منوعات

الحضارة الصينية من أقدم الحضارات واطولها في تاريخ العالم



الحضارة

تنشأ الحضارة نتيجة الجهود التي يبذلها الإنسان لتطوير ظروفهم المعيشية الخاصة سواء كان ظهور الحضارة نتيجة جهود مقصودة أم لا، وطبيعة أخلاقية أو مادية ولكنها لا تزال مرتبطة بشكل أساسي ومباشر بتاريخ البشرية، وذلك نتيجة مساهمته في بناء وتنمية ثمار الحضارات الإنسانية عبر الزمن.

يشير اسم الحضارات القديمة إلى الحضارات التي نشأت في العالم القديم (أوروبا – إفريقيا – آسيا) وجميع الحضارات تطل على البحر الأبيض المتوسط ​​باستثناء حضارات الصين والهند، وهذا الارتباط بين الزمان والمكان، وتاريخ الحضارات القديمة هو 3000 سنة قبل الميلاد.

شهد التاريخ الطويل ظهور عدد هائل من الحضارات في مختلف أنحاء البلاد، حيث شهد خلالها الإنسان تحولا في بعض جوانب الحياة مثل الحياة البدائية البسيطة والانتقال منها إلى التحضر والعادات والتقاليد والعمارة والعلوم والأدب وإقامة العلاقات والروابط الشخصية بحيث تشكل كل مجموعة من الناس مجتمعًا بدائيًا يتطور تدريجياً.

كما تحولت العديد من الأماكن البشرية الموجودة في العالم القديم إلى سيناريو حضاري قبل الميلاد، وامتد نطاق الحضارات إلى أجزاء مختلفة من البلاد، ولا تزال الآثار والآثار قائمة حتى يومنا هذا لسرد الأحداث والتفاصيل من الإنسان القديم.

الحضارة الصينية

لم يأتِ الصينيون إلى الصين من مكان آخر كما فعل المستوطنون الأوائل، ولكن يُعتقد أنّهم أحفاد رجال الكهوف من عصور ما قبل التاريخ الذين عاشوا في شمال الصين منذ مئات الآلاف من السنين، حيث تطورت الحضارة الصينية كما نعرفها لأول مرة على طول المنعطف الكبير للنهر الأصفر، حيث كانت الأرض ناعمة ويمكن تشغيلها بسهولة بواسطة الأدوات الخام لرجال الصين في العصر الحجري الذين عاشوا قبل 3000 قبل الميلاد.

كما انتشر الصينيون من النهر الأصفر في الشمال والشرق والجنوب، واستوعبوا في بعض الأحيان قبائل السكان الأصليين، حتى بحلول وقت كونفوشيوس (500 قبل الميلاد) احتلوا معظم البلاد بين نهر اليانغتسي والسور العظيم، وتطوروا من الحجر البدائي إلى تدجين الحيوانات، وري الأرض، وصنع أسلحة وأواني برونزية جميلة، وبناء مدن محاطة بأسوار، وإنتاج فلاسفة عظماء مثل كونفوشيوس.

كانت الصين في زمن كونفوشيوس تتكون من العديد من الدول الصغيرة التي يحكمها اللوردات الإقطاعيين في حين أنهم كانوا متحدين بشكل غير محكم تحت إمبراطور، إلا أنه لم يكن حتى عام 221 قبل الميلاد عندما سقطت آخر ممالك الصين الإقطاعية، حيث كانت الصين متحدة كإمبراطورية واحدة واستمر الشكل الإمبراطوري للحكومة من 221 قبل الميلاد إلى 1911م، تعد الحضارة الصينية من أقدم الحضارات وأطولها عمراً في تاريخ العالم، حيث امتد وجودها إلى عام 1912.

لقد شهدت هذه الحضارات توسعًا تاريخيًا عظيمًا وتطورًا حضاريًا واسعًا في مجال العلوم والفن وتطور المجتمعات، كما يُعرف الإمبراطور الأول للصين شيه هوانغ تي ببناء السور العظيم الذي يمتد من البحر غربًا إلى صحاري آسيا الوسطى على مسافة من مدينة نيويورك إلى جبال روكي، حيث كان الغرض من هذا العمل الهندسي الهائل هو حماية الشعب الصيني المستقر من غارات البدو البربريين الذين عاشوا خارجها، ولا يزال الكثير من هذه الحدود المحاطة بالأسوار قائما حتى اليوم.

أقدم الحضارات في العالم

يُعتبر أهم تطور حدث في حضارات العالم القديم هو العمارة ومن أهمها الأهرامات المصرية، والتي صُنفت الآن بين عجائب الدنيا السبع والوحيدة التي لا تزال قائمة ومعبد الآلهة أثينا وحدائق بابل المعلقة والكولوسيوم وتاج محل وسور الصين العظيم والعديد من المباني والهياكل الأخرى مثل الفنون المختلفة مثل الرسم والنحت والمسرح القديم.

كما تعتبر الحضارة الصينية الآن من أقدم وأطول الحضارات عمرًا في تاريخ العالم، فمنذ وجود الإنسان على سطح الكرة الأرضية ظهرت العديد من الحضارات البشرية، وشكلت جميعها مستودعات تاريخية وثقافية وعلمية ومعرفية أثرت في الحضارات التي جاءت بعدهم، وتتبيّن أقدم الحضارات في العالم بالترتيب فيما يلي:

حضارة ما بين النهرين

تعد حضارة بلاد ما بين النهرين من الحضارات القديمة على مستوى عالمي، وتشير المعتقدات إلى أنها كانت موجودة في البلدان النهرية الخصبة، واليوم تقع هذه الحضارة في دولة العراق، وخاصة في المنطقة الواقعة بين نهري دجلة والفرات مما أدى إلى اختلافها في مجال الزراعة مما ساهم في كونها من أولى المجتمعات الزراعية في العالم.

كما كانت من أشهر الحضارات التي ارتبطت بحضارة بلاد الرافدين والحضارات الكلدانية والآشورية والبابلية والسومرية، حيث تأسست المدن في الحضارة السومرية، وعلى مر السنين كانت الحضارة بين النهرين محكومة من قبل المسلمين الأتراك والفرس واليونانيين والمغول.

الحضارة الكنعانية

تتميز الحضارة الكنعانية بأنّها هي إحدى حضارات العالم القديم، حيث كان الناس الذين ينتمون إليها يسمون بالكنعانيين، وقد اختلفوا في كثير من النواحي عن الحضارات الأخرى، وتبنت كل مدينة تابعة لهذه الحضارة إلهها وسمتها بعل، وكان لكل إله دور محدد، وكانت اللغة السامية سائدة في الحضارة الكنعانية التي اعتمدت على لهجة خاصة بهذه الحضارة، واعتمد الكنعانيون على الكتابة التصويرية قبل أن يخترعوا رسالتهم.

الحضارة المصرية

استطاع الشعب المصري أن يؤسس حضارة تعتبر من الحضارات الإنسانية القديمة في العالم، حيث اختلفت الحضارة المصرية في عدة مجالات وبرعت فيها، كما انتهى العصر الفرعوني على يد السومريون، وتميزت الحضارة المصرية بالعديد من المجالات ومن أبرز هذه المجالات ما يلي:

  • الديانة: اعتمدت الحضارة المصرية على عبادة الآلهة وربطت هذه العبادة بمجموعة من الاحتفالات والأساطير، واتخذت بعض أشكال الآلهة في الحضارة المصرية أسماء وأشكال لأنواع حيوانية مثل الصقور والغزلان، ثم أصبح آمون هو إله الشمس هو الإله الوحيد في الحضارة المصرية أثناء قيام إمبراطورية جديدة فيه.
  • الكتابة: انتشرت الكتابة التصويرية المعروفة بالهيروغليفية في الحضارة المصرية، واعتمد كل رسم توضيحي على تسمية شيء مفهوم، وبمرور الوقت ظهرت الأبجدية الأولى المبنية على الحروف، والتي تميزت بخفة وبساطة.
  • الأدب: يعتبر الأدب مجموعة من الكتابات ذات الطابع الديني تصور النقوش السحرية المكتوبة على الأهرامات، وكان المصريون في زمن الإمبراطورية القديمة مهتمين بكتابة السير الذاتية للعائلات الحاكمة، وهذه السير الذاتية هي مجموعة من النصوص الجنائزية تصف حياة أحد الأهرامات المتوفى، بينما كان الأدب في عصر الإمبراطوريّة جزء من أدب الحضارة المصرية.
  • العمارة والفن التشكيلي: هذا هو أصل مجموعة من الفن من زمن الإمبراطورية القديمة، مثل نشر التماثيل وإقامة النصب التذكارية التي تمثل ملوك مصر، حيث كانت تنتشر رسومات تعكس صوراً من حياة المتوفى على مقابر الفرعون، كما تميزت الحضارة المصرية بفن العمارة التي ظهرت في المقابر وكذلك الأهرامات والمعابد والقصور.

الحضارة اليونانية

ظهرت العديد من الحضارات القديمة التي شكلت الحضارة اليونانية حوالي 3000 قبل الميلاد، وتتمثل أبرز هذه الحضارات فيما يلي:

  • حضارة كوكلاديس: تعتبر حضارة كوكلاديس هي حضارة نشأت في الجزء الشرقي من اليونان داخل جزر كوكلاديس، وظلت قائمة في الفترة من 3000 قبل الميلاد إلى 1100 قبل الميلاد، واشتهرت هذه الحضارة بآثار أدواتها الفخارية.
  • الحضارة المينوية: تتميز الحضارة المينوية بأنّها حضارة ظهرت في جزيرة كريت وتأثرت بطبيعة الحضارة المصرية، حيث كانت تعرف باسم مينوان منذ أن عرف حكامها باسم مينوس، واستمرت هذه الحضارة في الوجود في الفترة ما بين 3000 قبل الميلاد إلى 1100 قبل الميلاد، وتم العثور على العديد من المعالم الأثرية لهذه الحضارة، وأهمها قصر كنوسوس.
  • حضارة طروادة: تعتبر حضارة طروادة هي حضارة كانت قريبة من الدردنيل، وظهرت في بلاد آسيا الصغرى، وكانت من الحضارات الأسطورية غير المعروفة حتى اكتشفها الباحث شليمان، وتشير آثارها إلى أنّها تتميز بالاقتصاد المتطور للحياة التي تنتشر فيها العديد من المباني، كما أنّ بعضها يشبه القصور.

حضارة وادي السند

منذ حوالي 4500 عام، ظهرت حضارة وادي السند داخل الأراضي الباكستانية وشملت شمال الهند في المنطقة المحيطة بنهر السند، وشهدت حضارة وادي السند العديد من التطورات.

الحضارة الصينية

تؤكد الآراء التاريخية أنّ أساس الحضارة الصينية مرتبط بمنطقة البحر الأصفر لذلك تعد الصين من أقدم الحضارات في العالم، أما المراجع المكتوبة عن تاريخ الصين فهي تعود إلى عهد أسرة شانغ، وفي عهدها شهدت الصين تطورات عديدة في فلسفة وثقافة وأدب الدولة وذلك في فترة حكم مملكة تشو.

حضارة الأنديز

تقع حضارة الأنديز في منطقة توسع إمبراطورية الإنكا في بلدان أمريكا الوسطى والجنوبية، وقد أسس هذه الحضارة الهنود الحمر، وصُنفت في الماضي على أنها أكبر إمبراطورية في أمريكا الجنوبية، وهي إحدى الحضارات القديمة من الأرجنتين والإكوادور وبوليفيا وتشيلي وبيرو، وكانت عاصمة هذه الإمبراطورية تعرف باسم كوسكو وتسمى مدينة الشمس، وبلغ ارتفاعها حوالي 11000 قدم، واحتوت على مجموعة من القصور والمعابد، وظلت حضارة الأنديز حتى لم يحتلها الإسبان عام 1532.[1]



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى