منوعات

أنواع الاستدلال وأمثلة عليها .. وقواعد إستخدامها



ما هي أنواع الاستدلال

عملية عقلية للانتقال من المجهول إلى المعلوم، مفهوم ومعنى الاستدلال المنطقي، يعرف الاستدلال في اللغة بأنه الدليل على أمر ما، أو اثبات قضية معينة، وأما اصطلاحًا، فهو العملية التفكيرية التي تشتمل على بيان حقائق أو معلومات بشكل منظم، بحيث تتسبب في الوصول إلى الاستنتاج أو القرار مع حل للمشكلات، وهناك أربعة أنواع للاستدلال، وهي:

  • استدلال استنباطي

الاستدلال الاستنباطي، والذي يسمى أيضاً بالاستدلال المنطقي، والهدف منه هو الوصول إلى نتائج أو معرفة جديدة بالاعتماد على معلومات، وفروض متاحة تتم عملية معالجة لها.

والاستدلال الاستنباطي، يتكون من أدلة، ونتيجة، أما بالنسبة للأدلة، والمعلومات، فإنها يتم تقديمها حتى يمكن إثبات قضية، مطروحة ويطلق عليها الدليل أو المقدمة، أما النتيجة فهي التي يتم الوصول لها عن طريق معالجة الأدلة، والمعلومات، ويطلق عليها كذلك مدلول عليها، وينقسم الاستدلال الاستنباطي إلى، الشرطي، والقضايا المتقابلة، والعمس المستوي، والحملي.

  • استدلال استقرائي

يمكن تعريف الاستقراء أو الاستدلال الاستقرائي بأنه عبارة عن الطريقة المتبعة في التفكير، بحيث يمكن النظر للعموم من القواعد، باعتبارها تقدم جزء من الأدلة، مع اعتبار، أنها ليست تأكيد كامل، بحيث يمكن من خلاله التوصل إلى استنتاج. كما يمكن إطلاق وصف للاستقراء، باعتباره الأسلوب الذي يتم فيه تجميع لتجارب الشخص، مع الاعتبار ملاحظاته، ومنه أيضاً ما يمكن أن يتعلمه الشخص من غيره، حتى يصل للحقائق العامة. 

وقد تم توضيح لمعنى الاستدلال الاستقرائي في عدمة معاجم سواء تختص باللغة أو المصطلح، وأكدت على معاني تشمل التعريف، إلا أن هناك استدلالات استقرائية، لا تدخل تحت التعريفات، وهو ما يتبين من خلاله الاختلاف الواضح بين الاستدلال الاستنتاجي، والاستدلال الاستقرائي، حيث يكون التوصل للحجج الاستنتاجية أمر آكد، والحجج الاستقرائية أمر محتمل.

  • استدلال تمثيلي

تعد دلالة الاستدلال التمثيلي في اعتباره هو  مجموعة من القواعد العامة، والاختصارات المعرفية، حيث يمكن التعامل معها، في الوقت الذي يجب فيه على الإنسان، أن  يتخذ القرار، مع قلة المعلومات والوقت للقدرة على اتخاذ القرار، وتعد مهمة الاستدلال التمثيلي هي اتخاذ القرار بشكل أسرع، مع الوضع في الاعتبار أن الاستدلال التمثيلي ليست توقعاته دائماً على صواب، وهو بعد عملية تلقائية معرفية، تستخدم بشكل تلقائي، في المواقف التي تستدعي صناعة القرارات.

أما بالنسبة للاستدلال السببي، فإنه العملية التي يتحدد على أثر مدى التأثير المستقل والتأثير الفعلي لظاهرة معينة، باعتبارها جزء من نظام أكبر، ويعد الاختلاف الأساسي بين كل من استدلال الارتباط والاستدلال السببي في أن الاستدلال السببي، يقدم تحليل لاستجابة متغيرة التأثير، وعندما يحدث تغيير بسبب متغير التأثير، يُسمى علم بيان السبب في حدوث الأشياء المسببات.

عند دراسة الاستدلال السببي يتبين أنها تتم على نطاق جميع العلوم، وذلك لانتشار عدة ابتكارات من أجل أن يتم التطوير والتنفيذ تبعاًا لمنهجية تم تصميمها، تحدد السببية، ويبقى الاستدلال السببي أمر صعبً بسبب أن التجريب صعب، وهو ما يعد أمر معروف لدى المختصين في أغلب فروع العلوم.

أما عن المناهج الخاصة بالاستدلال السببي فهي مناهج تقبل التطبيق وذلك على وسع نطاقها، في كل تخصص علمي، هذا وقد ظهرت عدة طرق للاستدلال السببي التي صممت من أجل بعض التخصصات، حتى يمكن استعمالها في غيرها من التخصصات.

أمثلة على أنواع الاستدلال

وكما سبق وتبين معنى الاستدلال، وأنواع الاستدلال، أصبح من الضروري معرفة أمثلة على أنواع  الاستدلال، ويمكن في البداية بيان النوع الأول وهو:

الاستدلال الاستنباطي 

  • نفترض أن كل البنات ناجحات – ليلى بنت = يعني هنا أن ليلى ناجحة.
  • كل المعلمون شرفاء – شريف معلم = شريف شريف
  • كل الطلاب مجتهدون – أحمد طالب = أحمد مجتهد
  • كل المسافرون أطباء – هدى مسافرة = هدى طبيبة
  • كل العاملون متواجدون – سعيد عامل = سعيد متواجد
  • كل الحاضرين أذكياء – ماجد حاضر = ماجد ذكي
  • كل الرضع شبعوا – فاطمة رضيعة = فاطمة شبعت
  • كل الطبيبات حضرن – سها طبيبة = سها حضرت
  • كل الجالسون مهندسون – محمد جالس = محمد مهندس
  • كل الواقفون مجتازين – مجدي واقف = مجدي مجتاز
  • كل المواليد أحياء – مصطفى مولود = مصطفى حي
  • كل التلاميذ خرجوا – طارق تلميذ = طارق خرج
  • كل الأطفال أكلوا – نهى طفلة = نهى أكلت
  • كل الرجال ناموا – هاني رجل = هاني نام
  • كل العلماء دخلوا – سالم عالم = سالم دخل
  • كل الضحايا ماتوا – فاضل ضحية = فاضل مات
  • كل الخارجين سافروا– أنس خرج= أنس مسافر
  • كل كل المتسابقين جروا – هشام متسابق = هشام جرى
  • كل المهملون فشلوا – سامي مهمل = سامي فشل

أمثلة على الاستدلال الاستقرائي

كما تبين سابقاً ماذا نعني بالاستدلال،، نقدم أمثلة على الاستدلال الاستقرائي فيما يلي :

  • أكلت موزة سليمة – أكلت برتقالة سليمة – أكلت تفاحة سليمة ربما كل فاكهة الطبق سليمة
  • ذاكرت الدرس الاول وجدته سهل – ذاكرت الدرس الثاني وجدته سهل – ذاكرت الدرس الثالث وجدته سهل ربما كل الكتاب سهل
  • واجب اللغة العربية مجاب – واجب مادة الرياضيات مجاب – واجب مادة الدراسات مجاب ربما كل الواجبات مجابة
  • اللحم على النار نضج – الخضار على النار نضج – الأرز على النار نضج ربما كل الطعام نضج
  • التلفزيون  في هذا البيت يعمل – الثلاجة في هذا البيت تعمل – الغسالة في هذا البيت تعمل ربما كل الأجهزة تعمل
  • البنطلون في هذا الرف نظيف – القميص في هذا الرف نظيف – الجوارب في هذا الرف نظيف ربما كل الملابس في هذا الرف نظيفة
  • شباك غرفة النوم مفتوح – شباك غرفة الجلوس مفتوح – شباك الحمام مفتوح ربما كل الشبابيك في المنزل مفتوحة.

أمثلة على الاستدلال التمثيلي

كما سبق وبيان عدة أنواع من الاستدلال، مع تقديم الأمثلة عليها، هنا دور الاستدلال التمثيلي

  • إذا لم تكن تذوقت سمك السالمون من قبل وتسألني عن طعمه، أقول لك تشبه سمك البوري
  • إذا لم تكن ترى البقدونس وسألت عن شكله أقول لك يشبه الكسبرة
  • إذا لم تكن تعرف شكل أخي أقول لك أنه يشبهني
  • إذا لم تكن تعلم شكل سيارتي أقول لك أنها تشبه سيارة والدك
  • إذا لم تكن تعرف طعم الأناناس أقول لك أنه يشبه الكنتالوب
  • إذا لم تكن رأيت غرناطة أقول لك أنها تشبه بلاد المغرب 

أمثلة على الاستدلال السببي

يمكن معرفة الاستدلال السببي بشكل أعمق من خلال كل علم فهو يدخل في جميع التخصصات مثل:

  • الإحصاء
  • الأبحاث
  • التفكير العلمي
  • التفكير المنطقي

قواعد استخدام الاستدلال

قواعد الاستدلال (المعروفة أيضًا باسم القواعد الاستدلالية) هي نموذج منطقي أو دليل يتكون من مقدمات (أو فرضيات) ويصل إلى نتيجة.الحجة الصحيحة هي عندما يكون الاستنتاج صحيحًا عندما تكون جميع المعتقدات صحيحة، وتسمى الحجة غير الصالحة مغالطة، بعبارة أخرى ، تكون الحجة صالحة عندما يتبع الاستنتاج منطقياً قيم الحقيقة لجميع المقدمات، وبذلك تكون قاعدة استخدام الاستدلال هي الفرضيات التي تؤدي لنتائج. [1]

عناصر الاستدلال

عناصر الاستدلال هما الأدلة التي تؤدي إلى النتيجة، ويمكن فهمها أكثر من خلال هذا المثال غالبًا ما يخبر الكتاب أكثر مما يقولون بشكل مباشر، يعطون تلميحات أو أدلة تساعد على “القراءة بين السطور”، إن استخدام هذه القرائن لمنح فهم أعمق للقراءة تسمى الاستنتاج.  

عندما يستنتج القارئ، فإنه يتجاوز تفاصيل السطح ليرى معاني أخرى توحي بها التفاصيل أو تدل عليها (غير مذكورة)، وعندما لا يتم ذكر معاني الكلمات بوضوح في سياق النص، فقد تكون ضمنية – أي مقترحة أو تم التلميح إليها، عندما تكون المعاني ضمنية، يمكن الاستدلال عليها. [2]



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى