التخطي إلى المحتوى

من المعروف عند البشرية بأكملها وفي جميع الدول تعاصر الان أصعب مرحلة تمر بها هذه البلاد وقد وصفها بعض العلماء بأن هذا الوباء سوف تخسر فيها الاول العالمية اجمعين خسائر جمعت بين الحرب العالمية الأولى والثانية ومن خلال هذه المقولة توضح لنا مدى الخسائر التي نتعرض لها في هذه الفترة فإذا خرجنا سوف نضيع عمرنا وحياتنا واذا التزمنا بالبيت فسوف تخسر خسارة اصعب وهي الحالة النفسية من وجودنا في المنازل فلذلك يجب عليا الحد من هذه الخسائر النفسية وان نقوم بعمل جميع الطرق التي تجعل اعصابك هادئة بسبب الضغط النفسي الموجود بالبيت وهو وجود الأطفال.

 

فكثير من الناس الآن مع وجودها في المنزل بسبب حظر التجول فتقوم مباشرة أعمالنا من المنزل من خلال الصفحات الخاصة بالعمل عن طريق النت فلذلك حاول الا تفقد اعصابك مع أطفالك فحين تفقد اعصابك سوف تخسر اولا نفسيتك وثانيا نفسية طفلك فلذلك يجب كل ام وكل اب يباشر اعماله من المنزل بسبب حظر التجول ان يكون هادئ الأعصاب وان يكون الوالدين متعاونين

النصيحة الأولي :حين يكون لديك شغل تريد ان تديره من المنزل حاول ان تأخذ جنب من الاطفال ومن معك بالمنزل

النصيحة الثانية : حاول ان تجلس أثناء تأديتك العمل بالمنزل ان تكون على كرسي في وضع استرخاء لعضلات ظهرك

النصيحة الثانية : ان ترتدي ملابس مريحة وفضفاضة حيث لا تكون ضيق فيالانفاس  وهذا بالنسبة للمرأة والرجل

النصيحة الثالثة : ان يتم تبديل الورديات حيث ان المرأة لو كان لديها شغل سوف تقوم به بالبيت خاص بعملها الرجل يكون بديلها مع الأطفال وتأخذ جانبا منهم وايضا بالنسبة للرجل اذا كان لديه شغل سوف يقوم به بالمنزل تكون المرأة بديلة الاطفال حتي لا تحدث اي خلافات او غضب علي الاطفال وهكذا نحاول قدر الامكان ان نتماسك حتي تمر هذه المحنة علي خير

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *