منوعات

ابتكار جامعة جورجتاون تخصص جديد يدرس الشيخوخة والصحة

تخصص متطور بجامعة جورجتاون لدراسة الشيخوخة

قامت جامعة جورج تاوزن بابتكار وإنشاء تخصص جديد يهتم بدراسة الشيخوخة والصحة ، وتم هذا في عام 2018 ، حيث قررت الجامعة إنشاء هذا التخصص حتى يتسنى للجميع فهم ودراسة حالة الشيخوخة مع وجود الصحة الجيدة ودراستها جيدا ، وهو برنامج جديد ومبتكر يجعل الدارسون يفهمون هذه الفئة العمرية الحرجة ، وهو لا يقدم فقط هذه المرحلة العمرية وفهمها من الناحية الطبية فقط ، وإنما يهتم أيضا بدراسة كافة النواحي المتعلقه بهذه المرحلة العمرية فمثلا يهتم بالنواحي  البيولوجية والسياسيه والقانونيه ، كما أنه يدرس أيضا كل ما يتعلق بعلم النفس الخاص بهذه المرحلة

 

قامت جامعة جورجتاون بإنشاء هذا القسم اعتمادا على الإحصائيات التي قدمتها ، في آن يعتبر العدد الإجمالي لأصحاب هذه الفئة العمرية الذين يتعدون سن الستين مايقرب من 900 مليون نسمة ، ولكن من المتوقع أنه في عام 2050 سيكون عدد الأشخاص الذين تتعدى أعمارهم سن ال 60 عاما أن تصل إلى مايقرب من 2 مليار نسمة وهو رقم كبير جدا بالنسبة للعدد في عام 2015  والذي لا يتعدى ال 900 مليون نسمه  ، ولهذا قررت الجامعة ان تقوم بإنشاء هذا القسم حتي يتم دراسته جيدا لأن الإنسان لا فائدة من عمره إذا ما لم يكن يتمتع بالصحة الكافية حتى يمارس نشاطات حياته المختلفة .

 

تعتمد الدراسة في هذا المجال على ثلاثة ركائز أساسية وكل ركيزة تعتمد على 8 مقررات مفصلة وهي كالآتي :
أولا قطاع الرعاية الصحية ، ويعتمد هذا على إدارة النظم الصحية ، وفي هذا القطاع يستطيع الطالب من خلاله القدرة على القيادة وحل المشكلات .

ثانيا الجانب الطبي ، وهو يتعلق بالامراض التي تصيب الإنسان في فترة الشيخوخة مثل الزهايمر والضغط والسكر وغيره من الأمراض .
ثالثا المعرفة التقنية والمالية المتعلقة جيدا بهذه الفتره من عمر الإنسان وغيرها من الركائز التي يتم دراستها ومعرفتها من خلال الدراسه في الجامعه وفي هذا الماجيستير .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق