التخطي إلى المحتوى

أن الواردات المصرية من التبغ وورق الدخان قد شهدت قفزة كبيرة جدا في شهر يناير الماضي ، وذلك وفقا لتقارير رسمية صادرة عن وزارة الخارجية المصرية وذلك تبعا للأرقام الصادرة عن جهاز التعبئة والإحصاء المصري .
وفي شهر يناير الماضي حققت مصر مبلغ كبير من الواردات من التبغ وورق الدخان بمبلغ يساوي تسعون مليون دولار تقريبا ، وهذا المبلغ يعادل بالجنيه المصري حوالي مبلغ مليار وأربعمائة وأربعون مليار جنيه مصري ، ومن الجدير بالذكر أن مصر حققت في شهر يناير لعام 2019 من واردات التبغ وورق الدخان أيضا مبلغ يعادل ثمانية وأربعون مليون دولار أمريكي ، وهي زيادة كبيرة جدا في هذا العام بنسبة تصل إلى مايقرب من سبعة وثمانون وتسعة من عشرة في المائة .

أما عن إجمالي واردات جمهورية مصر العربية في نفس الشهر يناير الفين وتسعة عشر فهي خمسة مليارات واثنان وثلاثون مليون دولار  ومقارنة بـ إجمالي الواردات في شهر يناير الفين وتسعة عشر في إجمالي الواردات حينها كانت ستة مليارات واثنان وخمسون مليون دولار أمريكي ، أي أن نسبة إجمالي الواردات قد قلت بنسبة تعادل ثمانية عشر في المائة .ومن ناحية اخرى من خلال تفصيل الواردات التي قلت نسبتها فسنجد أن البترول قد جاء في المقدمة ، حيث سجلت الواردات من البترول في شهر يناير الماضي لعام 2020 حوالي مبلغ ثلاثمائة وثمانية وأربعون

 

حيث قد قلت نسبة الواردات بمعدل يقرب من أربعة وثلاثون في المائة ، ويأتي بعد البترول في المرحلة الثانية التي قلت نسبة وارداتها فهي مواد أولية الواردات من الحديد والصلب ، حيث بلغت في شهر يناير الماضي الفين وعشرين نسبة مائتان وستون مليون دولار أمريكي ، حيث قلت النسبة بمعدل تسعة وعشرون في المائة تقريبا
وهذه المؤشرات التي تنص على تراجع مبلغ الواردات لمصر من الخارج هي مؤشرات جيدة للغاية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *