التخطي إلى المحتوى

اتخذت أنقرة خطوة تجاه اللاجئين الموجودين على الحدود أي العالقين على الحدود مع دولة اليونان حيث قامت انقرة بنشر قوات الشرطة الخاصة بها على الحدود وهذا الأمر الذي وضع اللاجئين في موقف خطر وهو حصار اللاجئين حصار شديد بين اليونان التي تمنعهم من الدخول وبين تركيا أيضا التي تمنعهم من الرجوع.

تصريحات وزير الداخلية

  • ‏قد صرح وزير الداخلية التركي خلال جولته التفقدية على الحدود على أنه سوف يتم نشر الكثير من عناصر القوات الخاصة بجميع معداته.
  • سوف يتم نشر القوات على الحدود لمنع اللاجئين من الرجوع إلو تركيا.
  • سوف تتمركز قوات الشرطة التركية في منطقة ضفة نهر ميريتش.
  • تقع منطقة ميريتش علىً الحدود بين اليونان وبين تركيا.

أسباب تطور الحصار

  • قد تطور الأمر بعد أعلان الرئيس التركي أردوغان في أواخر شهر فبراير الماضي أن يتم فتح الحدود الخاصة لبلاده مع الاتحاد الأوروبي لجميع اللاجئين.
  • حيث صرح أردوغان أن دولته أصبحت لا تستطيع استيعاب هذا العدد الكبير من اللاجئين.
  • ولكن قد اعتبرت بروكسل أن تصريح الرئيس أردوغان هو مجرد ابتزاز سياسي.
  • ‏فقد ذهب الكثير من اللاجئين الراغبين في الوصول إلى الدول الأوروبية منذ يوم الجمعة إلى منطقة الحدود.
  • ‏لقد ذهب اللاجئين إلى منطقة الحدود بين اليونان وتركيا حيث هي المنطقة التي تعتبر مدخل الاتحاد الأوروبي.
  • ‏ولكن سرعان ما أغلقت اليونان حدودها أمام ما يقارب ١٣٥ ألف مهاجر.

زيادة الضغط

  • قد كتب الباحث والسياسي التركي جواد غوك أثناء مقابلته مع موقع سكاي نيوز أن تركيا تريد أرسال الشرطة إلى الحدود.
  • تريد تركيا إرسال قوات الشرطة التركية إلى الحدود لتقوم بالضغط على أثينا حتى تسمع إلى اللاجئين بالمرور.
  • كما أكد توفير تركيا بعض الحافلات المجانية لكي تنقل اللاجئين إلى منطقة الحدود.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *