اخبار

تعرف ماذا قال المراسلون الأجانب عن السجون المصرية

أشاد مراسلون أجانب بالرعاية الجيدة للسجناء وعملية التنمية الجارية في جميع السجون المصرية، على خلفية زيارات المدافعين عن حقوق الإنسان والإعلاميين والمراسلين الأجانب لسجون المنيا بصعيد مصر، حيث قام المراسلون الأجانب بعملية رصد مدى تطور السجون المصرية، وبحرص قطاع السجون المصرية على معاملة النزلاء معاملة حسنة طيبة، والقيام بعمليات إصلاح وتأديب وتهذيب بشكل مستمر.

وبحسب توجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، شهدت السجون في مصر في جميع المحافظات عملية تطويرية تؤكد التزامها بتطبيق المعايير الدولية لحقوق الإنسان بشأن ملف السجون، حيث تقوم بتوفير الغذاء الصحي للسجناء والصناعيين، المشاريع الزراعية والإنتاجية من مزارع الإنتاج الحيواني والسمكي والداجني، والتي تعتبر من أهم طرق التنفيذ برامج إعادة تأهيل النزلاء، ولا يوجد سبيل لتحقيق الاكتفاء الذاتي الغذائي في السجون إلا لتطوير المشاريع القائمة من قبل قطاع السجون. وكذلك في التوسع في المشاريع الجديدة التي يمكن عن طريقها استيعاب المزيد من النزلاء لتحسين أوضاعهم المالية وإعادة تأهيلهم بالشكل الأمثل حتى يسيرون بشكل أفضل ويكملون المجتمع بأعمالهم بعد ذلك.

إن عمليات التطوير التي شهدتها السجون لم تتوقف عند ذلك الحد من تهيل وتهذيب ومعاملة جيدة، بل امتدت إلى وجود إجراءات صحية لجميع النزلاء، وقائية وعلاجية على حد سواء وبمجرد دخول السجين إلى السجن يتلقى الرعاية الطبية إذا لزم الأمر، سواء عن طريق المستشفيات الخاصة بالسجون أو مستشفيات وزارتي الصحة والتعليم العالي إذا احتاج الأمر لذلك.

وبهذا الصدد حرص قطاع السجون على الاطلاع على سعة الأسرة الطبية وعدد أجهزة غسيل الكلى وغرف العمليات للعناية بصحة النزلاء، كما تم استحداث وتجهيز أجنحة جديدة للسجناء من ذوي الاحتياجات الخاصة بالطريقة التي تناسب حالتهم الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى