منوعات

هل لحية الرجال بؤرة للبكتيريا



لحية الرجل تحمل الجراثيم

بينما لا يمكننا رؤيته أو الشعور به فإن بشرتنا مغطاة بالجراثيم حيث يستضيف جلد الإنسان عدداً كبيراً من البكتيريا معظمها غير ضار بنا لكن ماذا عن شعر الوجه؟ أظهرت دراسة فيروسية نشرت عام 2019 في European Radiology إن لحى الرجال تحتوي على جراثيم أكثر من فراء الكلاب مما أثار جدلاً حول نظافة شعر الوجه ومختلف أنواع اللحية وما إذا كانت اللحى تحتوي على جراثيم مسببة للأمراض.

اللحية تحمل الجراثيم وكذلك البشرة النظيفة

تحمل اللحى الجراثيم بما في ذلك الوجه يحمل البكتيريا طوال الوقت بغض النظر عن حالة شعر الوجه حيث تقول سارة هوجان طبيبة الأمراض الجلد ية ومدربة العلوم الصحية في كلية ديفيد جيفن للطب بجامعة كاليفورنيا: “الأمر لا يختلف حقاً عما لدينا بالفعل على بشرتنا وأعتقد إن اللحى بها ميكروبيوم معقد على بشرتنا وكل شيء في حالة تغير مستمر وهي بيئة مكروبية معقدة للغاية”.

وفقاً لهوجان يتكون الميكروبيوم الجلدي بشكل شائع من البكتيريا الهوائية مثل المكورات العنقودية والمكورات العقدية والفيروسات والخميرة وحتى العث الصغير الذي يسمى Demodex الذي يعيش في بصيلات الشعر أو بالقرب منها كما قارنت دراسة نشرت عام 2014 في مجلة عدوى المستشفى البيئة البكتيرية لشعر وجه 408 من الذكور العاملين في المستشفى لتحديد ما إذا كان أصحاب اللحى يحملون المزيد من البكتيريا

حيث وجد الباحثون إن الاستعمار البكتيري في كلا المجموعتين متشابه مع انتشار المكورات العنقودية الذهبية في الواقع أقل بقليل (41.2٪) في أولئك الذين لديهم شعر الوجه من أولئك الذين كانوا حليقي الذقن (52.6٪) كما تجدر الإشارة إلى إن حجم العينة المكونة من 408 رجلاً كان أكبر بكثير من حجم عينة الدراسة الفيروسية لعام 2019 والتي كانت 18 رجلاً فقط

كما يمكن لهذه البكتيريا المذكورة أو أي بكتيريا أن تدخل لحية شخص ما بطريقتين ووفقاً لسوزان ويلارد الحاصلة على دكتوراه APN-c العميد المشارك للصحة العالمية في كلية روتجرز للتمريض فإن الجراثيم تصل إلى هناك بالطريقة نفسها التي تصل بها إلى أي جزء آخر من أجسامنا من خلال أيدينا وأيدي الآخرين والجراثيم المحمولة جواً تطير في اللحية.

إذا كنت تحاول حماية نفسك من الجراثيم المحمولة في الهواء باستخدام قناع الوجه فإن شعر الوجه هو بالتأكيد مصدر قلق مع الأقنعة وخاصةً أجهزة التنفس N95 فإن الضيق هو أمر بالغ الأهمية حيث يمكن لشعر الوجه أن يجعل القناع غير فعال إذا كان الشعر لا يسمح للقناع بأن يكون مصدر آمان وفقاً لكل من هوجان وويلارد كما اتضح إن جميع الرجال الملتحين وخاصةً الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 76 عاماً لديهم أعداداً كبيرة من الميكروبات فشعر اللحية خشن وأكثر تجعداً لذا فهو يلتقط الأوساخ بسهولة أكبر.

كيفية تعقيم لحيتك

إذا كانت لديك لحية فلا داعي للركض وحلقها يقول ويلارد: “إذا لم نطلب من الناس أن يحلقوا رؤوسهم فلا يجب أن نجعل الرجال يحلقون لحاهم ومع ذلك فهي تحث على أهمية الحفاظ على نظافة اللحى وتريد تذكير الرجال بإن الذقن النظيف لا يعني خلوها من الجراثيم”

وللحفاظ على لحيتك نظيفة توصي هوجان بغسلها كلما غسلت شعر فروة رأسك عادةً عدة مرات في الأسبوع وكذلك تمشيطها بانتظام للمساعدة في إزالة أي خلايا الجلد الميتة تحت الشعر كما تحتوي بعض أنواع غسول اللحية أو الشامبو على عنصر مضاد للبكتيريا

ولكن ما إذا كان الشامبو مضاداً للبكتيريا أم لا ليس بنفس أهمية عملية التطهير في حد ذاتها حيث تقول إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إنه لا يوجد دليل كاف للقول إن استخدام صابون أو منظف مضاد للبكتيريا عند غسل يديك أفضل في قتل الجراثيم من استخدام منظف عادي وتقول هوجان إن الشيء نفسه ينطبق على غسل اللحية فقط تأكد من تدليك اللحية بالمنظف جيداً وشطفها جيداً للتخلص من الجراثيم.

ما هو أكثر أهمية من الحفاظ على لحيتك نظيفة هو ممارسة النظافة الجيدة بشكل عام وخاصةً نظافة اليدين حيث يعد غسل يديك جيداً وبشكل متكرر بالإضافة إلى إبعاد نفسك عن أولئك الذين قد يكونون مرضى أمراً ضرورياً للصحة الجيدة لذا حافظ على تركيزك الأساسي على ذلك.

أنواع الجراثيم التي قد تكون في لحيتك

البحث حول البكتيريا في اللحى محدود لذلك ليس ليس هناك الكثير من المعلومات بخصوص التفاصيل لكن نوعيأنواع البكتيريا المؤكدة التي توجد في اللحى وفي الغالب هي المكورات العنقودية والمكورات المعوية وذلك وفقاً لدراسة عام 2019.

المكورات العنقودية

المكورات العنقودية باختصار هي بكتيريا شائعة توجد على الجلد كما تعد المكورات العنقودية الذهبية واحدة من أكثر الأنواع انتشاراً وعادةً ما تكون هذه البكتيريا غير ضارة لكنها يمكن أن تسبب التهابات إذا كانت الحالة خصبة كما لو دخلت البكتيريا الجسم من خلال جرح.

ترتبط المكورات العنقودية بالعدوى الجلدية التي يمكن أن تتراوح من خفيفة إلى شديدة كما في حالة MRSA وإذا دخلت بكتيريا المكورات العنقودية الجسم وشقت طريقها إلى الرئتين يمكن أن تسبب الالتهاب الرئوي كما يمكن أن يحدث تجرثم الدم

وهي عدوى في الدم إذا دخلت بكتيريا العنقوديات في مجرى الدم يمكن أن تتطور تجرثم الدم إلى تعفن الدم والذي يمكن أن يكون مميتاً.

المكورات العقدية

معظم بكتيريا المكورات العقدية الموجودة على جلدك هي المجموعة العقدية ب وهي ليست السلالة المسؤولة عن أشياء مثل التهاب الحلق أو الحمى القرمزية ومع ذلك غالباً ما يتم نقل المجموعة ب في الأمعاء أو الجهاز التناسلي

وهي في الغالب غير ضارة للبالغين الأصحاء لكن هذا النوع من البكتيريا يشكل خطورة على الرضع حيث يمكن أن يصابوا بعدوى الدم أو الالتهاب الرئوي حيث يجب أن تكون المرأة الحامل حذرة بشكل خاص بشأن ملامسة المكورات العقدية B.

المكورات المعوية

توجد المكورات المعوية بشكل شائع في الجهاز الهضمي للأشخاص الأصحاء إنها واحدة من العديد من البكتيريا التي تشكل فلورا الأمعاء وفي الدراسة كان النوع المحدد من المكورات المعوية التي وجدها الباحثون في اللحى هو Enterococcus faecalis ومن المعتاد أن تكون هذه البكتيريا جزءاً من ميكروبيوم الأمعاء الصحي ولكن كما هو الحال مع المكورات العنقودية فإن هذه البكتيريا لديها أيضاً القدرة على التسبب في التهابات خطيرة.

المكورات المعوية البرازية هي أحد المسببات الرئيسية المسببة لالتهابات المسالك البولية (UTIs) إذا دخلت البكتيريا في المسالك البولية وإذا تركت عدوى المسالك البولية دون علاج يمكن أن تنتشر إلى الكلى على غرار المكورات العنقودية يمكن أن تسبب أيضاً التهابات الجروح وتجرثم الدم

وبالإضافة إلى هذه البكتيريا قد يتعرض الرجال ذو اللحى أيضاً لخطر الإصابة بالقمل أو التهاب الجلد الدهني وهو حالة جلدية تسبب احمراراً أو بقعاً متقشرة.

أيهما أفضل حلق اللحية أم تركها

في حين إن عملية الحلاقة أو قص اللحية لن تجعل شعيراتك أكثر سمكاً أو أقوى حيث يمكن أن يؤدي التشذيب / الاستمالة بشكل غير مباشر إلى نمو أفضل للحية كما يوجد الكثير من اشكال الذقن على سبيل المثال الذقن للوجه الدائري والذقن للوجه المستطيل والذقن الوجه المربع.

فوائد اللحية

  • تحمي من الشمس ويمنع تلف البشرة.
  • تبقيك دافئاً في الشتاء.
  • تساعد المصابين بالربو ويقلل من الحساسية.
  • مرطب طبيعي.
  • يمكن أن تقلل من فرص الإصابة بالعدوى البكتيرية.
  • تجعل الرجال يشعرون بمزيد من الجاذبية وتحسن الحياة الجنسية.
  • تساعدك على توفير الوقت وعدم الذهاب كثيراً إلى صالونات الحلاقة.[1]



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى