اقتصاد

استمرار الليرة التركية بالهبوط وستصل تركيا الى الركود الاقتصادي قريبا

أزمة اقتصادية في تركيا

تتراجع عملة الليرة التركية بنسبة كبيرة جدا في الآونه الأخيره منذ عام 2019 وزاد هذا التراجع خاصة بعد ظهور فيروس كورونا وانتشاره بشكل كبير في تركيا ، حيث أنه حتى يوم الأحد الماضي قد سجلت تركيا وفاة 30 شخص مصابا بفيروس كورونا وسجلت عدد من الاصابات يصل الى 1236 اصابة بفيروس كورونا .

تراجعت الليرة التركية بنسبة كبيرة وسجلت أدنى مستوياتها منذ شهر سبتمبر لعام 2018 ، حيث تراجعت بنسبة 0.8 بالمائة ، إذ أنه من المتوقع أن تستمر بالهبوط بنسبة كبيرة وذلك بسبب توقع انتشار فيروس كورونا بنسبة أكبر مما سيؤثر على مختلف المجالات كمجال السياحة والإقتصاد والصناعات جميعها وقطاع التحويل الضخم .

قد   بلغت الليرة 6.5985 مقابل الدولار، منخفضة من 6.5480 يوم  الجمعة، ومتجهة السادس هبوط في آخر 8 جلسات ، وذلك في تمام الساعة 13:23 وذلك بتوقيت غرينيتش ، وهذا هبوط يعتبر حاد مقابل ما كان يحدث في الأعوام السابقة ، ومن المتوقع أن تستمر بالهبوط زيادة عن ذلك .

ومن المعروف أن عام 2019 كان يتسم بالتقلبات الاقتصادية و الخسارات المادية الفادحة خاصة لدولة تركيا  واستمرارا لهذه الخسارات فقد فقدت العملة مقدار عشرة بالمئة منذ بداية العام الحالي 2020 .
قامت تركيا بإيقاف الصلوات الجماعية والصلوات في الجوامع واكتفوا بالأذان فقط كباقي البلدان الإسلامية التي اكتفت برفع الأذان ومنع الصلوات الجماعية في المساجد وذلك محاولة لتقليل التجمعات والتجمهرات للحد من انتشار الفيروس .

 

قامت تركيا أيضا بغلق المدارس والجامعات وقامت بتأجيل المباريات والمناسبات الرياضية .
أوضح أحد المتعاملين في سوق العملة أن الاتجاه ناحية الدولار الأمريكي قوي للغاية ونحن لا نعلم حقيقة متى ينتهي ذلك على جانب أخر قد أكدت تركيا أنها ستتخذ كافة الإجراءات اللازمة لتفشي مرض كورونا وأكدت على ضرورة  بقاء المواطنين قيد منازلهم .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق