اقتصاد

الشركات الإسرائيلية خسرت نحو 368 مليون دولار في حرب غزة

افاد اتحاد الصناعات بإسرائيل اليوم الاثنين إن الشركات الإسرائيلية حققت خسارة نحو 1.2 مليار شيقل (368 مليون دولار) على مدار 11 يوم من القتال بين القوات الإسرائيلية وحركات المقاومة بغزة، طبقاً لما تم نقله من وكالة رويترز“.

فيما أضاف الاتحاد، الذي يمثل حوالي 1500 شركة و400 ألف عامل، أن أغلب هذه الخسائر سببها بقاء الموظفين بمنازلهم بسبب إطلاق الصواريخ من غزة، مشيراً إن حوالي ثلث العاملين قد تغيب عن العمل بجنوب إسرائيل بينما ظل حوالي 10% بالمنازل بالمناطق الأقرب للمركز التجاري للبلاد بوسط إسرائيل.

وأضاف الإتحاد أن غياب العاملين أفرز تراجع هائل في إنتاج الشركات الصناعية، وتراجع في المبيعات، وألحق بالضرر بشكل مباشر بالإيرادات.”

وقد ألحق القصف الإسرائيلي المكثف على الحدود دماراً هائلاً في قطاع غزة، حيث قدر المكتب الإعلامي لحماس أضراره على المنطقة الصناعية والمصانع بقطاع غزة وبالمنشآت الأخرى بحوالي 40 مليون دولار، بالاضافة عن أضرار بلغت نحو 22 مليون دولار في قطاع الطاقة.

وقال مسؤولين طبيون بغزة إن 248 شخص تم قتلهم في هذه المعركة، ويقدر حصيلة القتلى بصفوف اسرائيل  نحو 13 شخص.

وقد بدء في ايقاف إطلاق النار بين الجانبين منذ ثلاثة ايام، ولم تقوم الحكومة الإسرائيلية حتى الوقت الحالي بنشر تقديراتها للأضرار التى لحقت بها.

 فيما قال اتحاد المصنعون إن 50 مصنع إسرائيلي عانت أضرارا مباشرة بملايين الشواقل من شظايا الصواريخ، ولا تضم تقديرات الاتحاد الأضرار الغير مباشرة، مثل الطلبيات الملغاة.

وفي المواجهة الهائلة الماضية التى حدثت في عام 2014 والتي دارت رحاها لسبع أسابيع، قدر بنك إسرائيل المركزي الخسائر التي لحقت باقتصاد الدولة الإسرائيلية بنحو 3.5 مليار شيقل، ومثلها تقريبا بالقطاع السياحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى