منوعات

مميزات الجزر والفجل في تخزين الغذاء



اين يخزن الجزر غذائه

كثير من النباتات تقوم بتخزين الطعام في جذورها يجب أن تخزن النباتات المعمرة في المناخات المعتدلة ما يكفي من الطعام خلال فصل الشتاء للحصول على الطاقة التي تحتاجها لتنبت في فصل الربيع بسبب وظيفة تخزين الطعام هذه تمتلئ العديد من أنواع الجذور بالمغذيات والنشويات والسكريات، ومن مميزات تخزين النباتات للطعام أننا نستفيد من هذه السعة التخزينية عندما نزرع ونستهلك المحاصيل الجذرية

يعتبر الجزر من النباتات التي تقوم بتخزين الطعام يخزن الجزر الطعام في جذوره ويعيش عليه طوال الشتاء وفي الصيف ينمو نبات جديد من هذه الجذور، عندما يكون لديهم طعام إضافي يخزنونه في بذورهم وعندما تنمو البذرة تحصل على طعامها من النبات حتى يتمكن النبات من البناء الضوئي وإنتاج طعامه.

يتشكل نظام الجذر الجذري المستمر عندما يستمر نمو الجذور وتتشكل الجذور الجانبية الأصغر على طول الجذر يمكن أن يختلف شكل الجذور الطرفية ولكن الأشكال النموذجية تشمل الجذر المخروطي، تعد جذور التخزين في الجزر التي تقوم بتخزين النشا والماء وعادة ما تنمو تحت الأرض كحماية من الحيوانات الآكلة للنباتات تسمح لجذور النباتات بامتصاص الماء والمواد المغذية من النباتات الأخرى.

عند تقطع جذر جزرة إلى نصفين نرى اللب المركزي الدائري الذي يحتوي على نسيج الخشب واللحاء تقوم قنوات اللحاء في الجذر بنقل السكر يات حول النبات تقوم الجذور أيضًا بنقل العناصر الغذائية والماء من التربة إلى باقي النبات من خلال مسارات تسمى نسيج الخشب.

يقوم الخشب واللحاء بحماية الجزء الخارجي من الجزرة يسمى القشرة والتي تتكون من المزيد من اللحاء، هذه هي منطقة تخزين السكر التي يستخدمها الجزر كغذاء احتياطي للطاقة في أشهر الشتاء الطويلة حول القشرة جذور الجزر لها بشرة والمعروفة أيضًا باسم الجلد والتي تحمي الجذر و تسمح بامتصاص الماء من خلال الشعر الصغير.[1]

اين يخزن الفجل غذائه

الفجل نبات سنوي ومن عائلة الخردل يزرع بسبب جذوره الكبيرة النضرة ويزرع في جميع أنحاء العالم، ويقوم الفجل يتخزين غذائه في الجذور، وتعتبر جذور الفجل منخفضة في السعرات الحرارية وعادة ما تؤكل نيئة كما أن الثمار الصغيرة صالحة للاكل وغالبًا ما تؤكل نيئة يُزرع الفجل عادة على شكل نباتات حولية ويتم حصاده قبل أن يزهر.

الأوراق المفصصة تشكل وردة قاعدية تنبثق من أعلى الجذور ويتم تخزين الغذاء في داخل هذه الجذور وتظهر سيقان الزهور عادة في الموسم الأول تحمل أزهارًا بيضاء أو أرجوانية ذات عروق بأربع بتلات تحمل البذور في جراب يسمى السيليكا.

فوائد الجذع في النبات

الجذع هو الساق الرئيسية للنبات الذي لا يخزن الطعام فقط بل ينقله أيضًا إلى أجزاء أخرى من النبات يقوم الساق أيضًا بتوصيل المياه والمعادن إلى باقي أجزاء النبات أيضًا على الرغم من أن النباتات تنتج طعامها من خلال عملية التمثيل الضوئي إلا أنها تحتاج أيضًا إلى تخزين الطعام لفصل الشتاء عندما يكون ضوء الشمس أقل.

تخزن النباتات المختلفة كميات مختلفة في سيقانها وجذورها تميل النباتات الحولية إلى تخزين كميات أقل من الطعام بينما تخزن البيناليات المزيد من الطعام لأنها تتطلب موسمين نمو لإكمال دورة الحياة.

توجد السيقان النموذجية فوق الأرض ولكن هناك سيقان معدلة يمكن العثور عليها إما فوق الأرض أو تحتها السيقان المعدلة الموجودة فوق الأرض هي التيجان السيقان المعدلة الموجودة تحت الأرض هي البصيلات (التي هي في الأساس قاعدة كبيرة لأوراق النبات) والكروم والجذور والدرنات.

ومن أهم فوائد الجذع الأساسية أن يدعم الأوراق ويقوم بتوصيل المياه والمعادن إلى الأوراق حتى يتم تحويلها إلى منتجات قابلة للاستخدام عن طريق التمثيل الضوئي  ونقل هذه المنتجات من الأوراق إلى أجزاء أخرى من النبات بما في ذلك الجذور. [2]

خصائص نبات الجزر

هناك الكثير من أنواع الجزر المختلفة تمت زراعة الجزر البرتقالي اللون الذي نعرفه اليوم لأول مرة للطعام قبل 500 عام في هولندا، الجزء البرتقالي الذي نأكله بشكل أساسي يسمى الجذر الرئيسي لكن الأوراق الخضراء صالحة للأكل أيضًا وتسمي الجزر يتوفر الجزر أيضًا باللون الأرجواني والأحمر والأبيض والأصفر.

الجزر من الخضروات الجذرية التي تنمو على الأرض يتكون الجزر الذي نتناوله عادة من حوالي 88٪ ماء ، 7٪ سكر ، 1٪ بروتين ، 1٪ ألياف ، 1٪ رماد و 0.2٪ دهون، يخزن الجزر الغذاء في جذوره يتأثر حجم وشكل الجزر بالبيئة التي ينمو فيها الجزر ويتكون من:

يمكن أن يصل ارتفاع أوراق الجزر إلى متر واحد فوق سطح الأرض تحتوي الأوراق على الكلوروفيل الذي يعطيها لونها الأخضر وهي الخلايا المتخصصة في أوراق النبات والمسؤولة عن التمثيل الضوئي الذي يحول الضوء والماء وثاني أكسيد الكربون إلي جلوكوز للطاقة والأكسجين والماء تشارك الأوراق أيضًا في النتح وهو عندما يتم سحب الماء بشكل سلبي من خلال الجذور من خلال الأوراق ثم يتبخر في الغلاف الجوي.

تحصل جذور الجزر على لونها من صبغة تسمى بيتا كاروتين عندما يأكل الإنسان الجزر يقوم بتحويل بيتا كاروتين إلى فيتامين أ وهو فيتامين ضروري لصحة العينين والعظام والأسنان والجلد البشر الذين يأكلون الكثير من الجزر قد يتحول لون بشرتهم إلى اللون البرتقالي المصفر وهذا ما يسمى كاروتينيميا.

عند تقطع جذر جزرة إلى نصفين نرى اللب المركزي الدائري الذي يحتوي على نسيج الخشب واللحاء تقوم قنوات اللحاء في الجذر بنقل السكريات حول النبات تقوم الجذور أيضًا بنقل العناصر الغذائية والماء من التربة إلى باقي النبات من خلال مسارات تسمى نسيج الخشب.

يطلق على أزهار الجزر اسم الإزهار قد تحتوي كل نبتة جزرة على ما يصل إلى 1000 زهرة صغيرة تجذب أزهار الجزر البيضاء النحل لتلقيحها يتم تنشيط التزهير في الجزر عن طريق درجات الحرارة الباردة خلال فصل الشتاء والمعروفة باسم vernalization عندما يحل الربيع فإن التغير في درجة الحرارة يحفز النمو ويدخل الجزر في وضع الأزهار.[3]

فوائد الفجل الصحية

هناك العديد من فوائد الفجل ونظراً لوجود أنواع عديدة فيمكن أكله بأكثر من طريقة ومن أهم فوائده:

  • منخفض السعرات الحرارية لأنه يحتوي على 12 سعر حراري ولا يحتوي على أي دهون تقريبًا لذلك هو من الوجبات الخفيفة المثالية.
  • الفجل مصدر جيد للفيتامين سي تحتوي الثمرة الواحدة على  14 بالمائة من الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين سي كما أنه يحتوي على كميات صغيرة من: (البوتاسيوم ، حمض الفوليك ، الريبوفلافين ، النياسين ، فيتامين ب 6 ، فيتامين ك ، الكالسيوم، المغنيسيوم، الزنك ، الفوسفور، النحاس، المنغنيز، صوديوم).
  • له خصائص مضادة للسرطان يساعد الفجل كثيراً في الوقاية من السرطان وفقًا لمعهد Linus Pauling ، تحتوي الخضروات الصليبية مثل الفجل على  الإيزوثيوسيانات الذي يساعد في تطهير الجسم من المواد المسببة للسرطان ومنع تطور الورم.
  • يدعم صحة الجهاز الهضمي لأنه مليء بالألياف التي  تُساعد في منع الإمساك عن طريق زيادة حجم البراز للمساعدة في نقل الفضلات عبر الأمعاء وقد تساعد الألياف أيضًا في إدارة مستويات السكر في الدم.
  • له خصائص مضادة للفطريات الفجل مضاد طبيعي للفطريات لأنه يحتوي على البروتين المضاد للفطريات RsAFP2 والذي يتسبب في موت الخلايا في المبيضات البيضاء وهي فطر شائع يوجد عادة في البشر. 
  •  يساعد في تقليل آثار الـ زين Zearalenone (zen) هو فطر سام يغزو العديد من محاصيل الذرة و الاعلاف الحيوانية وقد تم ربطه بمشاكل الإنجاب لدى الحيوانات والبشر، فإن مستخلص الفجل يحسن مستوى مضادات الأكسدة لدى المحاصيل والحيوانات ويمكن اعتباره طريقة آمنة لتقليل أو منع تأثير الزين.[4]



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى