تكنولوجيا

تعرف على الخصائص الجديدة القادمة لتطبيق واتساب، محاولات لاستعادة ثقة الجمهور فهل تنجح؟


يعتبر واتساب من التطبيقات الأمريكية المجانية التي تأسست عام 2009، من قبل بريان أكتون، وجان كوم. وسريعًا ما اكتسب شهرة واسعة ليصبح من اكثر تطبيقات الدردشة استخدامًا في العالم، حيث يسمح للمستخدم بإرسال العديد من الرسائل النّصيّة والرسائل الصّوتية، بالإضافة لإجراء مكالمات صوتية ومرئية ويسهل للمستخدم عملية مشاركة المستندات والوسائط الأخرى.

وفي عام 2014، قامت شركة فيسبوك بشراء واتساب مقابل 19 مليار دولار، ليصبح خدمة أخرى من خدمات الشركة المعروفة. لم تكن نوايا فيسبوك واضحة في هذا الوقت؛ حتى قامت بفرض سياسات خصوصية صارمة فقط لأجل تسخير محادثاتك على واتساب من أجل الإعلانات.

الخوف من سياسة الخصوصية الجديدة لدى واتساب:

عملت شركة فيسبوك على تطوير تطبيق واتساب، وذلك من خلال اعتماد سياسة جديدة في الخصوصية، والتي أثارت عند طرحها جدلًا كبيرًا بين المستخدمين؛ وذلك بسبب سماحها بمشاركة عدد حساس من المعلومات ومنها: جهات الاتصال، والبيانات المتعلقة بالملف الشخصي ومشاركة تلك البيانات مع منصات الشركة الأخرى (فيسبوك، ماسنجر، إنستجرام).

 اقرأ أيضًا: واتساب ستحذف حسابك إذا لم تضغط “موافق”.. ما هي تفاصيل سياسة الخصوصية الجديدة؟

واجهت السياسة المتبعة مجموعة من الانتقادات والرفض، وذلك خوفًا من مشاركة بياناتهم على فيسبوك وخدماته الأخرى، وللوقوف رفضًا لهذه السياسة، تحول عدد كبير من المستخدمين إلى تطبيقات أصبحت اليوم منافسة لواتساب منها: تيليجرام وسيجنال.

بعد النفور الواضح من التطبيق لتجنب بنود سياسة الخصوصية الجديدة، اضطرت واتساب في 10 يناير إلى تأجيل السياسة الجديدة حتى شهر مايو من السنة الجارية، كما أوضحت على صفحات التواصل الاجتماعي حصول سوء فهم كبير لدى المستخدمين بخصوص بنود سياسة الخصوصية الجديدة؛ حتى بالرغم من أن هذه التغييرات قد وضعت المستخدمين بين خيارين إما قبول السياسة الجديدة أو حذف حسابك في واتساب للأبد.

محاولات جاهدة لاستعادة شعبية واتساب، بعد غضب المستخدمين من سياسة الخصوصية الفاضحة

حتى بعد تأجيل الشركة لسياسة الخصوصية الجديدة؛ بل وشرح ماهية بنودها لتوضيح “سوء الفهم” الذي زعمت وجوده. استمر المستخدمون في النفور بعيدًا عن واتساب، وكان الأمر قاتلًا للشركة، فلا يمكنك أن تتخيل العدد الكبير من المستخدمين الذين تركوا التطبيق، دعني فقط أخبرك أنه في استطلاع رأي بسيط قمنا بها على صفحة أراجيك تِك، وجدنا أن عدد مستخدمي تطبيق تيلغرام يتجاوز ضعف مستخدمي واتساب، طبعًا على قياس متابيعنا وهذا لا يعني أن إجمالي المستخدمين كذلك.

وتشير التقارير أنه بعد الكشف عن سياسة الخصوصية الجديدة لواتساب، جنى تطبيق سيجنال ما يقارب 7.5 مليون مستخدم، بينما حصد تيلغرام 25 مليون مستخدم آخر، بينما سقط واتساب من مركزه من التطبيق الثامن الأكثر تحميلًا إلى الـ 23 في غضون 12 يومًا فقط من الكشف عن سياسة الخصوصية الجديدة!

ولهذا فأصبح يجب على واتساب التصرف سريعًا، فقد كانوا على الطريق السريع للفشل والانحدار، فالآن أصبحت سياسة الخصوصية غير مهمة للشركة بقدر أهمية استرجاع سيطرتها على تطبيقات الدردشة، واستعادة شعبيتها. فقامت ببعض التعديلات وسخرت مطوريها للعمل على خصائص جديدة لكسب محبة المستخدمين مرة أخرى، ومن هذه التعديلات والخصائص الجديدة نذكر لكم:

تعديل آخر على شروط الخدمة

من البديهي أن يكون التعديل الأول هو حل الخطأ الذي سبّب المشكلة، ولهذا أعلنت واتساب أن شروط الخدمة ستكون اختيارية في المستقبل، وأكدت كذلك أنها لن تقوم بحذف حسابات المستخدمين في حال عدم موافقتهم على شروط الخدمة.

أي أنه لا يزال بإمكانك استخدام واتساب للدردشة مع الأصدقاء والعائلة دون قبول شروط الخدمة المحدّثة.

ولكن لن تتمكن من التواصل مع حسابات الأعمال في واتساب دون قبول الشّروط، والتي تتمثل في الموافقة على سياسة الخصوصية، وهذا فقط عندما يريد المستخدم التواصل مع حساب تجاري يستخدم موفر الخدمة السحابية.

إضافة الرد بالتفاعل على الرسائل

بدأت شركة واتساب في اختبار هذه الميزة الجديدة وهي إمكانية الرد بالتفاعلات على الرسائل المرسلة، وحسب تغريدة صادرة من “WBetainfo“، على أن تتوفر هذه الميزة في التحديث القادم للتطبيق،

تمكن هذه الميزة المستخدمين من الرد على أي رسالة باستخدام رمز تعبيري “إيموجي”، حيث تعتبر إحدى المميزات التي ابتكرتها فيسبوك وعمّمتها في جميع تطبيقاتها مثل: فيسبوك، إنستغرام وماسنجر والآن واتساب!

ولكن في واتساب فستكون الخاصية مختلفة قليلًا، فلن تكون محصورًا بين 5 تعبيرات كما هو الحال في إنستجرام، بل ستتمكن من الرد بأي إيموجي موجود لديك. ولكي نستخدم هذه الميزة يتطلب منا الانتظار حتى يتم طرح الخاصية رسميًا.

خاصية تعدد الأجهزة

من الخصائص الأكثر طلبًا لدى المستخدمين هو إمكانية تسجيل حسابات واتساب على أكثر من جهاز، وعلى مدار السنين فقد كان غير ممكن القيام بهذا الأمر؛ بينما كانت توفره تطبيقات أخرى كتليغرام مما كان يعطيها الأفضلية.

أما الآن فقد بدأت واتساب رسميًا في العمل على هذه الخاصية، حيث ستتيح ربط أربع أجهزة على نفس الحساب كحد أقصى؛ ولكن هذا لا يشمل الهواتف الذكية، مما يعني أنك لن تتمكن من تسجيل حسابك على أكثر من هاتف ذكي وإنما ستكون قادرًا فقط على تسجيل حسابك على تابلت أندرويد، وآيباد بالإضافة إلى حاسوبك الشخصي وهاتفك الذكي في آن واحد.

إمكانية رفع الصور بخاصية HD:

من أبرز الخصائص التي تجعل المستخدمين يفضلون التعامل مع تيليغرام هو أنه يسمح لهم برفع الوسائط بدقتها الكاملة، والآن فقريبًا سيمسح لك واتساب أيضًا بذلك، حيث بدأ يظهر لبعض مستخدمي أنظمة iOS بالفعل اختيار لتحديد الدقة المراد بها رفع الوسائط سواء أعلى دقة ممكنة، أو دقة منخفضة للحفاظ على استهلاك الانترنت. وكذلك أيضًا بالنسبة لمقاطع الفيديو.

لا يمكننا الجزم إذا كان سيتم رفع الوسائط بدقتها الكاملة، حيث لم تذكر واتساب هذا صراحةً وإنما اكتفت بكتابة “أفضل جودة” وليس الجودة الأصلية؛ ولكن في الحالتين فستكون إضافة مرحب بها.

خاصية العرض لمرة واحدة

التقاط الصّور على هواتفنا جزء من حياتنا اليومية؛ ولكن هذا لا يعني أن تصبح الوسائط التي نشاركها محفوظة في الأرشيف الرقمي، بالإضافة إلى أنها تشغل مساحة في ألبوم الكاميرا، ولذلك طُـرحت هذه الخاصية الجديدة حيث تمكننا من عرض الصّور ومقاطع الفيديو التي نرسلها لمرة واحدة فقط ومن ثم تختفي تلقائيًا بعد أن يشاهدها متلقي الرسالة.

وهذه الخاصية تمكننا من الحفاظ على خصوصيتنا في حال أردنا إرسالة صورة لغرض معين أو معلومات حساسة ولا نريد أن تظهر مرة أخرى.

لقد تم طرح هذه الخاصية لعامة المستخدمين بالفعل، ولكن حذرت واتساب من الوثوق بهذه الخاصية تمامًا حيث يمكن للمستقبل أخذ لقطة شاشة أثناء عرضه للمحتوى.

خاصية الرسائل ذاتية الاختفاء

بالإضافة الى خاصية عرض الوسائط لمرة واحدة، تم أيضًا إطلاق خاصية مشابهة ولكن للرسائل النصية، فعند تفعيلها سوف تختفي الرسائل المرسلة بعد سبعة أيام.

ويمكن لأي مستخدم تفعيل هذه الخاصية في الدردشة الفردية أو المجموعات أو إيقافها عن طريق التوجه إلى إعدادات الشات المطلوب لتجد الاختيار ظاهرًا أمامك.

ولكن في حال تفعيل هذه الخاصية يجب الانتباه أنه إذا لم يفتح المستخدم تطبيق واتساب لفترة طويلة، تختفي الرسالة بعد سبعة أيام؛ ولكن مع ذلك يبقى إشعار الرسالة ظاهرًا في نافذة الإشعارات لحين فتح التّطبيق. أما بالنسبة للمجموعات فمسؤول المجموعة هو الوحيد الذي يمكنه تغيير الإعدادات وتفعيل هذه الخدمة.

خدمة انتظار المكالمات

تم طرح أيضًا خاصية انتظار المكالمات في واتساب، ففي حال إجراء مكالمة بين شخصين وتلقي أحدهما اتصالًا من طرف آخر، فستمكنه هذه الميزة من إمكانية رفض مكالمة الشخص المتصل أو إنهاء المكالمة التي يجربها وقبول المكالمة الجديدة. بمعنى آخر تأتي الخاصية بنفس فكرة المكالمات التي تتم عبر شبكات الهاتف.

خاصية الانضمام إلى مكالمة جماعية

توفر واتساب أيضًا إمكانية انضمام المستخدم إلى مكالمة جماعية فائتة، أي في حالة تم دعوتنا للانضمام إلى مكالمة ولم نكن بجوار هاتفنا في هذا الوقت للرد عليها، فيمكننا في أي وقت التوجه للمحادثة والدخول إلى المكالمة -إذا ما زالت مستمرة بالطبع-.

خاصية الدّفع عبر واتساب

تعمل واتساب أيضًا على دعم إرسال المدفوعات مباشرة عبر التطبيق، وهي خاصية قد تكون مفيدة لأصحاب المشاريع الصغيرة أو حتى الفريلانسرز، وقد تم إطلاقها بالفعل للمقيمين في دولة الهند بشكل تجريبي.

اقرأ أيضًا: كيف يمكنك ربح المال من واتساب؟

الخلاصة، هل نرى أملًا في واتساب؟

على المستوى الشخصي فنحن نجد أن تطبيق واتساب لا يمكن الاستغناء عنه، فحتى مع وجود الكثير من البدائل المتاحة والتي تقنيًا تعتبر أفضل منه، إلا أنه يظل تطبيق واتساب مميزًا بسهولة استخدامه، واهتمامه بأمن الحسابات، ومع جعله لبنود سياسة الخصوصية اختيارية للمستخدمين، فلا نرى ضررًا من إعطائه فرصة أخرى.

ذو صلة:





Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى