منوعات

ملخص الفيلم الكوري Intruder | المرسال



تقرير عن الفيلم الكوري Intruder

معلومات عن الفيلم

اسم الفيلم Intruder
تأليف وإخراج سون وون بيونغ Son Won-Pyung
إنتاج بارك كيونغ وون، جانغ وون سوك
تصوير بايك يون سوك
تاريخ وسنة إصدار الفيلم 4 يونيو 2020
وقت عرض الفيلم ساعة ونصف و 12 دقيقة (102 دقيقة)
التصنيف  إثارة وتشويق
شركة التوزيع Acemaker Movie Works
اللغة الكورية
الدولة كوريا الجنوبية

معلومات أخرى

كان من المقرر عرض الفيلم في وقت مبكر من عام 2019، ولكن نظرًا لانتشار فيروس كورونا – Covid-19 حدث تغيير في تاريخ إصدار الفيلم المتفق عليه من 21 مايو إلى 4 من شهر يونيو 2020.

وقد بدأ تصوير الفيلم في الثالث عشر من فبراير 2019 وانتهى في الرابع عشر من مايو 2019، وكان كان اسم الفيلم “ابنة” قبل اختيار الاسم النهائي والأخير “Intruder” الدخيلة، ويعتبر هذا الاسم الأخير أكثر تعبيرًا عن أحداث القصة.

ملخص فيلم Intruder

يتمثل ملخص فيلم “Intruder” الدخيلة في الآتي:

بطل الفيلم هو سيو – جين Seo-Jin، وهو يعمل في منصب مهندس معماري له شهرته في مجال عمله، عانى من صدمة كبيرة في الطفولة بعد اختفاء أخته الصغيرة منذ 25 عامًا، ثم تعرضت زوجته لحادث فقدت فيه حياتها فعانى من صدمة أكبر ذهب على أثرها إلى الطبيب النفسي، ويأخذ ابنته الصغيرة إلى أهله للاعتناء بها، وفجأة تظهر أخته يو – جين Yoo-Jin وتعود للعائلة، يشعر سيو – جين بشعور غريب وأنها ليست أخته الحقيقة وأن هناك سر كبير ورائها، ثم تتوالى الأحداث ويكتشف حقيقة الأمر.

أبطال الفيلم

  • Song Ji-Hyo
  • Mu-Yeol Kim
  • Hee-Jung So

فيلم Intruder

يعتبر فيلم Intruder الدخيلة من أفضل التشويق والإثارة على مستوى الأفلام الكورية، حيث أنه يناقش قصة تداخلت فيها أطراف عديدة لمصلحة جماعة دينية متطرفة، وتأذى أشخاص عديدون بسبب تلك الجماعة المتطرفة وأيضًا كانت سوف تتأذى طفلة صغيرة لا ذنب لها سوى أنهم يريدون أن تكون إله لهم لأنها لا زالت نقية وعلى الفطرة.

قصة Intruder تفصيلاً

نستعرض ملخص قصة فيلم الدخيلة Intruder  بصورة أكثر تفصيلًا وإلمامًا بأهم الأحداث:

يعتبر الفيلم _ كما أشرنا _ من أفلام الغموض والإثارة وذلك لتشويق المشاهد للأحداث، وتدور قصة فيلم الدخيلة Intruder حول عودة أخت البطل التي فُقدت وهي صغيرة منذ 25 عامًا، بالنسبة للبطل سيو – جين هو شخص يعمل مهندسًا معماريًا أصيب بصدمة كبيرة لأن زوجته لاقت حتفها أثر حادث أليم، حاول سيو – جين العودة إلى حياته الطبيعية بعد مرور وقت من الحادث ولكنه لم يستطع، ولذلك قرر أن يتخذ خطوة نحو العلاج النفسي، وبالفعل بدأ رحلة العلاج مع أحد الأطباء النفسيين بما يسمى “التنويم المغناطيسي”، لأنه لم يعد يستطع تذكر أحداث الحادث ولم تستطع الشرطة معرفة الجاني، كما أنه أخذ طفلته الصغيرة إلى والديه لتتلقى الرعاية، بينما كان مشغولاً في عمله.

وبعد مرور فترة، اتصلت به أحد دور الأيتام لتخبره أن تم العثور على أخته يو – جين التي فقدها حينما كانوا صغارًا، وبالفعل ذهب إلى هناك والتقى بها وعادت معه إلى منزل العائلة ، حاولت الفتاة أن تصنع ترابط أسري من جديد من الوالدين والطفلة الصغيرة ومع أخيها، ولكن كان ينتاب سيو – جين شعورًا غريبًا تجاه الفتاة وأن هناك أمرًا ليس طبيعيًا.

جميع أفراد العائلة يرحبون بعودة يو – جين، وتتعلق الصغيرة أيضًا بها، بينما سيو – جين يشك في أمر عودة أخته فجأة بعد مرور كل تلك السنوات، كان تعلق العائلة بالفتاة غير طبيعيًا ويبدو أنها قد سيطرت على عقولهم، مما ساهم في خلق علاقة غير جيدة بين البطل سيو – جين وعائلته وطفلته الوحيدة.

ومن هنا قرر سيو – جين البحث حول تلك الفتاة الجديدة، والتي لم يشعر مطلقًا بأنها أخته، وسعى إلى التحقيق حولها حتى توصل إلى أن يو – جين متورطة في الحادث الذي أدى إلى موت زوجته، وبدأت تتعرض طفلته الصغيرة للخطر، وتوالت الأحداث الغريبة فأصبح سيو – جين في حيرة كبيرة، حتى توصل في نهاية الأمر إلى الحقيقة.

فيلم Intruder (2020)

كما أشرنا سابقًا فإنه تم إنتاج الدخيلة Intruder عام 2020، ولكن لابد من الإشارة أيضًا أن هناك أمرًا مريبًا إلى حد ما في قصة وأحداث الفيلم، وهو أن العائلة رحبت بابنتهم من جديد بصورة كبيرة، فهي تعتبر شخص غريب دخل إلى المنزل، ولم يشك أحد في أمرها سوى البطل سيو – جين.

إن دخول يو – جين إلى منزل العائلة ومن ثم بدأت تنهار أواصر المحبة والمودة بينهم، ولا سيما بين سيو – جين وطفلته، فإن هذا الأمر يستدعي القلق، إن أحداث الفيلم بشكل عام تدور حول مفهوم الأسرة وهل من الممكن قبول الأشخاص الغرباء والعيش معهم حتى لو كان هناك أواصر بالدم.

إن يو – جين استطاعت أن تحظى بحب كل من والديها الذين كانوا يريدون عودتها منذ زمن، حيث كانت تتسم باللطف والوداعة في التعامل معهم، وقالت أنها كانت تعمل ممرضة في السنوات الماضية، ولكن يشعر سيو – جين بعدم الارتياح لسلوكها، ووما زاد الأمر سوءًا أنها رفضت الكشف عن حقيقة حياتها الماضية على مدار 25 عامًا.

استغلت يو – جين ترحيب وحب الوالدين والطفلة الصغيرة بها واستبدلت مدير المنزل التي كانت تعمل مع العائلة منذ فترة طويلة بسيدة أخرى من معارفها، وأصبح الوالدين والطفلة منساقين لها بطريقة كبيرة، وهنا سعى سيو – جين للبحث عن حقيقة تلك الفتاة وبدأ في اكتشاف أسرارها رويدًا رويدًا، ولكن عندما واجه أسرته اتهمته بالكذب وأنها مجرد ادعاءات ودافعوا عن يو – جين بقوة.

لقد نجح  الفيلم في إثارة روح من الغموض والتشويق لدى المُشاهد، حيث قام بعمل رائع في التناقض بين شكوك سيو – جين حول أخته، وبين سلوك يو – جين المريب وقدرتها على أن تكون ذات وجهين خلال الأحداث.

هل بالفعل كانت يو – جين هي الفتاة المفقودة؟ وما سبب ظهورها فجأة؟ وما هو الخطر الذي تعرضت له ابنة سيو – جين الصغيرة؟ للإجابة على كل تلك التساؤلات يمكنك مشاهدة الفيلم كامل على المواقع المتخصصة لعرض الأفلام الكورية على الانترنت. [1] [2] [3]



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى