التخطي إلى المحتوى

دراسة جديدة أصدرها المركز المصرى للدراسات الإقتصادية و هى دراسة توضح جانب من الإقتصاد المصرى و تسمى هذه الدراسة التحكم التصادفي و إن هذه الدراسة الإقتصادية توضح من جوانب الإقتصاد و تناقش هذه الدراسة تطبيقين يعتمدون على استخدام البيانات الخاصة بمصر فإن التحكم التصادفي يدري جانبين من جوانب الاقتصاد المصرى وهم الجانب الأول هو  التخصيص الامثل للإستثمار والجانب الآخر هو المستوى الأمثل للاحتياطيات

 

فيقوم المركز المصرى للدراسات الاقتصادية بالنظر إلى المجالات التي يوجد بها تطبيقات إضافية مفيدة فإن التحكم التصادفي فهو يساعد في التحوط عن الأزمات الاقتصادية التي تحدث مفاجأة فيعمل أيضا هذا النظام على المقارنة بين المستويات الأمثل و المستويات الفعلية بالإضافة إلى تقديم مقترحات نافعة و مفيدة  لمساعدة نمو الناتج المحلى فيقوم المركز المصرى للدراسات الاقتصادية بتقديم دراسات و أبحاث تساعد في مكافحة الأوبئة المنتشرة في مصر فيقوم المركز أيضا بتقديم المساعدة في القطاعات الإنتاجية والمساعدة في القطاعات الحيوية والخدمية.

 

أيضا فهو يساعد أيضا في معالجة المتغيرات الإقتصادية بصفة عامة و يطلق المركز المصرى للدراسات الاقتصادية على هذه المساعدات إسم رأى في أزمة  قد ذكر المركز المصرى للدراسات الاقتصادية إن المساعدات والمبادرات  التي يقدمها هدفها تحقيق وتوفير حياة كريمة وآمنة  للمواطن المصري في هذه الأزمة و التعافى منها و أيضا هدفها الحفاظ على الاستثمارات و مساعدتها في تخطي الأزمات و مساعدتها في التعافى من الوباء و النهوض مرة أخرى، فيقوم المركز المصرى للدراسات الإقتصادية بتقديم تقارير بالعرض والطلب المرتبطة بالأزمة التي تمر بها البلاد في جميع المراحل و أيضا المركز المصرى للدراسات الإقتصادية يقدم تحاليل لمساعدة  القطاع الخاص نتيجة تأثره بالأزمة التي تمر بها البلاد لذلك يعمل المركز المصرى للدراسات الإقتصادية على مساعدة البلاد في تخطي الأزمات الإقتصادية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *