اقتصاد

خبيرة بأسواق المال تدعو إلى فهم دور البورصة

الخبيرة بأسواق المال حنان رمسيس أن المختصين بوضع السياسات المالية أن يقوموا بفهم دور البورصة لكي يكون منصة للاستثمار والتمويل وأن يقوموا بالابتعاد عن أدوات الدين لاستخدامها لدعم أدوات الدولة واشارت انها فائدة مزدوجة لعمل تخفيض لتكلفة التمويل ايضا لتنشيط سوق المال وقالت خبيرة السوق بالمال حنان رمسيس أنه يوجد إختلاف في المؤشرات واختلاف في تعاملات فئات المتعاملين حيث كان معظم الميل للبيع المصريين والعرب

في حين أن تعاملات الأجانب وصفات الشراء الانتقائي وخصوصا في قطاع البنوك وفي الصدارة البنك صاحب أكبر وزن نسبي البنك التجاري الدولي واشارت ايضا ان المؤشر الرئيسي عند وجوده بالقرب من 13900 نقطة

 

سيجعلها ذلك يبدأ في جني الأرباح وسيدا في الانخفاض عند وصوله 13650نقطة وسيظل هذا المؤشر لا يستطيع الخروج من نطاقة إلا عند وجود سيولة استثمارية وليست مضاربة ،والمعاملة الضريبية لتداولات البورصة هي التي تكون لهم على الساحة المالية وذلك بعد ان تطبيق الضريبة الرأسمالية عمل على الإقتراب في شهر خمسة القادم

تصريح وزير المالية :

صرح وزير المالية بأن العملة الضريبية تكون قيد البحث و لاكنها لاقت الإستياء من قبل الكثيرين وأنهم فضلوا المراقبة بحذر وأضافت حنان رمسيس أنه عند انخفاض السيولة التي تعمل على تدعيم البورصة وأن السوق سيتعرض لخسارة تصل إلى 350 مليار جنيه

 

وذلك بسبب العمل على تطبيق رسم الدمغة و ذلك السبب يعد عاكسا سلبيا للإصلاحات التي تخص الاقتصاد ولا توجد أي تقييمات ائتمانية على أسواق المال وتوقعت حنان رمسيس أيضا أن السوق سيحاول أن يعمل على استرداد عافيته و صحته وخاصة في قطاع الصناعات وذلك عند العمل علي خفض أسعار الطاقة للمصانع و قالت أيضا إنه من الضروري ان تنظر الدولة إلى هذا القطاع و تقوم بوضعه ضمن أولوياتها

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق