منوعات

ماذا تفعل البنوك المركزية | المرسال



ما هو البنك المركزي

يتحكم البنك المركزي في عرض النقود وكذلك كيفية وصولها إلى المستهلك، لا يمكنه فقط طباعة الأموال وضخها في الاقتصاد، ولكن يمكنها أيضًا تنظيم توزيع البنوك التجارية لها.

والبنك المركزي يتحكم السياسة النقدية، والتي تشمل السلطة على التضخم ، أسعار الصرف، وتوفير المال، لديها عدد من الأدوات التي تستخدمها للتحكم في مثل هذه، مثلاً يمكنها تحديد أسعار الفائدة للسيطرة على التضخم، وشراء العملات الأجنبية لإضعاف العملة المحلية، والانخراط في عمليات السوق المفتوحة عن طريق شراء الأصول من المؤسسات المالية.

بدوره يستخدم البنك المركزي الأدوات النقدية لتحقيق أهدافه، وتتراوح هذه من بلد إلى آخر ولكنها تشمل عمومًا أهدافًا للتضخم والبطالة والنمو الاقتصادي والاستقرار المالي.

أفعال ووظائف البنك المركزي

هناك أربع افعال أو وظائف رئيسية للبنوك المركزية، وهي:

  • تحديد السعر الأساس

واحدة من الوظائف الرئيسية للبنوك المركزية هي تحديد سعر الفائدة، زيُعرف أيضًا باسم السعر الأساسي وهو يحدد السعر الذي يمكن للبنوك التجارية اقتراضه من البنك المركزي، في المقابل تتفاعل البنوك التجارية مع أسعار فائدة أعلى للجمهور لأنها تدفع سعرًا أعلى للبنك المركزي.

يعتبر السعر الأساسي وظيفة مفيدة لأنه يعمل إلى حد ما مثل النقر، من خلال زيادة السعر يصبح الاقتراض من البنك المركزي أكثر تكلفة بالنسبة للمؤسسات التجارية، في المقابل تصبح القروض الممنوحة للشركات والمستهلكين أكثر تكلفة، مما يقلل من تداول الأموال.

على النقيض من ذلك يتم استخدام الانخفاض في المعدل الأساسي لتحفيز الطلب، نظرًا لأن التمويل يصبح أرخص، فإن الشركات والمستهلكين يطلبون المزيد منه وبالتالي زيادة تداول الأموال.

  • عمليات السوق المفتوحة

تتضمن عمليات السوق المفتوحة ببساطة قيام البنوك المركزية بإنشاء الأموال وشراء الأصول المالية معها، في الآونة الأخيرة تم تسميته “التيسير الكمي”، والهدف من ذلك هو التخلص من الأصول “السامة” كما رأينا في ظل التيسير الكمي، أو شراء الأصول وتحرير الأموال للاستثمار في مكان آخر.

عندما ينخرط البنك المركزي في عمليات السوق المفتوحة فإنه يقوم أولاً بإنشاء النقد، بعد ذلك  تقوم بشراء الأصول المالية مثل السندات الحكومية والذهب والأدوات الأخرى، ثم تنتقل الأموال النقدية إلى المؤسسة المالية التي اشترتها منها، هذا ثم يعمل كأموال جديدة في الاقتصاد.

في الوقت نفسه تقوم بعض البنوك المركزية مثل الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بتحويل أي أرباح يتم تحقيقها مرة أخرى إلى الخزانة، لذا تشتري البنوك المركزية الديون الحكومية وعندما تتضمن المدفوعات الحكومية فائدة، فإن هذه الأرباح تعود إلى الحكومة على أي حال.

  • متطلبات احتياطية

غالبًا ما تستخدم البنوك المركزية متطلبات الاحتياطي لزيادة وتقليل المعروض من النقود، يقوم بذلك عن طريق مطالبة كل بنك بالاحتفاظ بنسبة مئوية معينة من كل وديعة يأخذها، على سبيل المثال ستحتفظ معظم البنوك التجارية بخمسة سنتات فقط لكل دولار يتم إدخاله  وتقرض 95 سنتًا أخرى.

لذلك إذا كان البنك المركزي سيرفع شرط الاحتياطي إلى 10 في المائة فسيتعين على البنوك التجارية الاحتفاظ بـ 10 سنتات لكل دولار وقرض 90 سنتًا فقط، وهذا بدوره يعني خروج عدد قليل من القروض وبالتالي تقييد تداول الأموال.

  • احتياطيات النقد الأجنبي

عادة ما تحتفظ البنوك المركزية بكمية كبيرة من العملات الدولية في أي وقت، مثلاً احتفظ الاحتياطي الفيدرالي بمبلغ 41 مليار دولار من العملات الأجنبية في بداية عام 2020.

الهدف منه هو أن تكون قادرًا على المساعدة في استقرار التقلبات في سوق الصرف الأجنبي، إذا فقد الدولار الأمريكي قيمته بشكل كبير ، فقد يسعى الاحتياطي الفيدرالي إلى شراء الدولار الأمريكي بالعملات الأجنبية من أجل زيادة قيمته.

نظرًا لأن الاحتياطي الفيدرالي يشتري المزيد والمزيد من الدولارات الأمريكية فإنه يرسل إشارة إلى السوق تفيد بارتفاع الطلب عليه وبالتالي تعزيز قيمته واستقرار السوق.

أهداف البنك المركزي

تغيرت أهداف البنوك المركزية إلى حد كبير على مر السنين بسبب الأحداث الاقتصادية الكارثية، مثلاً  في السبعينيات كان الهدف الرئيسي للبنوك المركزية هو ضمان التوظيف الكامل، ومع ذلك فإن التركيز على التوظيف أعمى اهتمام البنوك المركزية بالتضخم، بدلاً من الحفاظ على استقرار الأسعار ستقوم البنوك المركزية بضخ الأموال في الاقتصاد لضمان توظيف الناس، لكن هذا جاء على حساب التضخم، وتتضمن أمثلة أهداف البنوك المركزية ما يلي:

  • استقرار الأسعار

من المحتمل أن يكون استقرار الأسعار أحد الأهداف الرئيسية للبنوك المركزية، بعد المستويات المرتفعة للتضخم في السبعينيات والثمانينيات والكارثة التي تمثلت في الكساد الكبير عام 1929، وأصبحت السيطرة على الأسعار عنصرًا أساسيًا في سياسة البنوك المركزية.

الآن من خلال معظم العالم المتقدم معدل التضخم المستهدف هو 2 في المائة، والسبب في ذلك هو أنه مرتفع بما يكفي لتشجيع الاستهلاك ولكنه ليس مرتفعًا جدًا للتسبب في حالة من الذعر في الشراء وبالتالي خلق دورة تضخم أكبر، ومع ذلك فهي ليست منخفضة للغاية بحيث تتسبب في قدر كبير من الادخار.

  • العمالة الكاملة

بالعودة إلى التاريخ كان التوظيف الكامل أحد الأهداف الرئيسية للبنك المركزي، ومع ذلك مع توسع دولة الرفاهية وزيادة فهم السياسة النقدية، فقد اتخذت خطوة إلى الوراء.

ومع ذلك، لا يزال التوظيف الكامل هدفًا مهمًا نسبيًا، ستتخذ معظم البنوك المركزية إجراءات إذا بدأت العمالة في المواكبة، عادة يتم ذلك عن طريق خفض أسعار الفائدة لتوفير ائتمان أرخص للشركات، في المقابل ستستخدم الشركات الائتمان الرخيص للاستثمار وتوسيع عملياتها وبالتالي تحفيز الوظائف في هذه العملية.

  • الاستقرار المالي

غالبًا ما يعمل البنك المركزي كمقرض الملاذ الأخير من أجل الحفاظ على الاستقرار المالي، مثلاً تحتاج معظم البنوك التجارية إلى قروض قصيرة الأجل حتى تتمكن من مواءمة أصولها ومطلوباتها.

في بعض الأحيان قد يضطر البنك التجاري إلى دفع قرض لمؤسسة مالية أخرى لكن أصوله مرتبطة بقروض طويلة الأجل وأصول أخرى غير سائلة، ونتيجة لذلك فهم بحاجة إلى بعض السيولة قصيرة الأجل للوفاء بالتزاماتهم وهنا يأتي دور البنك المركزي.

  • النمو الاقتصادي

النمو الاقتصادي مهم للبنوك المركزية لأنه يعني بشكل عام المزيد من الوظائف وظروف معيشية أفضل، وعندما يكون هناك نمو اقتصادي، فإنه غالبًا ما يرتبط بزيادة الاستثمار في الأعمال التجارية، وتحسين التوظيف وزيادة الطلب.

يعد النمو الاقتصادي الآن هدفًا للبنوك المركزية ولكنه ليس بالضرورة هدفها الرئيسي، غالبًا ما يتعين عليهم التفكير في الإيجابيات والسلبيات لأن التحكم في التضخم والأسعار قد يكون أكثر فائدة من تحفيز الاقتصاد، ومع ذلك ستسعى البنوك المركزية غالبًا إلى دعم الاقتصاد إذا كان بإمكانها القيام بذلك مع الحفاظ أيضًا على استقرار الأسعار.

  • استقرار سعر الصرف

لسبب أو لآخر قد تواجه الأمة صدمة في العملة ينخفض ​​من خلالها الطلب على عملتها بسرعة، وقد يكون هذا بسبب ناتج سياسي محلي أو أزمة مالية، وهذا بدوره يخلق حالة من عدم الاستقرار داخل الأسواق وهو الأمر الذي تسعى البنوك المركزية إلى تجنبه.[1]



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى