التخطي إلى المحتوى

أصبحت ‏أزمة اللاعب أحمد فتحي ‏قائد النادي الأهلي ‏مع إدارة ناديه ‏و مشجعي فريق النادي الأهلي و مسؤولي كرة قدم في منحنى خطير للغاية والسبب في تلك الأزمة هو إصرار اللاعب احمد فتحي على موقفه كما طلب من إدارة الفريق مهلة يومين للرد عليهم حول مسألة تجديد عقده للعب في النادي الأهلي لمدة موسمين مقابل ١٥ مليون جنيه بناء على رغبته ولكن كان قد تمسك مسؤولي النادي الأهلي على مبلغ ١١ مليون جنيه فقط.

شعار الجماهير حول أحمد فتحي

فقد ردد الكثير من الجماهير التي تشجع النادي الأهلي شعار لأحمد فتحي وهو أن اللاعب أحمد فتحي ب ١٠٠ لاعيب طيلة تواجد الجوكر في الملعب حيث أن دامت مسيرة أحمد فتحي في النادي الأهلي لمدة ١٣ عام إلا أن أقوال الجماهير الأهلاوية قد تغيرت بعد الشيء بسبب موقف اللاعب من الاستمرار في التكفير والتمسك بطلب مبلغ ١٥ مليون جنيه.

محاولة النادي الأبيض في ضم أحمد فتحي

يحاول نادي الزمالك إغراء اللاعب أحمد فتحي والعمل على ضمك إلى نادي الزمالك من خلال تقديم عرض نادي يفوق النادي الأهلي لكي يقنع أحمد فتحي للموافقة والانضمام إلى نادي الزمالك مثلما وقع عبدالله السعيد لنادي الزمالك في هذا التوقيت قبل تجديد عقود النادي الأهلي.

في كواليس الخلاف بين الطرفين امتدت أكثر من ٥ ساعات حيث عرض الأعلى على فتحي التحديد لمدة موسمين ب ١١ مليون في الموسم الواحد ولكن طلب أحمد فتحي ١٥ مليون جنية  كما أكدت اللجنة أن طلبات فتحي تفوق صلاحيتها والحل هو نقل الموضوع لمجلس الإدارة التي يرأسها محمود الخطيب الذي رفض طلب أحمد فتحي مؤكدا أن هناك مبلغ معين لا يمكن زيادته بأي حال من الأحوال ثم تم تبليغ أحمد فتحي قبل انتهاء مدة التفكير التي طلبها ولم يتم تحديد موقف اللاعب أحمد فتحي هل سيقبل عرض النادي الأهلي الذي ظل فيه ١٣ عام أم سيذهب لنادي الزمالك أو نادي أخر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *