التخطي إلى المحتوى

ليندا روز تريب ولدت في مدينة جيرسي في الولايات المتحدة الأمريكية وتم تعيينها كموظفة في سلاح الاستخبارات العسكرية في فترة تولي جورج بوش للولايات المتحدة الأمريكية ثم تم تعيينها في البيت الأبيض لفترة ما وتعرفت هناك على مونيكا لوينسكي التي كانت من عامة الشعب و تدربوا فتره مع بعضهم في مكتب العلاقات العامة في فترة رئاسة الأمريكي بيل كلينتون فأصبحت علاقتهم قوية جدا لدرجة انها كانت تقول لها كل أسرارها.

 

الشخصية ومنها علاقتها الغير شرعية مع الرئيس بيل كلينتون لذلك قامت ليندا تريب بتسجيل المكالمات الهاتفية التي بينهم لتثبت وجود علاقة بينهما وقدرات في إحدى المرات وجود فتاة ما عند الرئيس الأمريكي بيل كلنتون لذلك رفعت عليه قضية لتثبت أنه على علاقة بفتاة أخرى ولكن مونيكا لوينسكي

 

كانت ضدها فكذبته وقالت إن ذلك لم يحدث وأن ليس هناك دليل على ذلك فقد استطاعت ان تخفي الادلة التي تثبت إدانتها لذلك أظهرت أثناء المحكمة  التسجيلات الصوتية التي سجلتها بين الرئيس الأمريكيبيل كلينتون وسكرتيرته مونيكا لوينسكى وقالت إنها فعلت ذلك خوفا على نفسها من أن يسجنها الرئيس بيل كلينتون وأيضا كان هناك فستان ارتدته مونيكا كان عليه

 

بصمات للرئيس الأمريكي بيل كلينتون من أكبر الأدلة على علاقتهم لذلك قامت مونيكا لوينسكي بالاعتراف بهذه الجريمة وتم محاكمة الرئيس كلينتون وهذه ليست أول مرة له فقد قام بذلك مرات عدة ولكن لم يكن هناك دليل ثم قامت بعض الصحف بعدها بنشر إن ليندا تريب كانت أيضا على علاقة مع

 

الرئيس جورج بوش ولكنها كذبت هذه الأخبار وقالت انه تلفيق لها ولكن وزارة الدفاع قامت بإبلاغ الصحف ببعض المعلومات الخاصة السرية ليندا تريب لذلك تم فصل ليندا من وظيفتها ولكنها اعتبرت هذا انتقام بسبب رفعها قضية على الرئيس بيل كلينتون لذلك رفعت قضية عليهم لرد حقوقها وبالفعل قررت المحكمة أن تدفع وزارة الدفاع تعويض بمبلغ كبير جدا وتم ترقية ليندا تريب وحصولها على راتب عالي جدا

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *