منوعات

بعد صورة الرضيع الأفغاني.. مقتل جندية المارينز الحنونة في انفجار مطار كابل


خطفت جندية أمريكية الأنظار والإعجاب مؤخرًا عندما ظهرت وهي تحتضن رضيعًا أفغانيًّا في مطار كابل، وسط فوضى عمليات الإجلاء، لكن الانفجار الذي هز مطار “حامد كرزاي” في كابل أودى بحياة الشابة التي كانت تبلغ بالكاد 23 عامًا، حسب “سكاي نيوز عربية”.

وتفصيلاً، بدت الجندية في قوات “المارينز” نيكول جي وهي تحتضن طفلاً في عامه الأول أو الثاني على الأرجح، فيما كانت تنظر إليه باهتمام وحنو، رغم الفوضى والمخاطر الأمنية المحدقة بالمطار.

وقوبل سلوك الجندية بإشادة واسعة على منصات التواصل الاجتماعي، وجرى النظر إلى احتضانها الطفل الأفغاني بمنزلة تجسيد للتعامل الإنساني الذي يسمو على كل الاعتبارات الأخرى.

ورأى المشيدون بالجندية أنها “قامت بما هو مطلوب من كل شخص يتعامل مع الناس بفطرته الطيبة، ولا يلقي بالاً لاختلاف الموقع أو العرق أو الجنسية أو الدين”.

لكن الموت لم يمهل الجندية الأمريكية الشابة؛ فلقيت حتفها في التفجيرَيْن اللذين استهدفا مطار كابل، وخلفا 13 قتيلاً وسط الجيش الأمريكي.

وأسفر الهجومان اللذان تبناهما تنظيم “داعش خراسان” عن وقوع عشرات الضحايا بين قتيل وجريح الخميس الماضي.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن أمس السبت إن جيش الولايات المتحدة سيشن المزيد من الضربات على “داعش خراسان” ردًّا على ضلوعه في هجومَي كابل الداميَّيْن.





Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى