التخطي إلى المحتوى

قدم “جمال الغندور” استقالته يوم الخميس الماضى الموافق 26 مارس 2020 ،وذلك كان بسبب رفض مسؤولي لجنة إتحاد الكرة بدفع مستحقاته الحُكام المتأخرة في مباريات الدوري الممتاز، التي تقدر بقيمة 5000 جنيه. وتضمن هذا المنشور لائحة مجلس الجبلاية الجديدة، التي قدمها سمير عثمان خلال فترة الحَكم ثروت سويلم.

 

شُنت تهديدات على موقع فيسبوك من الحكام، وقالوا أنهم لن يقبلوا أموالهم ناقصة وطلبوا جميع الحكام بالمطالبة بكافة أموالهم -ذلك على إثر ما وصل لهم من تداعيات على حديث جمال الغندور و رغم أن جمال الغندور لم يفتح هذا الملف مع اللجنة إطلاقاً، وكان قرار تقديم استقالته  قبل ما نشر على موقع فيسبوك.وكشف رئيس لجنة الحُكام جمال الغندور أنه قدم استقالته ؛بسبب أن مجلس الجبلاية لم يوافق بعرضه، وهو صرف مستحقات الحكام المتأخرة، تطبيقاً لبنود اللائحة الجديدة، ولكن اللجنة التزمت ببنود اللائحة القديمة.

 

وكشف أيضاً أنه لم يوصل معلومات خاطئة للجنة،بل  بالعكس أعلن عن تقديره واحترامه  لقرار اللجنة. وبالفعل وافقت اللجنة على استقالته من رئاسة اتحاد الكرة ،ولكن تشاور مسئولى اتحاد الكرة في شأن دفع مُستحقات الحُكام المتأخرة، وذلك كان برئاسة عمرو الجنايني، وتواصلوا مع الكثير من الجهات المعنية؛ لحصر مستحقات الحكام مع عمل اجراءات فورية ؛لكي يتمكن من سحب أموالهم على الفور وذلك سيتم غداً الموافق الأحد 29 مارس 2020.

 

 

وكل ذلك تم بعد موافقة اللجنة الخماسية على إستقالة جمال الغندور، واستقال أيضاً معه كلاً من: ياسر عبد الرؤوف وتامر يسري ومحمد فاروق، الذي قدموا استقالتهم لأن جمال الغندور هو الذي قام بتعيينهم في اتحاد الكرة.وكشفت اللجنة أن استقالة جمال الغندور بعيدة كل البعد عن مشكلة مستحقات الحُكام المتأخرة وستقوم اللجنة الخماسية لإتحاد الكرة بتشكيل لجان انتخابية ،لكي يقوموا بإختيار رئيس إتحاد الكرة الجديد مع الالتزام ببنود الرئاسة..وتُنوه بعض الأخبار أن اللاعب أحمد حسن يتفحص شروط رئاسة الإتحاد وعلي وشك أن يتقدم

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *