منوعات

معدل نبضات القلب عند ممارسة الرياضة



معدل ضربات القلب

معدل ضربات القلب أو ما يسمى “معدل النبض” هو المعدل الذي يتم قياس به عدد ضربات القلب في الدقيقة، وهو طريقة مقياس بسيطة نعرف من خلالها متى تكون دقات القلب خطيرة وما هو المعدل الطبيعي أثناء فترات الراحة وأثناء القيام بممارسة الأنشطة، وعند زيارة الطبيب قد يكون قياس معدل ضربات القلب من أول الأشياء التي يقوم بها لأنه يعتبر من الأمور الحيوية في جسم الأنسان. [1]

معدل نبضات القلب عند ممارسة الرياضة

في واقع الأمر عند ممارسة الرياضة ، قد يحتاج القلب إلى العمل بصورة أكبر وهذا ينتج عنه زيادة معدل نبضات القلب، وفي الطبيعي قد يعود معدل نبضات القلب لمستواه الطبيعي في غضون ساعة بعد ممارسة الرياضة حيث يبدأ في الإنخفاض تدريجيًا.

ويوضح لنا معدل ضربات القلب نظرة واضحة على مدى شدة التمارين الرياضية التي يقوم بها الشخص، فيعتبر هو المقياس العام لقياس مستوى مجهود الشخص، لذا إذا كان الشخص يمارس الرياضة بجد سيجد أن معدل ضربات قلبه عالية أكثر من المعتاد. [2]

وفي العموم يجب توخي الحذر حيث أنه معدل ضربات القلب المرتفع للغاية يمكن أن يكون مؤشر وجود خطر على حياة الشخص، لذا يجب مراقبة معدل نبضات القلب باستمرار حتى يستطيع الشخص الوصول لأهدافه مع الحفاظ على صحته. [3]

مخاطر القلب المرتبطة بالتمارين الرياضية الشديدة

على الرغم من أن التمارين الرياضية تعتبر من الأمور المفيدة للصحة العامة إلا أنه هناك بعض الأشخاص التي تتجاوز التمارين الرياضية الطبيعية وتحاول أن تقوم بالتمارين الرياضية الشاقة وتتحمل الكثير في ظل المنافسة، وهذه الأشخاص لا تعلم أن هذا قد يتسبب في تلف القلب بشكل كبير، وخاصة مع الأشخاص التي لديهم عوامل جينية خاصة.

ولا يعني هذا أن تترك التمارين الرياضية ولكن من الضروري إتباع التمارين الرياضية المعتدلة التي لا تؤذي صحة الشخص البدنية حيث أنه هناك ارتباط وثيق بين صحة القلب والتمارين الرياضية الشديدة، حيث أن التمارين الشديدة تشكل خطر الإصابة بالسكتة القلبية والموت القلبي المفاجيء، فلا تدفع نفسك للشعور بالإرهاق والجفاف أو حتى الألم من أجل أي شيء. [4]

قياس شدة التمارين الرياضية

عند ممارسة التمارين الرياضية من الضروري أن تكون على علم بمدى شدة هذه التمارين حتى لا تؤذي نفسك، ومن الضروري اختيار شدة التمرين فعلى سبيل المثال نجد أن:

  • التمارين الهوائية المعتدلة والقوية: يمكنك اللعب حوالي 150 دقيقة على الأقل في الأسبوع، ومن أمثلة التمارين الهوائية المعتدلة السباحة والمشي، أما التمارين الهوائية القوية فقد تتمثل في الجري أو الرقص الهوائي.
  • تدريبات القوة: يمكن ممارسة تمارين القوة مرتين على الأقل في الأسبوع، وتلعب على جميع عضلات الجسم ، ومن أمثلة تدريبات القوة رفع الأثقال والأوزان الحرة وأيضًا تسلق الصخور والقيام بمهام البستنة الثقيلة تعتبر من تمارين القوة.

ويمكنك بكل سهولة قياس شدة التمارين بعدد الساعات التي تلعبها أسبوعيًا، ويجب أن تدرك أنه كلما زاد وقت التمرين كلما زاد حرق السعرات الحرارية ولكن يجب عليك أن تحقق التوازن، وألا تقوم بالإفراط في هذه التمارين حتى لا تصاب بالألم أو الإرهاق، وإذا كنت تقوم بهذه التمارين لأول مرة يجب القيام بها بطريقة تدريجية، ويجب أن تكون على يقين تام أن التمارين الرياضية يجب أن تكون التزام مدى الحياة، وفي جميع الأحوال يجب التحدث إلى الطبيب المختص أولًا. [2]

طرق حساب أعلى معدل لضربات القلب

قد تكون أفضل طريقة وأكثرهم دقة لقياس أعلى معدل لضربات القلب أثناء الجري هي توافر جهاز مراقبة الصدر الذي يقوم الشخص بإرتدائه أثناء الجري أو المشي، وهناك طرق أخرى تحسب معدل ضربات القلب العالية مثل:

  • صيغة تاناكا: هذه الصيغة تكون أفضل للذكور، وتقوم بحساب الحد الأقصى لمعدل ضربات القلب، ولكن يجب على الشخص أن يتدرب كثيرًا ويتم حسابها على النحو التالي: 208 ناقص (العمر × 0.7) = أقصى معدل لضربات القلب.
  • صيغة غولاتي: هذه الصيغة قد تكون أفضل للإناث، وتقوم أيضًا بحساب الحد الأقصى لمعدل ضربات القلب، ويتم حسابها على النحو التالي: 206 ناقص (العمر × 0.88) = أقصى معدل لضربات القلب. [3]

معدل ضربات القلب الجيد أثناء الراحة حسب العمر

قد يتراوح معدل ضربات القلب الطبيعي أثناء الراحة من 60 إلى 100 نبضة في الدقيقة، ويكون على حسب العمر ، ومع لياقة القلب قد ينخفض معدل ضربات القلب أثناء الراحة، ومن المعروف أن معدل ضربات القلب أثناء الراحة هو تلك النبضات التي يقوم القلب باستقبالها في الدقيقة والشخص في حالة راحة تامة، وهو من المؤشرات الهامة حيث يدل على الصحة العامة لهذا الشخص.

والمقصود بالراحة هنا ألا يقوم الشخص بالتدخين أو شرب الكافيين أو ممارسة الرياضة لمدة ساعة على الأقل قبل ذلك حيث أن هذه الأشياء قد تؤدي إلى ضربات قلب سريعة ووقتها لن تحصل على معدل ضربات قلب منضبط وصحيح، وعند ذكر متوسط ​​معدل ضربات القلب أثناء الراحة حسب العمر نجد أن الأطفال (من سن 6-15 سنة) يكون معدل ضربات القلب من 70-100 نبضة في الدقيقة، أما البالغون (18 سنة فأكثر) فقد يكون معدل ضربات القلب من 60-100 نبضة في الدقيقة. [1]

العوامل المؤثرة على معدل ضربات القلب أثناء الراحة

هناك عدة عوامل قد تؤثر على معدل ضربات القلب أثناء الراحة ومنها:

  • العمر، حيث يتغير معدل ضربات القلب مع تقدم العمر.
  • النوع، قد أثبتت بعض الدراسات أن معدل ضربات قلب المرأة يكون عادة أعلى من الرجال.
  • درجة حرارة الهواء، حيث يزيد معدل نبضات القلب مع الطقس الحار.
  • العواطف، قد ترفع المشاعر القوية كالتوتر أو القلق أو السعادة من معدل ضربات القلب.
  • وضع الجسم العام، فعلى سبيل المثال قد يكون معدل ضربات القلب أعلى عند الوقوف من الجلوس.
  • بعض الأدوية، هناك بعض الأدوية التي تسبب ارتفاع معدل نبضات القلب.

ويجب الانتباه لمعدل ضربات القلب أثناء الراحة حيث أنه يشير لصحة الشخص العامة، فعلى سبيل المثال إذا كان معدل ضربات القلب منخفض بدرجة كبيرة لا تتناسب مع مستوي اللياقة البدنية، فهذا يعني أن الشخص يمكن أن يصاب بالأمراض القلبية، وأيضًا المعدل المرتفع باستمرار يُشير لمشاكل الأوعية الدموية والقلب ويهدد بالوفاة المبكرة. [5]

طريقة خفض معدل ضربات القلب

هناك بعض التغييرات التي يجب القيام بها لكي تعمل على تخفيض معدل ضربات القلب ومنها:

  • التقليل من تناول المنتجات التي تحتوي على الكافيين.
  • الامتناع عن التدخين.
  • تناول نظام غذائي صحي وذلك لضمان الحفاظ على الوزن.
  • القيام بتمارين تساعد على التنفس العميق وذلك للسيطرة على بعض المشاعر كالتوتر والقلق.

وفي النهاية، إذا وجدت معدل نبضات القلب قد ارتفع فجأة وشعرت بأي ضيق وألم في الصدر يجب على الفور الذهاب إلى الطبيب لكي يُعطي لك العلاج الصحيح، حيث أن في بعض الأحيان تكون هذه الأعراض علامة على وجود مشاكل قلبية ربما قد تهدد حياتك. [1]



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى