منوعات

امثلة على تحليل باريتو.. وفوائدها



ما هو تحليل باريتو

تحليل باريتو او قاعدة ال20/80 هي مبدأ ينص على أن 80% من النتائج تكون بسبب 20% من الاسباب، في عام 1895، اكتشف عالم الاقتصاد الإيطالي فيلفريدو باريتو ان 20% من السكان في إيطاليا يمتلكون حوالي 80% من ثروات البدلة.

ومنذ اكتشافات باريتو، بدأ الخبراء بتطبيق قاعدة ال80/20 على قواعد السبب والنتيجة في العديد من الأمور خارج نطاق توزيع الثروة، من ضمنها مبادئ العمل والتطور المهني، على سبيل المثال، في العمل، يعتقد ان 80% من نتائج المبيعات تعود ل20% من الزبائن.

وبينما نسبة ال80/20 هي الاكثر شيوعًا، هناك نسب اخرى معروفة في تحليل باريتو مثل 30/70، 25/75 أو 15/85، هذه القيم جميعها تظهر انخفاض النسب المئوية للسبب وتظهر نسبة عالية للنتائج. [1]

يمكن تلخيص المعلومات الاساسية حول تحليل باريتو ب:

  • تؤكد قاعدة ال20/80 بأن 80% من النتائج سببها 20% من المدخلات (الاسباب)
  • في قاعدة ال80-20، يتم إعطاء الاولوية ل20% من العوامل التي تؤدي لافضل النتائج
  • يتلخص مبدأ ال80-20 في تحديد اصول الكيان الرئيسية واستعمال بشكل فاعل لتحقيق افضل القيم.
  • هذه القاعدة هي مبدأ وليست قانون رياضي صارم وسريع. [2]

ماذا يعني تحليل باريتو او قاعدة ال20/80

قاعدة ال80/20 هي مبدأ رياضي من اجل مجموعة من المعلمات، اكتشف باريتو نمط ال20/80 ولكن في الواقع، يمكن تمثيل هذا المبدأ بنسب مختلفة مثل 90/20 ، 60/40 ، وهكذا.

الشيء المهم في تحليل باريتو هو القدرة على تحليل اهدافك والمهام التي تريد القيام بها بطريقة مختلفة، يجب في البداية التركيز على المهام التي ستؤدي لظهور النتائج اولًا، هذا الامر يساعد الشخص على التركيز وبشكل اكثر اهمية، القيام باكثر من نتيجة بوقت واحد، هذا الامر يمكن ان يؤدي لاختلاف كبير ونتائج مبهرة، لأنه كما نعرف، الإنسان ليس بارع في القيام بمهام متعددة.

يمكن التفكير بهذه القاعدة كوسيلة لمساعدتك على تحديد الامور الاكثر اهمية بالنسبة لك، والتي سوف تؤدي لظهور 80% من النائج، النتائج ال20% الاخرى يمكنك ان تنشئ لها وسيلة مختلفة لتحقيقها او تقوم بنقلها او حتى تجاهلها، يجب التركيز بشكل اكبر على ما هو نافع اكثر بالنسبة إليك، والامور التي تستمتع بها، والامور التي يمكن ان تجلب لك السعادة بشكل اكبر.

التخطيط هو امر اساسي، وقاعدة ال20/80 تساعدك على التركيز اعتمادًا على مصادرك المحدودة وتوقعاتك العالية، يجب تعلم كيفية استعمال هذا المبدأ ومساعدة فريقك على التركيز على الامور المهمة للوصول لأفضل النتائج، يجب قضاء الوقت مع الفريق لتحديد الامور الاكثر اهمية وقضاء وقت اقل في مطاردة الفرص الجديدة غير المهمة التي لن تعود بنتائج ذات قيمة. [3]

فوائد استعمال تحليل باريتو

قاعدة ال20/80 تساعدك على التعرف على كيفية قضاء الوقت الخاص بك، المال او الطاقة، ومن خلال هذه القاعدة يمكنك ايضًا أن تحدد الاهداف التي تريد الى الوصول إليها والمهام المحددة التي تريد القيام بها وتبقى محافظًا على تركيزك حول اكثر الامور اهمية، والفوائد التالية توضح المقصود:

  • تحسين إدارة الوقت: من خلال التعرف على المهام التي تؤدي للنتائج، يمكن تنظيم اليوم من خلال التركيز على هذه المهام الاكثر تأثيرًا في العمل.
  • قيادة اكثر فعالية: في حال اردت تحسين مهارات القيادة لديك، يمكن استعمال قاعدة ال20/80 من اجل التواصل مع فريقك، واستكشاف الفرص الموجودة وبناء الثقة وتوحيد روح الفريق.
  • استعمال افضل لمصادر الشركة: قاعدة ال20/80 تساعد على الاستثمار الافضل لوقت وجهود الشركة في البحث عن منافسين او اتجاهات الصناعة، وتبسيط إجراءات التوظيف وتحسين ثقافة الشركة. [1]

أمثلة على تحليل باريتو

  • 20% من المجرمين يرتكبون 80% من الجرائم
  • 20% من السائقين يسببون حوالي 80% من حوادث المرور
  • 80% من التلوث ينجم عن 20% من جميع الاسباب
  • 20% من منتجات الشركات تمثل حوالي 80% من كل المبيعات
  • 20% من الموظفين مسؤولون عن 80% من النتائج
  • 20% من الطلاب تكون درجاتهم 80% أو اعلى.

يمكن استعمال مبدأ باريتو في الأعمال التجارية، وإدارة العمليات، ومراقبة الجودة والطب والعديد من المجالات الاخرى.

بموجب هذه القاعدة، 20% من العملاء يكونوا مسؤولين عن 80% من إيراداتك، لذلك من المهم استعمال المبادئ العلمية من اجل معرفة من هم ال20% والاستثمار اكثر بهذا الامر

كيفية الاستفادة من تحليل باريتو في العمل

هناك عبارة تذكرنا بقانون باريتو اعلنها الرئيس الامريكي الرابع والثلاثون، دوايت ايزنهاور، وهي: “ما هو مهم نادرًا ما يكون عاجلًا، وما هو عاجل نادرًا ما يكون مهمًا.”

هذا العبارة تشبه تحليل باريتو، وهي تساعد على معرفة المهام الاكثر اهمية والامور التي يجب على الشخص القيام بها في البداية، وهو مبدأ ولد مصفوفة ايزنهاور الشهيرة، لذلك في حال كان هناك امر هام وضروري (نادر) يجب القيام به في البداية، في حال كان فقط عاجل أو فقط ضروري، يمكن تأجيله إلى وقت آخر، وفي حال لم يكن كلا الامرين، يمكن إهماله.

هذا الامر ينطبق على مبدأ باريتو الذي يساعد الاشخاص على التركيز على ما هو مهم وضروري.

كيفية تطبيق امثلة باريتو في مجال العمل

  • 20% من جهود التسويق تمثل 80% من النتائج

تعد امثلة قواعد باريتو مهمة للغاية لاي شخص يريد تحقيق افضل النتائج باقل قدر من الجهود التسويقية، لكن الصعوبة في عملية التسويق والتواصل هي صعوبة قياس هذه الأعمال، يمكن ان تتخيل أنك اطلقت حملة تلفزيونية وكانت ناجحة وحققت مبيعات جيدة، لكن في الوقت نفسه، كان هناك تحسن شديد في الاقتصاد، وكذلك كان احد اصدقائك المنافسين يعاني من مشاكل في العمل ولم يستطع إيصال منتجاته إلى الاسواق.

لذا، في هذه الحالة، هل يمكن اعتبار ان حملتك كانت فعالة؟ هذه المعضلة لن تستطيع قاعدة 20/80 ان تحلها، يجب ان يكون هناك دراسات اخرى قادرة على تحديد هذه المشكلة، لذلك اختار العديد من المسوقين التسويق عبر الإنترنت، والذي يمكنه قياس النتائج بمزيد من الفعالية والتأكيد، مما يساعد الشخص في عملية اتخاذ القرار.

  • 20٪ من جهود تطوير البرمجيات تمثل 80٪ من وظائف البرنامج

ساعات البرامج والتطويرات باهظة للغاية، وتعلم قاعدة باريتو 20-80 تساعد على تحديد العامل المحدد لتطوير البرامج الجديدة، مما يسمح بإنشاء دليل للممارسات الجيدة وقاعدة بيانات للمشاريع الناجحة للاستشارة.

  • 80٪ من حالات فشل الجودة تنشأ من 20٪ من المهام

يمكن للاشخاص الذين يعملون في إدارة العمليات ان يقوموا باستعمال تحليل باريتو من اجل التعرف على المهام الحرجة والتي تسبب 80% من المشاكل، يمكن محاولة نمذجة العمليات لجعل المهام اكثر كفاءة، والقيام بعد ذلك بتحسينها من خلال عملية التحسين والتطوير المستمرة. [4]



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى