التخطي إلى المحتوى

لوكا بارميتانو رائد الفضاء سيقوم باخبارنا عن تجربة علمية نادرة من نوعها تحدث على محطة الفضاء ويكون ذلك على ارتفاع يبلغ 400 كيلومتر فوق مستوى سطح البحر

الكائنات المجمدة او المكورات :
حضرت مركبة دراغون إلي محطة الفضاء كائنات مجهرية كانت مجمدة وذلك لإجراء مجموعة من التجارب علي هذه الكائنات وتسمي هذه الكائنات ‘دولابيات’ او ‘المكورات ‘ ولان شكلها كروي ومن مميزاتها تكون قادرة علي الإستمرار في اصعب الظروف وأيضا لديها في خواصها قدرة كبيرة على مقاومة تغير ظروف البيئة التي تحيط بها ويقوم لوكا بارميتانو بدراسة هو وطاقم المحطة التغيرات الوراثية والجينية التي تقوم بالحدوث لهذه الكائنات

 

عندما يتم تواجدها في مناطق يكون وجود الجاذبية فيها شبه منعدم ودراسة تلك التغيرات التي تطرأ على هذه الكائنات قد يفيد أيضا في فهم ما يحدث في جيناتنا الوراثية عندما نكون متواجدين في الفضاء ،وأيضا يوجد العديد من التجارب الأخرى التي يتم إجراؤها في محطة الفضاء ومثال ذلك التجربة التي قام بها لوكا بارميتانو منذ حوالي أربعة شهور الذي يعمل فيها علي دراسة طريقة تعايش أو تكيف الدماغ عند الذهاب إلي انعدام الجاذبية في

 

الفضاء وتكون دراسة عن استقبال الإشارات البصرية والحسية والتوازن وأيضا التغيرات التي تحدث على الأوردة الدموية والعصبية والأذن الداخلية واللمس والعيون وأيضا يقوم بتجهيز كرسي وبعض الأنظمة المختلفة لقياس التأقلم مع دماغ الشخص الذي يصعد للفضاء عن انعدام الجاذبية وبعد ذلك سيقوم بتجربة يقوم بالمقارنة فيها بين ما يحدث في الفضاء وما يحدث على الأرض ومحطة الفضاء التي يقوم بعمل التجارب فيها هو عبارة عن مبني صناعي وهذا المبنى لا يوجد به بشر إطلاقا تلك المحطة تكون مصنعة خصيصا لأغراض البحث الذي يقوم بعملها رائد الفضاء

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *