رياضة

بعد شهرين من العودة إلى التعليم الوجاهي… تحديات وسلوكيات وتدخلات


بعد شهرين من العودة إلى التعليم الوجاهي… تحديات وسلوكيات وتدخلات

24FM– بعد انقطاع لأكثر من عام عن التعليم الوجاهي وبعد شهرين تقريبا من عودة التعليم لسابق عهده، لا شك بإن تأقلم بعض الطلبة مع عودة التعليم الوجاهي أبطأ من غيرها ولا شك بأن فترة الانقطاع تركت آثارها على سلوك الطلبة وبالتالي فرضت تحديات لم تكن موجودة من قبل أمام الأهل والهيئات التدريسية على حد سواء، ولتفاصيل أكثر استضاف برنامج VIBES  بالعربي مع مي أبو عصب الأخصائي النفسي عبدالله العوري.

يقول العوري إنه “يوجد العديد كم الملاحظات من قبل الأهالي والمدراس بسبب أداء الطلاب البطيء وبعض السلوكيات كفرط الحركة ولا يوجد استجابة مع مدرسيهم. فترة الإجازة عادة ننصح الأهالي بإعطاء أطفالهم التمارين بشكل مستمر”.

وأشار العوري إلى أن الانقطاع عن التعليم الوجاهي بسبب فيروس كورونا والعودة مؤخراً علينا تهيئة نفسية الطلاب، والعمل مع الأهالي والمرشد التربوي داخل المدرسة لمتابعة الطلاب، فلا يجب أن نكون جميعاً موجة واحدة على الطفل، وعلى المدرسين البدء بإعطائهم الواجبات بشكل تدريجي والمهام البسيطة ثم تتصاعد هذه المهام. مضيفاً ” الجميع عليه حمل المسؤولية وكل الملاحظات تريد مصلحة الطفل”.

ونصح العوري الأهالي بتقبل جميع الملاحظات التي تأتي من المدارس، “فالطفل يتصرف بطريقة مختلفة أثناء وجوده في المدرسة، ويجب العمل تنظيم نومه وضبطه وتنظيم الساعة البيولوجية لديه وتوجيهه بشكل جيد وما هي المسؤوليات التي يجب حملها”.   

المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي المرفق من مقابلة الأخصائي النفسي عبدالله العوري في برنامج VIBES  بالعربي 





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى