التخطي إلى المحتوى

يعتبر المنظار الجراحي من أكثر الأدوات حداثة في العمليات الجراحية فهو يقوم بإتمام كثير من العمليات الجراحية بسهولة ويسر دون اللجوء إلي فتح أو خياطة للمريض

الواقع المعزز وتطوير الجراحة

ويعتبر الجانب الجراحي من أكثر الجوانب الطبية إحتياجًا للتطوير والارتقاء لمواكبة التطور وتقديم مساعدة افضل واكثر للمحتاجين إلي إجراء عمليات جراحية خاصة الدقيقة منهم

 

ولقد أكد معهد البحوث البريطانية إنه بدأ فى إجراء تجارب سريرية على بعض المصابين الذين يحتاجون إلى عمليات جراحية دقيقة مثل جراحات الوجه والفكين وإصابات الحروق والدمور فى بعض الأماكن الحساسة وذلك باستخدام تقنية الواقع المعزز،تلك التقنية التي تقدم المساعدة للطبيب الجراح .

 

عن طريق نظارة و سماعة أذن تقوم برؤية المريض و الجراحة المراد إقامتها ثم يقوم الذكاء الإصطناعي فى الواقع المعزز بتخيل الوضع وتحديد النتائج والاحتياجات اللازمة من أدوات و عوامل مثل وضع جزء معين من الجلد على وجه مريض متعرض للحريق فهو يقوم بمطابقة المتاح.

 

ومحاولة تحديده بدقة على المريض وتنبيه الدكتور به أثناء العملية بجانب إنه يقوم بمتابعة العوامل الحيوية للمريض فى غرفة العمليات من ضغط وسكر ونبض وغيرها من العوامل التي تساعده على إتمام الجراحة على أكمل وجه

الواقع المعزز والتطور الجراحي

واعتبر مركز البحوث إن هذا الواقع له مميزات مفيدة ومهمة فى إجراء بعض عمليات الجراحية المستعصية والفريدة والتي تحتاج رؤية نتائجها وتخيل الجراحة كاملة قبل إجراء العملية وهذا ما توفره الخدمة فعلا من خلال النظارة التي يرتديها الجراح.

 

وتقوم بأخذ البيانات و تحليلها وتوفير جميع العوامل التى يتم فيها الجراحة دون إصابة ولا إضرار للمريض وبالتالي يقلل من أخطار الكثير من الجراحات المختلفة وجدير بذكر ان تجربة البرنامج أقامت فى نهاية الفين وتسعة عشر وسيتم توفير هذا الجهاز بحلول عام ألفين اثنين وعشرين

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *