منوعات

8 من أكثر الرجال المكروهين في التاريخ


أكثر الرجال المكروهين في التاريخ

التاريخ مليء بالأساطير والأبطال والقصص التي هي حقًا أكبر من الحياة مليء أيضًا بالعبر والدروس ولكن مثلما كان هناك أبطال كان هناك أيضًا رجال دنيئون قاموا بأفعال شنيعة لا يمكن أن  توصف لدرجة أنهم ينظر إليهم علي أنهم أشرار التاريخ وقد كرههم الجميع، قمنا بتجميع قائمة بعض من أسوأ الأشخاص: 

أدولف هتلر

أدولف هتلر هو إلى حد بعيد أحد أكثر الرجال شهرة في التاريخ وأكثرهم كرهًا قائد ألماني صعد إلى السلطة ليصبح مستشارًا لألمانيا من عام 1933 إلى عام 1945 وهو من أقام الحزب النازي الذي قتل واغتصب وأطلق الإبادة الجماعية في جميع أنحاء العالم مما أدى إلى توحيد العالم ضده في الحرب العالمية الثانية ولحسن الحظ انتهى الأمر بوفاته وقد قتل الكثير من اليهود وأقام محارق اليهود وأحرق حوالي 6 مليون شخص.

فلاد الثالث المخوزق

حكم الأفلاق والاشيا ثلاث مرات بين عامي 1448 و 1462 حيث تم خلعه عدة مرات من قبل العديد من الأعداء، كان لديه لقب آخر أكثر شهرة به وهو لقب (دراكولا) قتل فلاد الثالث المخوزق الكثير من الناس وكان لديه شهوة دم لا يشبع منها لدرجة أن قصته ألهمت منها شخصية مصاص الدم اء التي نعرفها اليوم وكان يحب يشرب الدم اعتاد فلاد الثالث المخوزق قتل الناس عن طريق أن يجلسهم علي أعمدة خشبية لقد فعل ذلك مرات عديدة في الجيش العثماني حتى أنه خلق غابة من الموتى.

إيفان الرهيب

إيفان الرابع المعروف بـ إيفان الراهب كان إيفان قيصر روسيا وأمير موسكو وعاش بين عامي 1530 و 1584 كان ولا يزال يُعتبر على نطاق واسع مريض نفسيًا ومذعورًا بجنون العظمة لمعظم حياته كان بانتظام يحرق ويخنق ويقطع رؤوس الناس  ويخوزقهم يذكر أيضًا أنه قرر مهاجمة شعبه في نوفغورود معتقدًا أنهم سينسحبون إلى بلد آخر وكان يقتل العديد من الرجال بربطهم بالزلاجات ودفعهم في النهر البارد.

شيرو إيشي

يُعتبر شيرو إيشي أحد أكثر الرجال المكروهين في التاريخ بسبب تجاربه الطبية خلال الحرب العالمية الثانية كان يبحث عن أسلحة بيولوجية لاستخدامها ضد الأمريكيين لأنه كان عالم أحياء دقيقة وكان قائد الوحدة 731 وكان يجرب على الحيوانات والبشر على حد سواء دون إعطائهم المسكنات أو التخدير كما أنه قام بتربية فئران مصابة بالطاعون وكان يجرب قضمة الصقيع لدى المرضى ويحاول علاجها بدون مسكنات للألم أكثر من 10000 شخص ماتوا كنتيجة بسبب لتجاربه اللاإنسانية.

ماكسيميليان روبسبير

عندما تحكم البلاد ويبدأ الناس في تسمية فترة حكمك بـ عهد الإرهاب فهذا شيء معبر جدًا عن أن هذا أكثر الرجال كرهاً في التاريخ كان ماكسيميليان روبسبير محامي فرنسي وأن أكثر الرجال المؤثرين في الدولة  وهذا بالضبط ما حدث في عهد روبسبير خلال الثورة الفرنسية حاول قتل أكثر من 40.000 شخص من النبلاء والمنافسين السياسيين في غضون 10 أشهر ثم أصُيب بجنون العظمة وسرد بعض حلفائه كأهداف محتملة قبل اكتشافهم وقتلهم بواسطة المقصلة في عام 1794.

جاك السفاح

أحد أكثر القتلة المتسلسلين شهرة الذين شقوا طريقه عبر صفحات التاريخ في لندن عام 1888 كان لديه خمسة ضحايا تم نزع أحشاءهم جميعًا وقتلهم بوحشية لم يتم التعرف على هويته أبدًا لكنه سخر من الشرطة بعدة رسائل منهم وترك أدلة في مسرح الجريمة لتجدها الشرطة ولكنه لا يزال أحد أكثر الشخصيات غموضًا في المملكة المتحدة حتى يومنا هذا.

زودياك السفاح

هو قاتل متسلسل آخر ومن أكثر الرجال كرهاً في التاريخ لم يتم التعرف عليه أو القبض عليه ومن المثير للاهتمام فيه هو أن الشرطة لم يكن لديها دافع أو نمط معين لتتبعه لقد أقام اتصالات مع الشرطة من خلال الصحافة بل وأصدر رسائل مشفرة اختفى ببساطة بنفس الطريقة التي ظهر بها على الرغم من وجود تطورات تكنولوجية كبيرة في هذه الفترة التي كانت تبحث فيها المملكة المتحدة عن The Ripper في ثمانينيات القرن التاسع عشر إلا أنها كانت لا تزال غير قادرة على العثور على The Zodiac في الستينيات والسبعينيات.

أسامة بن لادن

فهو مؤسس وزعيم تنظيم القاعدة كان أحد أكثر الإرهابيين شهرة على الإطلاق إنه مسؤول عن التخطيط لأبشع أعمال العنف ضد العسكريين والمدنيين على حد سواء والتي أدت إلى مقتل عدد لا يحصى من الأبرياء في هذه العملية والتي بدورها تعزز الصورة النمطية للمسلمين والعرب كإرهابيين في جميع أنحاء العالم.

ستالين 

جوزيف ستالين لقد حكم روسيا بعد أنتهاء فترة الحرب العالمية الثانية وتحولت روسيا في عهده إلي سجن كبير حتى أطلق عليه الشعب الروسي لقـب (الستار الحديدي)، قتل ستالين حوالي 10 مليون شخص في الأراضي الروسية وكان يقوم بالمذابح الجماعية وتنفيذ حكم الأعدام بدون محاكمة الشخص.

هاري ترومان 

الرئيس الثالث والثلاثون للولايات المتحدة الأمريكية وهو صاحب الأمر بإلقاء القنابل الذرية على مدينتي هوريشيما و نجازاكي في اليابان أثناء الحرب العالمية الثانية ويتجسد شر هذا الرجل في أن الحرب كانت قد أنتهت بالفعل وأعلنت اليابان أستسلامها ورغم ذلك أمر إلقاء القنابل مما أدي إلي مقتل حوالي 300000 شخص وأيضًا حدوث تلوث أشعاعي.

ومن هنا نكون قد قدمنا أكثر الرجال المكروهين حول العالم ومهم الذي كان يحاول إبادة البشر لا يمكن تصديق أنه كان ولا يزال هناك أشخاص بهم قوة شر كبير إلى هذا الحد وليست كامنة لقد ضاع مقابل هذا الشر ضحايا كثيرة منهم الأطفال والنساء وكبار السن أي عقل يمكنه تصديق أنه كان يقام المذابح و حفر الحرق وأبشع أنواع التعذيب.[1]



Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى