تكنولوجيا

تعرف على الأخطاء الشائعة بكلمات المرور تجعل حسابك مباح

أصبحت التهديدات التي تتعلق بأمن البيانات شأن يومي بظل عالم افتراضي يتسع بشكل أكثر مع مضي الوقت، وكلمات المرور تشكل فيه أهمية كبيرة للحفاظ على تلك البيانات، بظل ازدياد عمليات القرصنة الإلكترونية.

وفي ذلك الامر، أعدّ خبراء بشركة الأمن السيبراني Nexor قائمة تشمل أكثرَ الكلمات خطورة وأقل أمان، والتي لا يجب أن يتم استخدامها ككلمات مرور للحسابات الإلكترونية.

كلمات مرور منتشرة

وراوحت الخيارات المنتشرة والخطرة لكلمات المرور بين أسماء الكلاب الشائعة والبرامج التلفزيونية الشهيرة وكذلك الفرق الرياضية، طبق تقرير قامت بنشره صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

حيث حذّر خبراء الأمن السيبراني من استعمال كلمات مرور مشابهة لتلك الاختيارات مما يجعل كافة حسابات الأفراد على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي أو البريد الإلكتروني أو بالحسابات المصرفية مفتوح ومباح للاختراق من المجرمون الإلكترونيون.

فيما نصحت شركة “نيكسور” بتغيير كلمات المرور هذه، على وجه السرعة، في حالة أن كان الشخص يقوم باستخدام أياً منها، والقيام باستبدالها بكلمات مرور أكثر غموض لمنع اختراق الحسابات.

وأعتبر الخبراء أن الاشتراك ببعض مواقع الإنترنت التي تطلب عمل كلمات مرور تتميز بمجموعة من الأرقام والأحرف الفريدة، التي ربما من الصعب تذكرها، فكرة جيدة من الممكن اعتمادها لتحصين هذه الكلمات.

وأشاروا الخبراء أن الخيار الخاص بتمكين المصادقة الثنائية، والذي يحتاج لتقديم المستخدم الى جزء إضافي من المعلومات كرمز التعريف الشخصي المرسل من خلال رسالة نصية، بجانب كلمة المرور الفريدة يعتبر من وسائل التأمين المهمة.

أكثر من 12 حرفاً

لذلك، جدد خبراء الأمن السيبراني نصائحهم حول استعمال كلمات مرور يزيد طولها عن 12 حرف، وبتفعيل ميزة المصادقة الثنائية، وبالتحذير من عدم مشاركة أي بيانات شخصية أو حساسة من خلال الهاتف والتحقق جيداً من الاتصالات المشبوهة طيلة الوقت.

من جهتها، قامت سارة نولز، مستشارة الأمن في شركة نيكسور التي تعمل بالتعاون مع الحكومة والجيش البريطاني بالاستشهاد إنه لا يتواجد تحصين لأي شخص كان ضدا لأي تهديد الهجمات الإلكترونية، مشيرة إلى أن مجرمو الإنترنت قاموا في الآونة الأخيرة بانتحال صفة منظمة الصحة العالمية، والمركز الأميركي لمكافحة الأمراض، بالإضافة للحكومة البريطانية خلال الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد.

أشهر الأخطاء الشائعة

فيما كشف المركز الوطني للأمن السيبراني البريطاني أن ما لا يقل عن 15% من سكان المملكة المتحدة يقومون باستخدام اسم حيوانهم الأليف ككلمة مرور للحسابات الخاصة بهم عبر الإنترنت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى