اخبار

مطالبة لجنة الحقوق بحماية مجهولي النسب

هيثم شرابي الباحث الحقوقي ان لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان قامت بالمطالبة بإصدار تشريعات لكي يتم حماية حقوق الأيتام

ذلك لم يكن  جديد فيوجد نص في قانون حماية الطفل فهو يحمي حقوق الأطفال اليتامي  و هيثم شرابي قام بالتأكيد ان الاهم من الحماية هو وضع و وجود ضوابط و تشريعات تقوم بحفظ حقوق الأطفال مجهولي النسب

والأطفال الذين يكونون في دار الأيتام و يجب حمايتهم من جميع الانتهاكات التي حدثت مؤخرا و حمايتهم من عمالة الأطفال في سن خطرة

و  استخدامهم بطريقة غير صحيحة وقام بالتأكيد أيضا بأنه يجب حماية أطفال الشوارع   و تعديل و إضافة بعض القوانين الأخرى مثل قانون الطفولة والعمل الأهلي و قوانين الامومة و العديد منها ولجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب

قامت بمناقشة طلب إحاطة و ذلك الطلب كان من النائبة مارجريت عازر حول الأخطار التي يتعرض لها الطالبات و الطلبة الذين يكونون من الأيتام و ذلك نتيجة إغلاق قسم الإعاشة من معهدين تابعين لوزارة الأوقاف بطرة البلد و حلمية الزيتون

و تقوم بعرض المدخرات و التبرعات التي تكون خاصة بهم و المخاطرة بإيداعها في حسابات تكون خاصة بهؤلاء الذين يقومون بالعمل في هذه المعاهد وقد  اختلف موقف كل من  والتشريعات الوضعية والتشريعات الإسلامية

 

فتقوم بالنظر إلي الطفل كأنه فرد من أفراد المجتمع الإسلامي و فرد رئيسي من أفراده و له جميع الحقوق الذي تقوم بتوفير حياة كريمة مثل باقي الأفراد ليكون عنصر مفيد في المجتمع فقام بدعوة إصلاحه بالمعاملة الكريمة و التهذيب و التشريعات الوضعية قامت بمعالجة الوضع من خلال وسيلتين وهو نظام التبني والوسيلة الثانية هي وضع الطفل في ملجأ يكون تحت إشراف مربيات تقوم برعايته

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق