منوعات

كيف تنتقل الالتهابات من المهبل إلى المثانة والعكس



انتشار العدوى داخل الجسم

تعتمد كيفية انتشار العدوى وتأثيراتها على جسم الإنسان على نوع العامل الممرض، حيث أن جهاز المناعة هو حاجز فعال ضد العوامل المعدية.

ومع ذلك، قد تطغى مسببات الأمراض في بعض الأحيان على قدرة الجهاز المناعي على مكافحتها، وذلك يحدث في هذه المرحلة قد تصبح العدوى ضارة.

وبعض مسببات الأمراض لها تأثير ضئيل على الإطلاق، حيث ينتج البعض الآخر سمومًا أو مواد التهابية تؤدي إلى ردود فعل سلبية من الجسم ، وذلك يعني أن هذا الاختلاف أن بعض أنواع العدوى تكون خفيفة وبالكاد يمكن ملاحظتها.

وفي حين أن البعض الآخر يمكن أن يكون شديدًا ومهددًا للحياة، فإن  بعض مسببات الأمراض يمكنها مقاومة العلاج.

ويمكن أن تنتشر العدوى بعدة طرق سواء أكان داخل الجسم أو خارجه، حيث تعد البكتيريا والفيروسات والفطريات والطفيليات أنواعًا مختلفة من مسببات الأمراض، وهي تختلف بعدة طرق، بما فيها:

  • الحجم
  • الشكل
  • الوظيفة
  • المحتوى الجيني
  • كيف يتصرفون على الجسم

فعلى سبيل المثال، فإن الفيروسات تعتبر  أصغر من البكتيريا،  حيث يدخلون مضيفًا ويتحكمون في الخلايا،  حيث يمكن للبكتيريا أن تعيش بدون مضيف.

ويعتمد العلاج على سبب الإصابة، لذا ستركز هذه المقالة على أنواع العدوى الأكثر شيوعًا والمميتة: البكتيرية والفيروسية والفطرية والبريون.[1]

كيف تنتقل الالتهابات من المهبل إلى المثانة والعكس

تحدث الالتهابات عادة بسبب بكتيريا Escherichia coli،  وهي بكتيريا تعيش في الجهاز المعوي، فإذا تم نقل الإشريكية القولونية من المستقيم إلى المهبل ، فيمكنها بالتالي دخول مجرى البول (الأنبوب الذي يحمل البول من المثانة) وتصيب المثانة.

وتختلف عوامل الخطر للإصابة بالتهاب المسالك البولية مع تقدم العمر، فقبل انقطاع الطمث، فإن أكثر عوامل الخطر شيوعًا هي الجماع واستخدام مبيدات النطاف.

ويُعتقد أن الجنس يزيد من عدد البكتيريا في المثانة،  وينصح العديد من الخبراء النساء بالتبول بعد ممارسة الجنس لطردهن،  فقد تقتل مبيدات الحيوانات المنوية بكتيريا Lactobacilli،  وهي بكتيريا مفيدة في المهبل، مما يسهل انتقال E. coli.

وبعد انقطاع الطمث، سوف  تساعد بعض التغييرات الجسدية في تمهيد الطريق لعدوى المسالك البولية، وتنخفض أعداد العصيات اللبنية في المهبل بشكل طبيعي، حتى تنقبض المثانة أيضًا بقوة أقل مما كانت عليه من قبل، مما يزيد من صعوبة إفراغها تمامًا.

وتظهر الدراسة أن البكتيريا المهبلية يمكن أن تسبب التهابات المسالك البولية المتكررة، وتساعد النتائج في تفسير ارتباط المسالك البولية بالنشاط الجنسي

وقد أظهرت دراسة جديدة في كلية الطب بجامعة واشنطن في سانت لويس أن نوعًا من البكتيريا الموجودة في المهبل قد يؤدي إلى تكرار عدوى المسالك البولية.

وحوالي نصف  النساء سيعانين من التهابات المسالك البولية في حياتهن، وعلى الرغم من العلاج ، فإن حوالي ربعهن سيصابن بعدوى متكررة في غضون ستة أشهر من الإصابة الأولية.

لذلك تحدث عدوى المسالك البولية غالبًا عندما تشق البكتيريا التي تعيش داخل الأمعاء طريقها إلى المسالك البولية، ويمكن أن تحدث العدوى في أي مكان على طول المسالك البولية ولكنها تتطور بشكل شائع في المثانة، حيث يتم علاج عدوى المسالك البولية بالمضادات الحيوية،  ولكن في كل مرة تعود فيها عدوى المسالك البولية تزيد من احتمالية عودة العدوى مرة أخرى.

علاقة التهابات المثانة بعدوى الاشريكية القولونية 

في النساء الشابات، حوالي 80 في المائة من عدوى المسالك البولية ناتجة عن الإشريكية القولونية، حيث يعتقد التفكير التقليدي أن التكرار يحدث عندما يتم إعادة إدخال الإشريكية القولونية في المسالك البولية.

لكن البحث الجديد يقترح طريقة أخرى لحدوث التهاب المسالك البولية، وهي تحفز البكتيريا المهبلية Gardnerella vaginalis الإشريكية القولونية المختبئة بالفعل في المثانة لتسبب عدوى مسالك بولية أخرى.

وتشير الدراسة إلى أن G. vaginalis قد يكون أيضا مساهما في التهابات الكلى الأكثر خطورة، وربما المميتة.

دور بكتريا المهبل Gardnerella vaginalis في إتلاف المثانة 

“وجدنا أن بكتيريا مهبلية معينة، Gardnerella vaginalis،  لم تسبب العدوى أثناء التعرض للمسالك البولية،  لكنها أتلفت الخلايا الموجودة على سطح المثانة وتسببت في تكاثر الإشريكية القولونية من عدوى سابقة في المسالك البولية، مما أدى إلى وجود إصابة أخرى.

حيث كانت الدراسات السابقة قد أثبتت بالفعل أن بكتيريا الإشريكية القولونية، يمكن أن تخلق أماكن اختباء خاملة للإشريكية القولونية في المثانة ثم إعادة تنشيطها لاحقًا لإحداث العدوى، لكن هذه هي الدراسة الأولى التي تحدد السبب.

وهناك عدد من أسباب تكرار عدوى المسالك البولية والتي ليست مفهومة تمامًا حتى الآن،  لكن الباحثين رأوا دليلًا على التهاب المهبل الجرثومي، الذي يسببه فرط نمو البكتيريا الضارة، مما أدى إلى في الرائحة والإفرازات المهبلية، وهي الحالة المرتبطة بالتهاب المسالك البولية. [2] [3]

لماذا تزداد عدوى المسالك البولية بعد الجماع ؟ 

قد تفسر النتائج أيضًا سبب إصابة بعض النساء بعدوى المسالك البولية المتكررة بعد ممارسة الجنس، حيث قالت لويس: “تقسم الكثير من النساء أنه في كل مرة يمارسن الجنس يصبن بالتهاب المسالك البولية، ومن الواضح أن هذا يمثل عبئًا كبيرًا”.

وقد ” لا نشك في أن إعادة العدوى بالإشريكية القولونية مسؤولة جزئيًا، لكننا نعتقد أننا وجدنا سببًا مقنعًا آخر لوجود العلاقة بين النشاط الجنسي وتكرار الإصابة بالتهاب المسالك البولي، حيث يتم نقل البكتيريا المهبلية مثل G، إلى المسالك البولية أثناء ممارسة الجنس.

منع عدوى المسالك البولية

  • اشرب الكثير من السوائل كل يوم.
  • اهدف إلى حوالي 2 إلى 3 لترات.
  • استخدمي وسائل منع حمل بديلة لا تشمل مبيد الحيولنات المنوية .
  • إفراغ المثانة بعد الجماع مباشرة.
  • ضعي في اعتبارك علاج الإستروجين المهبلي عند النساء بعد انقطاع الطمث.
  • امسحي من الأمام إلى الخلف، على الرغم من أن هذا لم يثبت علميًا أنه يحدث فرقًا.
  • استخدام المضادات حيوية

منع حدوث الالتهابات المهبلية 

  • تجنب الكيماويات
  • لا تستخدم البخاخات المهبلية.
  • لا تستخدمي ورق التواليت المعطر أو السدادات القطنية المعطرة.
  • تحتوي البخاخات والروائح على مواد كيميائية يمكن أن تهيج المهبل.
  • لا تغسلي المنطقة إلا إذا طلب منك مقدم الرعاية الصحية الخاص بك.
  • امسحي بشكل صحيح. تأكد من المسح من الأمام إلى الخلف بعد حركة الأمعاء، مما  يساعد في  ذلك في منع انتشار البكتيريا من فتحة الشرج إلى المهبل.
  • قومي بتغيير التامبون كثيرًا، أثناء دورتك الشهرية، تأكدي من تغيير السدادة القطنية وفقًا للتوجيهات المدونة على العبوة، وهذا يسمح بالتدفق الطبيعي للإفرازات المهبلية والدم.
  • الحصول على قسط كاف من النوم ، يساعد النوم في الحفاظ على صحة جهاز المناعة في الجسم وهذا يساعدك على محاربة العدوى.
  • اخسر الوزن إذا لزم الأمر، الوزن الزائد يمكن أن يقلل من دوران الهواء حول المهبل، هذا يمكن أن يزيد من خطر الإصابة.
  • ممارسة الرياضة بانتظام، يساعد النشاط المنتظم في الحفاظ على صحة جسمك.



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى