منوعات

هل ليزر البكيني يؤثر على الصحة الانجابية



هل الليزر يسبب العقم

لا يسبب الليزر في منطقة البيكيني العقم، الليزر الذي يتم استعماله يخترق لأقل من ملليمتر واحد داخل الجلد ، لهذا لا يوجد وسيلة للوصول إلى الرحم أو العضو التناسلي ككل، لكن حتى وأن حدث أختراق أكثر فلن يحدث الضرر المعتقد، ولن يتسبب في أي شيء على أية حال، فالييزر يعمل على صبغة الشعر وليس لها تأثير على الخصوبة، ولكن قد يحدث مخاطر، في حالة القيام بإزالة الشعر بالليزر من خلال اجهزة الليزر المنزلية بدلاً من الذهاب لطبيب الأمراض الجلدية المتخصص، يمكن أن يتسبب استعمال الليزر الخاطئ على البشرة الداكنة أو الشخص الذي لديه سمرة لحدوث حروق أو بقع غامقة.[1]

هل الليزر يؤثر على الرحم

لا يوجد أي تأثير على الرحم، وسبب هذه الشائعات لأن الليزر يستعمل نوعاً من أنواع الإشعاع التي يقال عنه أنه مسبب للعقم وضرر بالرحم، قد انتشرت هذه الشائعة بهذه الإدعاءات، لكن تقنية إزالة الشعر بالليزر تقوم باستعمال فقط الإشعاع غير المؤين، وهو إشعاع غير ضار للحمض النووي البشري وهذا بعكس مثلاً الإشعاعات الأخرى التي قد تؤدي للسرطان، لذا على كل سيدة عمل الليزر لمنطقة .[2]

أكثر الشائعات أنتشاراً عن الليزر

  • الامر لا يحتاج سوى 6 جلسات:قد يعتقد البعض أن النتيجة فورية، فالليزر لا يعتبر علاج سحري ينتهي في ست جلسات، في معظم أغلب، سيحتاج معظم السيدات من 6 إلى 10 جلسات للوصول لانخفاض الشعر لتقريباً من 80-85٪ من نموه الطبيعي، ويتبقى على الجلد من 15 إلى 20٪ من الشعر ويكون خفيف جدًا وناعم، كذلك بيمو بشكل متناثر جدًا، ويحدد عدد الجلسات التي تحتاجها كل سيدة بناء على عوامل كنوع الليزر الذي سيتم به الإجراء، والفترات الفاصلة بين كل جلسة كذلك لون البشرة ، ومستوى الهرمونات، والعوامل الوراثية، والمشكلات الطبية والعوامل الأخرى.
  • يعود شعرك بالكامل بعد الحمل: إذا المرأة قد أكملت دورة من علاج الليزر قبل فترة الحمل، فليس من الوارد رؤية الكثير من الشعر ينمو مرة أخرى بعد الولادة، ولكن قد يظهر القليل منه وذلك لأنه من المستحيل فعليًا الوصول لـ 100٪ من بصيلات الشعر أثناء دورة الليزر، فقد تشرع البصيلات الساكنة في إنتاج الشعر نتيجة التقلبات في معدلات الهرمونات في جسم الأم بعد الولادة.
  • إزالة الشعر بالليزر مؤلمة: الليزر متواجد منذ تقريباً 20 عامًا، وفي الفنرة الأولى عندما كانت الآلات في المراحل الأولية من الظهور، قد كان إزالة الشعر مؤلم جدًا، وفي خلال العقد الماضي تم تطوير الليزر  وتحسنت الأمور بشكل فائق من حيث التقنية والألم.
  • نتائج إزالة الشعر بالليزر تدوم إلى الأبد: قد تحتاج بعض السيدات إعادة الجلسات من أجل الحفاظ على الحد الأقصى من الاستفادة، ويتحدد عدد عمليات إعادة التعبئة التي تحتاج إليها الجسم بناء على عدد من العوامل، النساء اللاتي لديهن مشاكل هرمونية كمتلازمة تكيس المبايض أو مشاكل مرضية مثل مشاكل الغدة الدرقية يمكن أن يحدث لهم نمو مفرط للشعر فمن المستحيل إيقاف الجسم عن إفراز هذه الهرمونات فيمكن أن يحد الليزر من الشعر بشكل واضح لمدد طويلة ولكن ليس بنسبة 100٪ إزالة للشعر من كل المنطقة المعالجة فهذا مستحيل أن يدوم للأبد.
  • ان البشرة الداكنة لا يمكنها عمل الليزر: يمكن إزالة الشعر بالليزر بأمان بصرف النظر عن نوع البشرة، وقد تم تصميم الليزر حالياً  للعملاء أصحاب البشرة الداكنة، لكن لا يمكن استعمال كل أجهزة إزالة الشعر مع العملاء ذوي البشرة الداكنة، لذا من المهم أن يوضع في الاعتبار ما يجب أن يبحث عنه الليزر لأنه قد يحدث تصبغ لبعض البشرات.[3]

اضرار الليزر قبل الزواج

  • حدوث تهيج مؤقت قد يتسبب في ظهور قروح طفيفة أو تقشر بالجلد.
  • حدوث احمرار بسيط على الجلد.
  • تغير غير دائم في صبغة الجلد، بالأخص عند الأشخاص من البشرة السمراء.
  • انتفاخ بسيطة في المنطقة التي خضعت للإزالة بالليزر.
  • نظرًا لأن الليزر قد ينقل من خلال مجرى الدم، فقد يؤدي لعدم انتظام في ضربات القلب، أو بطء التنفس، وبعض المضاعفات الخطيرة الأخرى.
  • قد يؤدي استخدام الليزر في حدوث بعض الندبات أو قد يتغير لون الجلد في المنطقة التي أزيل منها الشعر، في حين أن إزالة الشعر بالليزر يمكن أن تؤدي لتغيرات في لون الجلد، أو حدوث حروق، والبعض قد يظهر لديه حب الشباب.[4]

هل الليزر حل دائم لإزالة الشعر

على الرغم من أن إزالة الشعر بالليزر ليست دائمة بشكل تام، إلا أنها تعتبر واحدة من أفضل الطرق لإبطاء نمو الشعر على مدى طويل من الوقت، وتشتمل خيارات إزالة الشعر الأخرى طويلة المدى التي يمكن متابعتها مع طبيب الأمراض الجلدية، استعمال التحليل الكهربائي وآلات إزالة الشعر من خلال الإبرة.

في حالة عدم الرغبة في تحمل مصاريف الإجراءات الطبية التي قد تختلف من مركز لأخر، فهناك الكثير من خيارات إزالة الشعر في المنزل، يوجد أجهزة مصغرة لإزالة الشعر بالليزر في الأسواق للاستخدام المنزلي، ولكن مدى سلامتها وفعاليتها غير معروفة، لا تعتمد مثلاً إدارة الغذاء والدواء في الولايات المتحدة الأمريكية علاجات الشعر بالليزر في المنزل كونها أجهزة طبية، لذلك لا يتم اختبارها بسبب هذا الأمر، من الأفضل ترك إزالة الشعر بالليزر للمراكز المتخصصة.[5]

خيارات إزالة الشعر بالليزر في البكيني

  • ليزر البيكيني العادي: يعتبر هذا النوع الأقل تأثيراً فهو يزيل فقط الشعر من مناطق بسيطة ومتفرقة، وقد يحتاج عمل إزالة للشعر حتى بعد الانتهاء منه، عادةً ما يكون هذا هو النوع مطبق على الجزء الداخلي من الفخذ، وجانبي الفخذين، ويمكن للشعر الموجود أسفل سرة البطن مباشرةً.
  • ليزر البكيني البرازيلي: هذا هو الأسلوب الأكثر تأثيراً ويتخلص من كل الشعر في منطقة البكيني وأسفل الأعضاء التناسلية، بما في هذا ما بين الأرداف، وتعتبر هذه هي التقنية الأكثر شيوعًا في كل أنحاء العالم، ربما لأنها تهمل أي خلية تمامًا من الشعر.
  • ليزر البكيني الاسترالية: قد يترك هذا النوع خط البكيني به بعض الشعر، والذي يكون في شكل شريط من الشعر يُطلق عليه أحيانًا شريط الهبوط، ولكنه يمكنه إزالة الشعر حتى الأسفل، سواء في المنطقة التناسلية أو ما بين الأرداف.[6]

حقيقة أن الليزر الحل الأمثل للتخلص من الشعر الزائد

يستعمل الليزر حزمًا معنية من الحرارة القوية التي تصيب بصيلات الشعر، من الأسهل لليزر أن يلتقط البصيلات إذا كان هناك تباين قوي بين البصيلات ومع الأنسجة المحيطة، في العادة ما يعمل الليزر بصورة أفضل إذا كان للسيدة شعر غامق وبشرة فاتحة، ولكن ليس فعالاً إذا كانت البشرة فاتحة جدًا والشعر فاتح اللون، ولكن مؤخراً قد منحت التطورات الحديثة في التكنولوجيا مجموعة من الاختيارات وتحكمًا أكثر عندما يرتبط الأمر بأجهزة الليزر، لهذا فإن هذه التقنية آمنة وفعالة للأشخاص الذين لديهم فرق ما بين ألوان البشرة وألوان الشعر.

سواء كانت إزالة الشعر بالليزر اختيار جيد أم لا، فهذا يقوم على الكثير من العوامل الذاتية، بما في هذا لون البشرة والأهداف الجمالية من الليزر، فيعتبر إزالة شعر البكيني أكثر خصوصية من إزالة الشعر من أي منطقة أخرى، لذا يجب محاولة استشارة طبيب متخصص لفهم كل سلبيان وإيجابيات الأمر قبل الإقدام عليه.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى