اخبار

نتيجة الاتفاق بين موسكو وأنقرة

الرئاسة التركية أعلنت أن الإتفاق الذي تم بين موسكو و انقرة و الذي كان بسبب الوضع في سوريا في محافظة ادلب فهو يسمح بمعاودة التعاون بين البلدين ونائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي قال بأن الاتفاق الذي تم الوصول إليه من خلال  رجب طيب رئيس أردوغان الذي قام بزيارة روسيا

فبتلك الزيارة يعمل على إعادة إحياء  سوتشي و استانا و وكالة الأناضول التركية قامت بالنقل على لسان فؤاد أوقطاي  انه يقوم بإنتظار من روسيا فيما يتم معرفته بعملية أستانا حول سوريا أن تقوم بوقف اراقة الدماء في محافظة إدلب السورية

و فؤاد أوقطاي قام بتبرير عملية درع الربيع التي قامت بها تركيا ضد محافظة ادلب السورية و قال ايضا ان بلاده تقوم بها تبعا للاتفاقيات و وفقا للقانون الدولي

و اضاف المسؤول أن أنقرة لا تقوم برؤية وجود أي حلول عسكرية إراقة تلك الدماء التي تحدث في سوريا وقام بالتأكيد بأن تركيا مع الحل السياسي والمفاوضات ومسارات الدبلوماسية

و قام بإضافة إن أنقرة لن تقم بالتردد في حماية حدودها حتى ولو قاموا باستعمال القوة و في مكافحة الإرهاب و سيتم منع المأساة الإنسان

إن اضطرت الامور لذلك و المحادثات التي اجراها أردوغان  مع فلاديمير نظيره الروسي في موسكو كانت نتائجها توقيع وثيقة تقوم بتمثيل ملحق مذكرة

تفاهم روسية تركية حول محافظة ادلب السورية والتي كانت في منتجع سوتشي و التي تنص على العديد من الإجراءات التي تعمل على إيقاف المواجهات التي نشبت بين وحدات الجيش التركي في محافظة ادلب  السورية و بين القوات الحكومية السورية

و تبعا للوثيقة قامت تركيا وروسيا بالاتفاق على وقف جميع الأعمال  القتالية في منطقة أدلب السورية  و ذلك لخفض التصعيد

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق