التخطي إلى المحتوى

لعلك قد سمعت من قبل عن طائر أبو قردان صديق الفلاح ولكن الطائر الذي لم تسمع عنه من قبل هو طائر الطنان أو كما يطلقون عليه طائر الطنون الذي يعتبر أصغر طائر فهو لا يري بالعين المجردة من بعيد ولكن لابد أن تقترب مرة ومرات عديدة حتى تراه فهو يعيش في  أمريكا الشمالية أو أمريكا الجنوبية أو طائر النحلة الطنان كذلك يسمونه بعض الأشخاص ولكن قد يسأل البعض لماذا سمي بهذا الاسم ؟؟بسبب ضرباته السريعة بأجنحته تبلغ 79 في الساعة.

الضفادع تأكلها دون رحمة فهي تنظر إليها وكأنها حشرات وكن كم عدد ضربتها؟عدد ضرباتها 200 في الثانية الواحدة لا تتعجب فالله على كل شيء قدير تتعجب أنه بهذا الحجم وضرباته بهذه السرعة هو يعيش من 3 الى 5 سنين فقططائر الطنان ذات ألوان جميلة وجذابة تدهش كل إمرأة أورجل أو طفل يراه هذه الطيور لونها الجذاب ليس بسبب الصبغة ولكن من سقوط الضوء على ريشة أو قد يكون الرطوبة هي سبب ذلك

 

له أقدام ولكن لا يستطيع أن يقفز بإحدي القدمين فهو يستخدمها في إحدى الحركات الجانبية التي تساعده على ذلك فهم يستهلكون السكر وكذلك حبوب اللقاح تساعدهم كطعام لهم ويحصلون على البروتين من أكل حشرات أيضا وبعضها يتغذى على رحيق الأزهار أيضا ونظرا لسرعة التنفس يحتاج لطعام كثير ليأكله ويتغذى عليه فهو يهاجر في الأوقات الباردة فيقطعون مسافات كبيرة جدا أثناء الهجرة يمرون بخليج المكسيك وكان له حكايات في الأساطير القديمة فيقولون أن سبب النار الموجودة

 

الذكور لها لون أحمر أو برتقالي ذات بريق جذاب أما الإناث لا تكون بنفس درجة الذكور أما بالنسبة للتكاثر فإن الإناث هي التي تصنع العش حتى يفقس والذكور لا يقوم بالتربية معهم والصغار يستطيعون الخروج بعد ثلاثة أسابيع من ولادتهم ولكن هناك مشكلة كبيرة تواجه هذه الطيور وهي أنها معرضة أن  تنقرض من الحياة نهائيا ويلتهمها الضفادع ويتخلص منها الإنسان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *