اخبار

اكتشاف أسلوب جديد للتنبؤ بالوفاة بالنوبة القلبية



اكتشف فريق من علماء جامعة “ماسي” النيوزيلندية أن النشاط الزائد للجين المسؤول عن ترميز البروتين لتشكيل الأوعية الدموية الجديدة، يعرقل تعافي الإنسان بعد إصابته بالنوبة القلبية.

وخلصت الدراسة التي نشرتها مجلة Plos One وبنيت على التاريخ المرضي لـ1927 شخصا تعرض 30% منهم لأكثر من نوبة قلبية، إلى ارتباط هذه الحالات بجين VEGF-A.

وكان العلماء يفترضون أن تكون المستويات العالية من نشاط الجين المذكور مفيدة لنمو الأوعية الدموية الجديدة في محيط الشرايين المسدودة.

ولكن الدراسة أظهرت أن المستوى العالي من جين VEGF-A قد يدل على محاولة الجسم إعادة وظيفة القلب، العملية التي لا يرافقها النجاح في بعض الحالات الخطرة.

وتوصلت الدراسة إلى استنتاج أن احتمال موت المرضى ذوى المستوى العالي من جين VEGF-A خلال السنوات الثماني الأولى بعد تلقيهم العلاج في المستشفى للمرة الأولى تزيد بنسبة أكثر من 40% عن احتمال موت المرضى ذوي المستوى المنحفض من الجين المذكور.





Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى