منوعات

طرق تقليل انبعاثات الكربون     | المرسال



ما هي انبعاثات الكربون 

تعرف انبعاثات الكربون بالبصمة الكربونية وهي عبارة عن الكمية الإجمالية لانبعاثات غازات الاحتباس الحراري التي تأتي من إنتاج واستخدام ونهاية عمر منتج أو خدمة، ويشمل ثاني أكسيد الكربون وهو الغاز الأكثر شيوعًا الذي ينبعث من البشر وغازات أخرى تشمل الميثان وأكسيد النيتروز والغازات المفلورة، التي تحبس الحرارة في الغلاف الجوي مما يتسبب في الاحتباس الحراري، وعادةً ما يأتي الجزء الأكبر من البصمة الكربونية للفرد من النقل والإسكان والطعام.[1]

طرق تقليل انبعاثات الكربون

الخطوة الأولى في تقليل انبعاثات الكربون المسؤولة عن تغير المناخ هي استخدام المزيد من الطاقة النظيفة واستخدام تلك الطاقة بشكل أكثر كفاءة، ونحتاج أيضًا إلى قيادة السيارات والشاحنات التي تستخدم كميات أقل من البنزين أو تعمل بالكهرباء أو أنواع الوقود البديلة الأخرى، ويمكن تغير المناخ من خلال بعض الطرق في مجالات الكهرباء والبناء والنقل واستخدام الأراضي والصناعة.

الكهرباء وتقليل انبعاثات الكربون 

نسبة كبيرة من انبعاثات الكربون تأتي من توليد الكهرباء، حيث يتم استخدام معظم الكهرباء في المنازل والمكاتب والمصانع لتشغيل كل شيء بداية من أنظمة التدفئة والتبريد إلى الأضواء وأجهزة الكمبيوتر والثلاجات والهواتف المحمولة، ومن أهم الطرق التي يمكن من خلالها تقليل انبعاثات الكهرباء ما يلي:

  • الطاقة المتجددة

تستخدم الطاقة المتجددة طاقة الرياح والشمس والمياه والمد والجزر والموارد الكوكبية الأخرى مثل الحرارة الجوفية التي تأتي من لب الأرض لإنتاج الطاقة الكهربائية، ويمكن أيضًا استخدام منتجات الكتلة الحيوية الزراعية لتوليد الكهرباء والحرارة عند حرقها بالفحم، وتولد الطاقة المتجددة الكهرباء دون إنتاج نسبة الغازات الدفيئة أو تنتج القليل جدًا عند مقارنتها بمصادر الطاقة التقليدية.

  • الطاقة النووية

توفر الطاقة النووية ما يقرب من 20 في المائة من الكهرباء مع عدم وجود انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، ولكي تلعب الطاقة النووية دورًا أكبر تحتاج الصناعة إلى التغلب على التكاليف المرتفعة والمخاوف بشأن التخلص من النفايات النووية.

  • التقاط الكربون وتخزينه

التقاط الكربون وتخزينه (CCS) هي تقنية تلتقط انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من المصانع ومحطات الطاقة وتخزينها تحت الأرض، ويمكن لتقنيات احتجاز الكربون وتخزينه التقاط ما يصل إلى 90 في المائة من انبعاثات الكربون من المنشأة، حيث يعمل ما يقرب من اثني عشر مشروعًا لاحتجاز الكربون على نطاق تجاري في جميع أنحاء العالم مع 22 مشروعًا آخر قيد التطوير.

تقليل انبعاثات الكربون في المباني

تنتج انبعاثات غازات الاحتباس الحراري من المباني بشكل أساسي من تشغيل تركيبات الإضاءة والأجهزة وأنظمة التدفئة والتبريد، وهناك العديد من الطرق لزيادة كفاءة استخدام الطاقة في المباني بما في ذلك تركيب إضاءة أكثر كفاءة وأجهزة معتمدة مثل سخانات المياه الساخنة وعزل أفضل.

ويمكن محايدة الكربون عن طريق توفير الطاقة في الموقع باستخدام مصادر الطاقة المتجددة وغيرها من موارد الطاقة الصديقة للمناخ، ومن أمثلتها الألواح الشمسية على الأسطح وتسخين المياه بالطاقة الشمسية وتوليد الرياح على نطاق صغير وخلايا الوقود التي تعمل بالغاز الطبيعي أو الهيدروجين المتجدد والطاقة الحرارية الأرضية.

طرق الحد من انبعاثات الكربون في المواصلات 

النقل هو أكبر مصدر لانبعاثات الكربون ويرجع ذلك إلى السيارات والشاحنات التي تحرق البنزين ووقود الديزل، العملية التي تخفض نسبة الكربون من الهواء الجوي، وتتضمن بعض طرق تقليل هذه الانبعاثات ما يلي:

  • تحسين كفاءة الوقود

المعايير المتفق عليها في صناعة السيارات تهدف إلى رفع متوسط ​​الاقتصاد في استهلاك الوقود لسيارات الركاب إلى ما يصل إلى 54.5 ميلًا للغالون الواحد في عام 2025.

  • السيارات الكهربائية

يمكن شحن جميع السيارات الهجينة الكهربائية والتي يتم توصيلها بالكهرباء في المنزل أو في محطة الشحن العامة، حيث تعمل هذه المركبات بنفس الكهرباء التي تأتي من محطات الطاقة المحلية وتكون أنظف من البنزين أو الديزل.

ينتج عن مزج الوقود الحيوي مع البنزين انبعاثات أقل ولديه القدرة على تعويض 10-24 في المائة من انبعاثات الكربون الحالية، الإيثانول المستخرج من الذرة هو الوقود الحيوي السائد، وفي المستقبل قد يؤدي الإيثانول السليلوزي والإيثانول القائم على قصب السكر إلى تخفيضات تصل إلى 100 في المائة.

  • محركات الديزل والهجينة المتقدمة

تستخدم محركات الديزل والهجينة محركات مختلفة عن محركات الاحتراق الداخلي القياسية، تستخدم محركات الديزل أيضًا أنواعًا مختلفة من الوقود، وتقدم هذه التقنيات تحسينات كبيرة في الاقتصاد في استهلاك الوقود لأنها تستخدم كميات أقل من الغاز وتنتج انبعاثات غازات دفيئة أقل مقارنة بالسيارات والشاحنات الأخرى، وعندما يتم الجمع بين كلتا التقنيتين في سيارة هجينة تعمل بالديزل يمكن أن تقلل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري لكل ميل بنسبة 65 بالمائة.

  • خلايا وقود الهيدروجين 

خلايا وقود الهيدروجين هو عنصر أساسي في برنامج الفضاء حيث تنتج الطاقة عن طريق الجمع بين الأكسجين والهيدروجين مع انبعاث أنبوب الذيل الوحيد وهو بخار الماء، ويمكن للتقدم التكنولوجي والتخفيضات في التكاليف المرتبطة بخلايا الوقود أن تعزز المستقبل مع المزيد من خيارات النقل القائمة على الهيدروجين، وتقوم الشركات الكبرى بالفعل بتجربة مركبات الهيدروجين.

طرق تقليل انبعاثات الكربون في صناعة

يأتي حوالي خمس انبعاثات الكربون من الصناعة بما في ذلك من صناعة الحديد والصلب والأسمنت والألمنيوم، ويمكن تقليل الانبعاثات عن طريق التقاط واستعادة أو إعادة معالجة الانبعاثات لمنتج أو عملية صناعية أخرى، وتساعد أيضًا زيادة التعاون بين الصناعات التي يمكن أن تستخدم الانبعاثات الملتقطة، وتضع العديد من الشركات أهدافًا للانبعاثات وتتخذ خطوات لتقليل الانبعاثات الناتجة عن العمليات الصناعية.

كيفية تقليل انبعاثات الكربون في الزراعة

تساهم الزراعة بنسبة 9 في المائة من إجمالي انبعاثات الكربون، وتأتي الانبعاثات من زراعة المحاصيل مثل الأرز أو الذرة ومن الماشية، ويمكن تقليل الانبعاثات من خلال تغيير طريقة زراعة وإدارة المحاصيل والثروة الحيوانية:

  • الكيماويات الثقيلة والأسمدة البترولية مسؤولة عن 50 في المائة من الانبعاثات في هذا القطاع.
  • تنبعث الماشية وخاصة الأبقار من كميات كبيرة من الميثان، لذلك فإن تقليل الاعتماد على الماشية كغذاء يساعد تحسين إدارة التغذية على تقليل الانبعاثات.
  • السماد هو منتج ثانوي للماشية ويمثل 14 في المائة من الانبعاثات في هذا المجال، ويعمل إيجاد حلول مبتكرة لإدارة السماد مثل الاحتواء الهوائي على انخفاض الانبعاثات.

ومن المجالات الأخرى الجديرة بالملاحظة هي استخدام الأراضي والتي تشمل تغيير استخدام الأراضي، حيث يخزن هذا المجال انبعاثات الكربون في التربة والنباتات أكثر مما قد ينبعث منها، ويقدر الخبراء أنه يلتقط 11 بالمائة من انبعاثات الكربون.[2]



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى