منوعات

قصر أردوغان يورط زوجين إسرائيليين أثناء رحلة سياحية.. والكشف عن التهمة الموجهة إليهما


تسببت صورة لقصر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، التقطها زوجين إسرائيليين كانا في رحلة سياحية إلى إسطنبول في توريطهما.
وبحسب “العربية”، ذكرت وسائل إعلام رسمية تركية أن محكمة في إسطنبول وجهت أمس الجمعة إلى زوجين إسرائيليين تهمة “التجسس” بعد أن التقطا صورة لقصر أردوغان في المدينة.

واحتجز الزوجان الخميس بعد زيارة برج تشامليجا الذي افتتح العام الماضي في منطقة أسكدار على الجانب الآسيوي من إسطنبول، بحسب فرانس برس. ويوجد في أسكدار مطاعم ومنصات فرجة، ويمتلك أردوغان قصراً في المنطقة.
بدورها أفادت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية أن الزوجين، هما موردي وناتالي أوكنين، ووجه لهما القاضي تهمة “التجسس السياسي والعسكري”. كما زعم موظف في البرج أن الزوجين ومواطناً تركياً “دخلوا المطعم في البرج والتقطوا صوراً لمنزل أردوغان وعرضوها لبعضهم البعض”.
من جهته أصدر مكتب وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، بياناً الجمعة أكد فيه أن الزوجين “لا يعملان في أي وكالة إسرائيلية”.

المصدر: العربية



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى