منوعات

ملخص قصة ناروتو شيبودن | المرسال



مؤلف ناروتو شيبودن

مؤلف قصة ناروتو هو فنان مانجا ياباني يسمى ماساشي كيشيموتو، وقد دخل ماساشي التاريخ بعد تأليف قصة ناروتو حيث تم اعتباره واحد من أكثر قصص المانجا المحبوبة في جميع أنحاء العالم .

ولد ماساشي في أوكاياما باليابان، وكان من أشد المعجبين بالرسوم المتحركة والمانجا منذ أيام دراسته الابتدائية.

وكان ماساشي من المعجبين بمسلسل دراجون بول واعتبره أحد مصادر إلهامه الرئيسية، وقد قرر أن يدرس الفنون بالجامعة بسبب حب ه للمانجا والأنيمي، وبدأ في تقديم أعماله للمجلات وتم نشر أول مانجا ناجحة له عام 1995، وقد حصل على العديد من الأوسمة عن أعماله في تلك الفترة، التي تبعها تقديم مجموعة من الأخرى لكنها لم تكن ناجحة.

حتى قام في عام 1999 بإصدار أول جزء من سلسلة ناروتو واستمر في كتابة تلك السلسلة على مدار 15 عام تالية، حيث انتهى من أخر أجزائه عام 2014، وقد باعت قصص ناروتو ملايين النسخ داخل اليابان وفي جميع أنحاء العالم وقد أصبح ماساشي بفضل تلك السلسلة واحد من أشهر مؤلفي المانجا على الإطلاق.[1]

قصة أنيمي ناروتو

ناروتو هو واحد من أشهر قصص المانجا اليابانية والتي تم تحويلها لفيم أنيمي، وناروتو شيبودن هو الجزء الثاني من قصة ناروتو، وقصة ناروتو تبدأ بمهاجمة وحش الذيول التسعة لقرية كونوها وقد تصدي له شخص واحد في القرية وهو ميناتو( الهوكاغي أوظل النار) لهذا الوحش وتمكن من حبسه داخل جسد طفله الصغير ناروتو ليحمي القرية ودفع حياته ثمنًا لذلك، لكن نتيجة لذلك مر ناروتو بطفولة قاسية وأصبح منبوذًا من سكان قريته، لكنهم كانوا لا يتحدثون عن قصة الوحش حتى أن ناروتو نفسه لم يسمع عنها.

وعندما بلغ عمر ناروتو 12 عامًا قام نينجا متمرد يسمى ميزوكي بكشف حقيقة الثعلب لناروتو، لكن ناروتو استطاع التغلب على هذا النينجا المتمرد، وبعد فترة قصيرة أصبح ناروتو نينجا وتم ضمه لفريق يسمى الفريق السابع، وكان هذا الفريق مكلف بمهام بسيطة مثل الحراسة الشخصية.

لكن في  أحد مهام الفريق في أرض الضباب تمكن الفريق السابع من النجاح في مهمة خطيرة، مما سمح لهم باجتياز امتحان النينجا مما يسمح لهم بالترقي لرتبة تشونين والحصول على مهام أكبر وأهم، وأثناء الامتحان قام  النينجا أوروتشيمارو (وهو عضو في السانين الأسطوري ) وحلفائه من قرية الرمال بمهاجمة القرية ويقتل الهوكاغي الثالث.

فيقوم واحد من النينجا الثلاثة الأسطوريين (السانين الأسطوري ) بقرية كونوها يسمى جيرايا بالبحث عن صديقة قديمة له تسمى تسونادي لأنها تم ترشيحها لتكون الهوكاجي الخامس.

لكن جيرانا يكتشف أن “ساسوكي” زميل ناروتو في الفريق ذهب إلى أوروتشيمارو المتمرد لأنه يريد أن يكتسب قوة بواسطة تقنية الشارينجان وهذا سيجعل أوروتشيمارو يستولي على جسده ، لأن ساسوكي يريد أن ينتقم من أخيه الأكبر إيتاشي والذي قتل جميع أفراد عشيرتهم ولذلك يعامله ساسوكي على أنه خصم له.

فيحاول ناروتو إعادته لكنه يفشل مع ذلك فإنه لا يستسلم لأنه وعد زميلته الثالثة في الفريق “ساكورا” بإعادة زميلهم، ويذهب ليتدرب على يد جيرايا، وتنتهي أحداث الجزء الأول ناروتو.

قصة ناروتو شيبودن ملخصه

خلال أحداث ناروتو شيبودن نتتبع قصة ناروتو بعد مرور عامين ونصف من مغادرته لقريته في الجزء الأول، وقد أصبح أكبر ولديه معلمين جدد، ويركز هذا الجزء بشكل أكبر على العلاقة بين ناروتو وساسكي بعد أن أصبح كل واحد من الصديقين القديمين يسعى للحصول على السلطة لأسباب مختلفة.

فناروتو يريد اكتساب حب قريته واحترامها وحمايتها، أما ساسكي فلم يعد يريد سوى الانتقام والسيطرة.

وخلال أحداث هذا الجزء تظهر فرقة من النينجا تسمى أكاتسوكي، وهذه الفرقة الماركة لها مهمة محددة وهي جمع جيوش الوحوش ذات الذيول التسعة، وكل وحش منهم له قوة هائلة، وهم يريدون جمعهم لوضعهم في وعاء يعرف باسم تمثال جيدو.

ومع زيادة نشاط فرقة أكاتسوكي يحتاج ناروتو لمزيد من التدريب، وقد كان أول معلميه في هذا الجزء هو جيرايا ثم كاكاشي هاتاكي، وقد تم إرساله للقيام بالعديد من المهمات التي أرسلتها إليه الهوكاجي الجديدة تسونادي، وذلك أبعده عن أعين الأكاتسوكي حتى يستعد لمواجهتهم.

يتم استدعاء نينجا أخر مشبع بخلايا الهوكاجي الأول يسمى ياماتو ليدرب ناروتو وذلك حتى يستطيع إبقاء الوحش ذو الذيول التسعة بداخله.

وبعد مرور الكثير من الوقت يأخذ جيرايا ناروتو إلى جبل ميوبوكو ليتعلم فنون تواد سيج، حتى يستطيع أن يتحكم بشكل أفضل في  طاقة الشاكرا الموجودة داخله، ويتعلم الانضباط.

وبينما كان ناروتو يتدرب جيدًا لتحقيق هدفه كان ساسكي أيضًا يحاول أن يزيد من قوته، وكان على استعداد لاستخدام الوسائل المظلمة التي لدى أوروتشيمارو والذي كان عضو سابق في الأكاتسوكي أيضًا، وأيضًا يحاول الاستفادة من معلمين بغيضين أخرين وينضم إلى الأكاتسوكي فيظهر له مادارا الذي يعرفه على أماكن قبيلته أوتشيها في أنحاء العالم.

ويستطيع ساسكي أن يكون فريقه الخاص بعد تخليص نفسه من أوروتشيمارو، وينضم له أفراد أخرين ويستطيع أن يصل لأخيه إيتاشي ويتمكن أخيرًا من الانتقام منه وقتله.

وخلال أحداث طويلة من قصة ناروتو سيبودن يتم الكشف عن حقيقة تمثال جيدو والذي يظهر أنه القشرة أو وأول وحذ من الوحوش ذات الذيول الموجودة على الإطلاق، لكن بسبب قوتها وشراستها تم تقسيمها إلى تسعة وحوش والتي يعرفها العالم وتم إغلاق جسدها بعيدًا.

ومن خلال جمع الوحوش فإن الأكاتسوكي يستطيعون إحياء الذيول العشرة، ويمكن بعد ذلك صنع جينشوريكي يستطيع أن يحل السلام في العالم بفضل تقنية تسمى تسوكويومي اللانهائي.

والتسوكويومي اللانهائي هو السبب الرئيسي الذي يجعل الأكاتسوكي يبحثون عن الوحوش ذات الذيول لإطعامها لتمثال جيدو وإطلاق الوحش ذو العشرة ذيول لاستعباد العالم بأسره وبناء مدينة فاضلة.

وبعد سلسلة من الأحداث وبعد سنوات من الاضطراب واعتباره منبوذًا استطاع ناروتو في نهاية ناروتو شيبدون أن يحقق حلمه أخيرًا، وقد أصبح الهوكاجي ل of the Hidden Leaf وأصبح يقود قريته بقوة وحب، وأيضًا يلعب ساسكي دورًا مهمًا في القرية ، حيث يحميها من أي شخص قد يؤذيها، تعمل أرواح الأجداد أندير  وأسوراز في انسجام تام الآن حيث تقبل هذان الشينوبيان بعضهما البعض.

ويتوج ناروتو من هيناتا هيوغا والتي كانت تحبه في صمت من الجزء الأول، واتضحأن ناروتو أحبها أيًضًا، ويعمل أطفالها ليكونوا شينوبي في المستقبل، ويسعى الجميع للعمل من أجل الإبقاء على حالة السلام .[2]



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى