منوعات

معلومات عن كلاب أكيتا الأمريكي



شخصية سلالة أكيتا الأمريكية

لم يتم تربية أكيتا أبدًا للعيش أو العمل في مجموعات ولكن بدلاً من أن تكون بمفردها أو في زوج يعكس أكيتا اليوم هذا التكاثر، حيث يسعد Akita أن يكون كلبًا وحيدًا ويمكن أن يكون عدوانيًا تجاه الكلاب الأخرى التي ليست في مجموعة عائلته

كما يمكن أن يتعلم كلاب أكيتا اجتماعيًا بشكل صحيح تحمل الحيوانات الأخرى، ولكن على الأرجح سيحاول الحفاظ على مكانته كأفضل كلب بأي ثمن، كما أن كلاب أكيتا مخلص وعاطفي تجاه عائلته وأصدقائه ولكنه محلي تمامًا بشأن منزله ومعزول مع الغرباء، كما إنهم رقيب ممتازون ولن ينبحوا إلا عندما يكون هناك شيء خاطئ حقًا

كما يمكن أن يجعل الحجم الكبير لـ Akita من الصعب السيطرة عليه وبالتالي فهو ليس سلالة مناسبة للجميع حيث أن لديه قوة وتحمل شديدين ويحتاج إلى تدريب مخصص لمساعدته على توجيه الطاقة بشكل صحيح كونها سلالة ذكية، كما يمكن بسهولة أن تشعر بالملل أكيتا من التدريب حيث إنه يزدهر عندما يواجه التحدي ويتولى مهمة القيام بها.

وصف سلالة أكيتا الأمريكية

أكيتا هو كلب كبير وقوي يتمتع بمظهر قوي بلا ريب نظرًا لكونه أطول بقليل من طوله فإن مظهر أكيتا متوازن بشكل جيد، كما يتناسب الذيل المجعد الكامل مع الرأس الكبير، حيث يقف ذكر أكيتا بين 26 و 28 بوصة ويزن حوالي 110 أرطال (50 كيلوجرامًا) ويبلغ طول الأنثى ما بين 24 و 26 بوصة ويزن حوالي 80 رطلاً (36 كجم) كما يعمل الصدر والرقبة العريضان لأكيتا كقاعدة صلبة للرأس الكبير

وهي السمة الأكثر تميزًا في كلاب أكيتا حيث يشكل الرأس العريض والكمامة القصيرة مثلثًا حادًا عند النظر إليه من الأعلى حيث تمتلك أكيتا عيونًا صغيرة وآذانًا منتصبة مما يعطي السلالة تعبيرًا كريمًا للغاية. الجسم عضلي والساقين مستقيمة وقوية كما أن الذيل كبير وممتلئ ومرتفع وعادة ما يكون كرة لولبية فوق الجسم

كما أن معطف Akita قصير إلى متوسط ​​الطول وكثيف جدًا وهى طبقة تحتية سميكة وناعمة تجعل أكيتا مناسبًا تمامًا للمناخات الباردة على الرغم من أن الغلاف سيضعف بشكل كبير خلال الأشهر الأكثر دفئًا والطبقة الخارجية أو شعر الحماية أطول قليلاً وأكثر خشونة حيث تتمتع بعض أكيتاس بشعر طويل وعلى الرغم من أنها ليست صحيحة لأغراض العرض إلا أنها كلاب جذابة في حد ذاتها

كما تشمل ألوان Akita الأبيض والرمادي الداكن والبينتو، وأكيتاس الأبيض ليس لديه قناع البينتو ذو خلفية بيضاء مع بقع كبيرة من الألوان تغطي الجسم وقد يكون المعطف بلون مختلف عن الطبقة الخارجية، لكن الألوان دائمًا واضحة وجريئة حيث ساهم المظهر المذهل لـ Akita في نمو شعبيتها المطرد.

العيش مع كلاب أكيتا الأمريكية

على الرغم من أن Akita هي سلالة كبيرة وقوية فقد تم تربيتها لقرون كرفيق في المنزل حيث الولاء والتفاني الذي يظهرونه محبوبون بين مالكي أكيتا وعادةً ما يتبعك Akita من غرفة إلى أخرى في منزلك كما لو كان هدفه الوحيد في الحياة هو حمايتك والحفاظ على صحبتك ومع ذلك يمكن أن يكون لأكيتا ميول عدوانية، وعادة يكون العدوان تجاه الكلاب الأخرى حيث إنهم ليسوا عادة عدوانيين تجاه الناس

ولكن لديهم غرائز حماية عالية التطور ويجب توخي الحذر عند دخول أشخاص غير مألوفين إلى منزلك أما بالنسبة للأطفال في المنزل فإن أكيتا ستكون مخلصة لهم مثل أي فرد من أفراد الأسرة، وبالطبع لا ينبغي ترك الأطفال الصغار بشكل عام بمفردهم مع أي كلاب كبيرة خاصةً عندما يكونون جددًا في العائلة، بالإضافة إلى ولائهم الشديد حيث يحب Akita أن يظل نظيفًا للغاية حيث يمكن كسره بسهولة وهاتان السمتان تجعلهما مرغوباً في المنزل حيث وصف البعض أكيتا بأنها “تشبه القطط” تقريبًا لأنها نظيفة جدًا وعديمة الرائحة.

تاريخ أصل السلالة

نشأ أكيتا في اليابان حيث يعتبر رقيق القلب وقوي القوة حيث تحصل السلالة على اسمها من محافظة أكيتا وهي جزء من شمال اليابان حيث تم تطوير السلالة من خلال عمليات عبور تشاو مع كلاب كاري اليابانية وتوسا، ومنذ قرون كان السلالة مملوكة فقط للقادة الإمبرياليين في البلاد

وفي الأصل كانت وظيفة Akita هي الصيد والحراسة والقطيع، حيث كان هذا الكلب السريع والقوي غير مسبوق في قدرته على تتبع لعبة كبيرة بما في ذلك الغزلان والأيائل والدب الأسود، كما لا يزال ينظر إلى أكيتا على أنه كلب مخلص وشجاع ويستخدم اليابانيون الآن أكيتا ككلب بوليسي

غالبًا ما يتلقى الآباء اليابانيون المعروف كرمز للحماية تمثالًا صغيرًا لأكيتا عند ولادة طفلهم، كما أكيتا ليست فقط رمزًا للحماية ولكنها أيضًا رمز للصحة والسعادة والعمر المديد في عام 1931 حيث أعلنت حكومة اليابان أن سلالة أكيتا نصب تذكاري وطني وأحد الكنوز الوطنية لليابان

كما كانت هيلين كيلر أول شخص جلب أكيتا إلى الولايات المتحدة في عام 1937 وفي زيارة إلى Perfecture of Akita علقت على مدى إعجابها بالسلالة وترغب في الحصول على واحدة خاصة بها، لذلك لقد ألهمت شجاعتها شعب اليابان، وكتعبير عن الاحترام تم منحها جروًا اسمه كاميكازيغو، على الرغم من وفاة هذا الجرو في سن مبكرة إلا أنها كانت محظوظة لتلقي أكيتا ثانية واستمتعت برفقته لسنوات عديدة.[1]

الرعاية والصحة

يقف ذكور أكيتا من 26 إلى 28 بوصة ويزن 85 إلى 130 رطلاً وتقف الإناث من 24 إلى 26 بوصة ويزن 70 إلى 110 رطلاً

وتعتبر Akitas صحية بشكل عام ولكن مثل جميع سلالات الكلاب فهي عرضة لظروف وأمراض معينة، وهناك خلل في التنسج الوركي هو حالة وراثية لا يتناسب فيها عظم الفخذ بشكل مريح مع مفصل الورك ، كما تظهر بعض الكلاب ألمًا وعرجًا على إحدى رجليها الخلفيتين أو كلتيهما لكن البعض الآخر لا تظهر عليه علامات الانزعاج الخارجية حيث أن الفحص بالأشعة السينية هو الطريقة الأكثر تأكيدًا لتشخيص المشكلة وفي كلتا الحالتين يمكن أن يتطور التهاب المفاصل مع تقدم عمر الكلب

حيث لا ينبغي تربية الكلاب المصابة بخلل التنسج الوركي، كما يقدم المربون ذوو السمعة الطيبة دليلاً على أن الوالدين قد خضعوا لاختبار خلل التنسج في مفصل الورك وأنهم خالون من المشاكل، كما يعد توسع المعدة أو الانفتال والمعروف بإسم الانتفاخ حالة مهددة للحياة تؤثر على الكلاب الكبيرة ذات الصدور العميقة مثل أكيتاس

حيث إنها مشكلة خاصة إذا تناولوا وجبة واحدة كبيرة في اليوم وأكلوا بسرعة وشربوا كميات كبيرة من الماء بعد الأكل ومارسوا الرياضة بقوة بعد الأكل حيث يحدث الانتفاخ عندما تنتفخ المعدة بالغاز أو الهواء ثم تلتف، كما لا يستطيع الكلب أن يتجشأ أو يتقيأ ليخلص نفسه من الهواء الزائد في معدته ويعيق عودة الدم الطبيعية إلى القلب حيث ينخفض ​​ضغط الدم ويصاب الكلب بالصدمة

ولكن بدون رعاية طبية فورية يمكن أن يموت الكلب حيث أن الأنتفاخ مشتبه به إذا كان كلبك يعاني من انتفاخ في البطن وسيلان اللعاب بشكل مفرط ويتقيأ دون التقيؤ قد يكونون أيضًا مضطربين ومكتئبين وخاملين وضعفاء مما يظهر معدل ضربات القلب السريع ومن المهم أن تأخذ كلبك إلى الطبيب البيطري في أسرع وقت ممكن

كما أن قصور الغدة الدرقية هو اضطراب في الغدة الدرقية حيث يعتقد أنه مسؤول عن حالات مثل الصرع والثعلبة وتساقط الشعر والسمنة والخمول وفرط التصبغ وتقيح الجلد وأمراض الجلد الأخرى حيث يتم علاجه بالأدوية والنظام الغذائي.

ويعتبر ضمور الشبكية التدريجي (PRA) هو عائلة من أمراض العيون التي تنطوي على التدهور التدريجي لشبكية العين وفي وقت مبكر من المرض قد تصاب الكلاب المصابة بالعمى الليلي ويفقدون البصر أثناء النهار مع تقدم المرض وقد تتكيف العديد من الكلاب المصابة بشكل جيد مع رؤيتها المحدودة أو المفقودة طالما بقي محيطها كما هو [2]



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى