التخطي إلى المحتوى

تعتبر الصحافة هى مصدر من مصادر الأخبار فى العالم أجمع منذ عقود فهي ملجأ للكثير من الرجال والنساء للتعرف على أخبار البلد والعالم أجمع وكانت مصدر المعرفة الوحيد بين الأفراد ولكن اصبحت الصحافة اليوم تتنافس مع التكنولوجيا التي باتت في أيدي جميع الأشخاص حتى أن الصحف الورقية قلة مبيعاتها في الاعوام الماضية الى ما يقرب من سبعين في المئة من وارداتها الورقية لذلك بدأت الصحف الورقية تتعرض للانحسار ولكن ليس لانعدام لان ولازال يوجد من يبحث عن الصحف الورقية للاستمتاع بها و قرائتها

منافسة الانترنت للصحافة الورقية

 

ولقد اعتبرت الصحافة الالكترونية او ما يعرف بالأخبار المتداولة بين الناس فى المواقع الاجتماعية والمنتديات وغيرها مصدر من مصادر اضرار الصحافة للترفيه و الصحفيين العاملين فيها لذلك كان لابد على الصحافة الورقية السعي للتطوير والارتقاء من نفسها خاصة في ظل الظروف الراهنة التى يمتنع فيها تداول الصحف الورقية تماما ولقد أكد متحدث باسم الصحفيين أن الصحافة الورقية في الآونة الأخيرة تعرضت لخسائر كبيرة مما جعل كثير من الصحف الخاصة الغلق و تسريح موظفيها.

 

والبعض الآخر بدأ في الاتجاه نحو الإنترنت عن طريق انشاء موقع اخبارى للجريدة وبدأ العمل على تداول الاخبار من خلاله بدل الصحف الورقية.ولكنه اعتبر أن وجود الاخبار بصوره مجانية لن يوفر المكاسب التى كانت تحظى بها الصحف من قبل لذلك فقد اعتبر أن خطوة أن تقوم الصحيفة على جزء مدفوع الأجر خطوه جاده جدا لكثير من الصحف حتى يستطيعوا الكسب وتحصيل مرتبات الموظفين الذين يقومون على هذه الجريده

الظروف الراهنة وأثرها على الصحافة

 

واكد المتحدث ان الظروف الراهنة جعلت من المجتمع الصحافي يتغير وذلك عن طريق الاتجاه الى  الإنترنتوبدأ عمل كافة الأعمال ولكن على صحيفة إلكترونية جذابة تعكس الصحيفة الورقية واعتبر ان هذه الظروف ستكون بمثابة تغيير جذري في مجال الصحافة والصحفيين مؤكد انها ستنتج صحافة جديدة تتمتع بالتجديد والاستمرار الدائم مع الحرص على اتباع نفس نظام العمل ولكن على مجموعات وتس بين العاملين لاستخراج صحيفة  إلكترونية قيمة تجذب القارئ

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *