منوعات

ما هي نسبة النيكوتين في السيجارة الإلكترونية



معلومات عن السيجارة الإلكترونية

السجائر الإلكترونية وما ستمى بأقلام vape، تستعمل بطارية تسخن سائل يكون في داخل السيجارة الإلكترونية ومن ثم يستنشقه المستخدمون، فهو لا يعتبر مثل بخار ماء الغير ضار للصحة، في العادة يحتوي “سائل السيجارة الإلكترونية” الذي في الخراطيش على مادة النيكوتين (الذي يستخرج من التبغ كذلك يوجد به البروبيلين غليكول والمنكهات والمواد الكيميائية المختلفة، لقد أشارت الدراسات أنه السجائر الإلكترونية التي يقال أنها لا تحتوي على النيكوتين تشتمل على كميات قليلة من النيكوتين، بالإضافة إلى هذا عندما يسخن السائل الإلكتروني، يتم ظهور بعض من المواد الكيميائية السامة.[3]

ما هي نسبة النيكوتين في السيجارة الإلكترونية

تحظى السيجارة الإلكترونية بميزة وهي معرفة المكونات الدقيقة لسائل السيجازة الإلكترونية، الخاص بكل ناكهة ومعرفة كمية النيكوتين التي يشتمل عليها السائل الإلكتروني بشكل محدد، لكن فيما يخص للمدخنين، من الصعب أن تعرف كمية النيكوتين التي في سيجارة العادية، لأنها تختلف من علامة تجاريةلأخرى، فهناك الكثير من العلامات التجارية للسجائر العادية تضيف المواد الكيميائية الأخرى إلى منتجاتها، وبالرغم من توفر النيكوتين بالفعل داخل التبغ نفسه، بالنسبة لمدخني السيجارة الإلكترونية الذين كانوا مدخنين من قبل، قد يكون من الصعب اختيار مستوى النيكوتين لسائل السيجارة الإلكترونية المناسب لهم، فيما يخص نسب النيكوتين بالسائل هي المعيار معروف في كل الأماكن المصنعة له غالبًا ما يأتي سائل الـvape التجاري بنسب نيكوتين كالأتي:

  • صفر %.
  • 0.3 % نيكوتين.
  •  0.6 % نيكوتين.
  • 1.2 % نيكوتين.
  • 1.8 % نيكوتين.
  • فيما يخص أعلى نسبة نيكوتين قد يصل إلى 3.6 %.
  • تمثل هذه النسب من النيكوتين في كل 1 مل من السائل الإلكتروني، ويتم توضيحها عنها أحيانًا بالنسب بالمليجرام مثل 16 و18 مليجرام.[1]

ما هي النسب المناسبة لكل مدخن

العثور على مستوى النيكوتين في الـ Vaping قد يكون لمستويات النيكوتين E-cig تأثير على مدى تأثير السيجارة الإلكترونية على كل مدخن، هناك العديد من الاعتبارات التي يجب معرفتها عند التفكير في معرفة نسب النيكونتين ومنها:

  • طعم الحلق: أن وجود نسب النيكوتين مرتفعة في سائل السيجارة الإلكترونية يمكن أن يعطي السوائل الإلكترونية طعمًا قوي ويؤثر بقوة في الحلق، لذا يفضل أختيار نسبة أو مستوى أقل من النيكوتين في السيجارة الإلكترونية والذي يعطي تأثير أكثر سلاسة ويسمح للمدخن بالاستعمال بشكل أفضل على الصحة.
  • الاستعمال: المخن الذي يدخن بشكل موسمي فقط أثناء اليوم قد يقوم بأختيار النسبة الأعلى من النيكوتين، ومع هذا، قد يشعر هؤلاء المخنون الذين يدخنون السجائر الإلكترونية لفترات أطول  من الطبيعي أن مستويات النيكوتين الأعلى من السيجارة تكون أكثر من اللازم بالنسبة لهم وربما قد يشعروا بالدوخة أو الغثيان.
  • معادلة التدخين: بالنسبة للعديد من مدخني الفيب الذين كانوا يدخنون من قبل، من الهام العثور على نسبة النيكوتين التي تعطي مستوى جيد من النيكوتين التي كانوا معتادين عليها عند التدخين، قد يلجأ الشخص الذي كان مدخنًا بشراهة في الماضي لاستعمال النسبة الأعلى من النيكوتين، ومع هذا، فإن التدخين الإلكتروني يختلف كثيرًا عن التدخين العادي، وحتى بعض المدخنين الشرهين قد يستخدموا نسبة أقل من النيكوتين.

عيوب السيجارة الإلكترونية

  • السجائر الإلكترونية بها سائل إلكتروني يشتمل على النيكوتين الضار الذي يؤثر بالسلب على صحة الجسم.
  • كما أن بعض الإجهزة لها بطارية أقصر في العمر الإفتراضي.
  • تعتبر السجائر الإلكترونية أثقل من السجائر العادية.
  • بعض النكهات تظل عالقة بالهواء بعد التخلص من الخراطيش والبطاريات.
  • ضباب اليد الثاني يشتمل على النيكوتين.
  • إن الاستعمال الدائم قد يسبب الإدمان.
  • التدخين بالسيجارة الإلكترونية خلال فترة الحمل هو أمر مقلق كما أنه قيد البحث.[2]

أضرار مكونات السيجارة الإلكترونية

حتى يومنا إدارة الغذاء والدواء (FDA) لم تشرع بمراجعة تأثير السيجارة الإلكترونية ومكوناتها، ولم تقوم إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بأصدار أي معايير بشأن هذه الطريقة للتدخين، فإن مكونات السجائر الإلكترونية وتأثرها مختلف، ما يقول عنه الباحثون هو أنه تم التعرف على أضرار المواد الكيميائية والمعادن السامة التي بداخل السجائر الإلكترونية وتتمثل في:

  • النيكوتين: وهي مادة شديدة الإدمان لها تأثير سلبي على نمو المخ لدى المراهقين.
  • البروبيلين جلايكول: تعتبر مادة معروفة لأنها موجود في بعض الطعام، وتستعمل أيضًا في تصنيع مضاد التجمد ومذيب الطلاء والدخان الاصطناعي في آلات الضباب، وهذا يوضح مدى سوء هذه المادة، وهي تعتبر من المواد المسببة للسرطان ومن قائمة المواد الكيميائية التي تعرف بتسببها فب السرطان، بالإضافة لمادة الأسيتالديهيد ومادة الفورمالديهايد.
  • Acrolein: وهو مبيد أعشاب يستعمل في المقام الأول للتخلص من الأعشاب الضارة، ويمكن أن يسبب تلفًا غي معالج في الرئة.
  • ثنائي الأسيتيل: وهي مادة كيميائية ترتبط بمرض رئوي يعرف بالتهاب القصيبات المسد كذلك يسمى بمرض “رئة الفشار”.
  • ديثيلين جلايكول: وهو مادة كيميائية سامة تستعمل في مضاد التجمد وترتبط بأمراض الرئة.
  • كما تشتمل السيجارة الإلكترونية على  المعادن الثقيلة مثل النيكل والقصدير والرصاص.

فوائد السيجارة الإلكترونية

  • تعتبر سهلة الاستعمال للغاية.
  • يتم استعمالها من خلال المخنين الراغبين في الإقلاع عن التدخين العادي.
  • يعد التبخير أكثر صحة بالمقارنة مع التدخين التبغي العادي.
  • السعر أرخص وقد يوفر المال من الميزانية لحيت الإقلاع عن التدخين.
  • لا يتعرض مدخنو السجائر الإلكترونية لحالات السعال والبلغم.
  • المدخنين للفيب لديهم قدرة أفضل على التحمل البدني والقلبي بالمقارنة بالتدخين التقليدي.
  • يمكن استعمال السجائر الإلكترونية في أي وقت وفي أي مكان وهذا على عكس السجائر الأخرى.
  • تتوفر بالكثير من النكهات كما ذكرنا ويمكن أختيار المذاق المفضل حسب الحالة المزاجية.
  • لا تشتمل السجائر الإلكترونية على مادة تبغ ولا القطران ولا يصدر منها أي دخان.
  • التدخين الإلكتروني لا يتطلب أي أدوات أخرى كمنفضة السجائر على عكس التدخين الأخر.
  • لا يضر الأشخاص بالمحيطين في الجوار عكس التدخين العادي الذي يضر بغير المدخنين الذين في الجوار.

طرق للتوقف عن استعمال السيجارة الإلكترونية

يجب اتخاذ قرارًا صارماً لإيقاف التدخين الإلكتروني، ينصح العديدي من المخنين بتحديد موعد محدد للتوقف عن التدخين الإلكترونيأو الـvaping، يمكن أن تنجح هذه الطريقة مع البعض، لكنها قد تؤدي لنتائج عكسية إذا كان التخين مسيطرًا ويمكن أن تظهر الأعذار حول سبب عدم مناسبة هذا الوقت للإقلاع عن الفيب.

البحث عن بدائل للمساهمة في الإقلاع عن التدخين الإلكتروني ويفضل من خلال عادة تكون عن طريق الفم، ومن الجائز أن تتغلب بها على السيجارة الإلكترونية، لهذا السبب، يمكن البحث عن بدائل للمساعدة في الإقلاع عن التدخين الإلكتروني أو  الفيبينج يمكن الإلهاء عن طريق تناول الوجبات الخفيفة أو الأشياء التي تعتمد على عمل اليد والفم.

عندما نحاول التخلي عن التدخين أو أي عادة بمفردك، فإن غالبًا ما ينتكس، لذا لا تأخذ الأمر على محمل شخصي وأدرك أن هذا يحدث للكل، إذا كنت جادًا في الإقلاع عن التدخين، فمن الهام أن تتنازل عن كبريائك وأن تطلب الدعم المختص، اعترف بأن لك حاليًا مشكلة مع التدخين، وتريد حقًا التخلص من هذه العادة.

التخلص من ي شيء متعلق باسيجارة الإلكترونية حتى تتوفر أي مغريات قدر الإمكان، تأكد من تنظيف المنزل، السيارة، خزائن العمل، وجميع المتعلقات الشخصية من أي شيء متعلق بالتخين أو السجائر الإلكترونية.[4]



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى