تكنولوجيا

الدارك ويب وقصة موقع طريق الحرير… من الثروة والهدف النبيل إلى السجن المؤبد!


يُعد “روس أولبريخت” من الشخصيات البارزة في عالم الدارك ويب  (Dark Web)، ولكن مصيره لم يكن متوقّعاً، فقد حُكم عليه بالسجن مدى الحياة بعد إنشاء موقع السوق السوداء الذي أطلق عليه اسم “طريق الحرير” (Silk Road).

لكن ما هي قصة هذا الموقع؟ وكيف تحوّل من موقع شهير لتداول السلع إلى تهمة أودت بصاحبه إلى الهلاك؟ سنتعرّف في البداية على الانترنت المظلم أو الدارك ويب ومن ثم سنروي قصة الموقع الشهير هذا.

الانترنت المظلم Dark Web

الدارك ويب

يشير الإنترنت المظلم أو الدارك ويب إلى جزء من أجزاء الشبكة العنكبوتية والتي تسمح بنشر المعلومات وبيع السلع دون الكشف عن هوية الناشر أو مكان تواجده، حيث يمكن للمستخدمين الوصول إلى الدارك ويب خلال خدمات معينة مثل متصفح Tor الذي يوفر خصوصية كبيرة.

في الواقع، وبطبيعة الحال اكتسب الدارك ويب سمعة كملاذ للأنشطة غير القانونية مثل بيع المخدرات وعمليات تبادل البيانات المسروقة وحظيت هذه الجوانب بالاهتمام الأكبر، لكنه أيضاً يفيد المعارضين السياسيين ومن يحاول الحفاظ على خصوصية الحالات الطبية وما شابه.

من أنشأ موقع طريق الحرير؟ وكيف بدأ؟

نشأ روس أولبريخت (Ross Ulbricht) في ولاية تيكساس عام 1984 وتخرج من جامعة بدرجة بكالوريوس في الفيزياء ثم التحق بدرجة الماجستير في علوم وهندسة المواد ودرس علم البلورات، واهتم في تلك الفترة بالنظرية الاقتصادية التحرّرية (وهي عبارة عن تخفيف اللوائح والقيود الحكومية على الاقتصاد لزيادة مشاركة الأفراد والمؤسسات الخاصة).

بدأ روس أولبريخت بالتخطيط لموقع طريق الحرير في عام 2009 تقريباً (كان يُدعي في البداية أندرغراوند بروكرز Underground Brokers) فقد كتب في مذكراته عن فكرته حول إنشاء موقع على شبكة الإنترنت “يمكن للناس من خلاله شراء أي شيء دون الكشف عن هويتهم  ودون ترك أي أثر يمكن لأحد تعقبهم عن طريقه”، حيث قالت شريكة أولبريخت إنه ذكر طريق الحرير في آسيا الذي يُعد سلسلة تجارة كبيرة وواسعة، فقد أراد أن يؤسس شركة ناشئة تمثّل آرائه السياسية التحرّرية لتكون سوقاً حرّاً بعيداً عن التقييدات الحكومية، لذا فقد كان “طريق الحرير” الاسم المثالي بالنسبة له، لكن لم يكن هدفه أن يصل موقعه ليصبح من أسوأ وأخطر المواقع على الدارك ويب!

اقرأ أيضًا: بعيدًا عن سطوة Play Store.. تعرّفوا على عالم التطبيقات المجّانية مع متجر HappyMod😍

شغّل أولبريخت موقع طريق الحرير على متصفح تور Tor الذي يوفّر خصوصيّة كبيرة لمستخدميه عبر مخدّمات وسيطة تخفي هوية عناوين IP قبل الوصول إلى الوجهة النهائية، وأجريت معلاملات الشراء والمبيع باستخدام عملة البيتكوين Bitcoin الرقمية بهدف إخفاء هوية المستخدمين، لذا يُنسب إلى “روس ولبريخت” الفضل بتطوير أحد أول و أكبر المنصات التي تستخدم العملات الرقمية (البيتكوين على وجه التحديد) كعملة أساسية للمعاملات، علمًا أنّ مؤسس الموقع روس أولبريخت كان يدير الموقع من كاليفورنيا تحت الاسم المستعار “Dread Pirate Roberts” على الرغم من الخلاف حول ما إذا كان هو الوحيد الذي استخدم هذا الحساب، وعَمِلَ موقع طريق الحرير لمدة 4 سنوات ووصلت أرباح المنصة إلى أكثر من 28 مليون دولار قبل أن يتم إغلاقه عام 2015.

لماذا وكيف تم اعتقال مؤسس موقع طريق الحرير؟

الدارك ويب

اشتُهر الموقع خلال فترة زمنية قصيرة جداً، وبحلول عام 2011 كان الموقع “منصة متكاملة يمكن للمستخدمين من خلالها شراء وبيع السلع والخدمات القانونية وغير القانونية، إلا أن معظمها كان غير قانوني، مثل بيع المخدرات والنقود المزيفة وعروض خدمات القتلة المأجورين وغيرها”.

كان “روس أولبريخت” خبيراً بالتكنولوجيا وكان يعلم تماماً كيفية إخفاء هويته والقيام بما يلزم لتوفير أكبر قدر ممكن من الخصوصية في زمن الانترنت لكن ما أودى به إلي السجن هو فعل من صنيعته، فقد كشفه أحد محقّقي مصلحة الضرائب الأمريكية الذي كان يعمل مع إدارة مكافحة المخدرات في قضية طريق الحرير عن طريق الربط بين اسم المستخدم “altoid” الذي كان من أوائل الحسابات على الموقع والحساب الذي أعلن عن انطلاقه وبين منشور شاركه روس يعلن فيه عن حاجته إلى “مُتخصّصي  تكنولوجيا” باستخدام الاسم المستعار “altoid” ويقدم عنوان بريده الإلكتروني والذي يحتوي على اسمه الكامل.

وقال ميلان باتيل العميل الخاص السابق في مكتب التحقيقات الفيدرالي إن “موقع طريق الحرير كان بمثابة منصّة أمازون متخصّصة ببيع المخدرات” وكذلك فقد قيل في المكتب الفيدرالي إنهم “كانوا يتاجرون -بأي شيء يمكن أن تحصل عليه في السوق السوداء- مثل السموم والأسلحة غير المشروعة وقتل العديد من الأشخاص عن طريق هذا الموقع حيث كان يتم عرض خدمات القتلة المأجورين بسهولة من خلال هذا الموقع”.

اعتقل “روس أولبريخت” في 6 نوفمبر – تشرين الثاني عام 2014 – وأدين بسبع تهم تتعلّق بطريق الحرير في المحكمة الفيدرالية الأمريكية في مانهاتن بتهم مثل تأسيس الموقع والقرصنة الإلكترونية وغسيل الأموال التآمر لتهريب المخدرات وحُكم عليه بالسجن مدى الحياة مرتين بالإضافة إلى أربعين عاماً وذلك دون إمكانية الإفراج المشروط، وفي نوفمبر – تشرين الثاني 2020 – صادرت حكومة الولايات المتحدة أكثر من مليار دولار من عملة البيتكوين المرتبطة بطريق الحرير.

اقرأ أيضًا: الناجي الوحيد في عام 2027 عبر التيك توك… القصة الكاملة في مكان واحد!

ما بعد الاعتقال

استأنف “روس أولبريخت” إدانته في يناير/كانون الثاني 2016 وتركّز ذلك الاستئناف على مزاعم أن النيابة العامة حجبت أدلة تثبت مخالفات عملاء إدارة مكافحة المخدرات في التحقيق في قضية موقع طريق الحرير، وجادل أولبريخت بعقوبته القاسية، ولكن أصدرت الدائرة الثانية قرارها في مايو/أيار 2017 قراراً بتأكيد إدانة “روس أولبريخت” والحكم المؤبد ورفضت المحكمة حجة روس بأن عقوبة السجن مدى الحياة غير معقولة، ونشرت صحيفة The Daily Beast في عام 2020، أن الرئيس ترامب كان يفكّر في تخفيف عقوبة أولبريخت قبل مغادرته منصبه، لكنه لم يقم بذلك.

الأفلام والوثائقيات التي تحدّثت عن قصة موقع طريق الحرير

Deep Web هو فيلم وثائقي صدر عام 2015 وكان يؤرّخ الأحداث المحيطة بموقع طريق الحرير والبيتكوين وسياسات الدارك ويب، بما في ذلك محاكمة “روس أولبريخت”، أمّا  Silk Road – Drugs, Death and the Dark Web فهو أيضاً فيلم وثائقي يغطّي عملية مكتب التحقيقات الفدرالي لتعقّب “روس أولبريخت” وإغلاق موقع طريق الحرير، وقد تم تم عرضه على تلفزيون المملكة المتحدة في عام 2017 في سلسلة BBC Storyville الوثائقية، وتم إصدار فيلم بعنوان طريق الحرير Silk Road في 19 فبراير شباط عام 2021، وتتبّع هذا الفيلم إنشاء أولبريخت للموقع الإلكتروني، تلاه تحقيق لاحق أجراه مكتب التحقيقات الفيدرالي ووكالة مكافحة المخدرات.

اقرأ أيضًا: كاميرات تصوير للمبتدئين فقط.. ما هي أفضل الخيارات المتاحة في الأسواق اليوم؟

ذو صلة:





Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى