اخبار

منظمة مراسلون بلا حدود تقدم شكوى أمام الجنائية الدولية ضد إسرائيل

قامت منظمة “مراسلون بلا حدود” بتقديم شكوى أمام المحكمة الجنائية الدولية بعدان قامت الضربات الإسرائيلية باستهداف المقرات الإعلامية في قطاع غزة، وتعتبر أن هذا الاستهداف قد يؤدي لمصاف “جرائم الحرب”، طبقاً لما صرّح به المتحدث باسم المنظمة بوكالة فرانس برس.

ونص الشكوى جاء كالتالي “قامت بتدمير عدد من المقرات بلغ عددها 23 وسيلة إعلامية محليّة ودولية بعد ان استهدفتها ضربات إسرائيلية”، خلال إشارة لقصف استهدف مكاتب وسائل إعلام فلسطينية وأجنبية.

كما تابعت منظمة “مراسلون بلا حدود” في شكواها الموجّهة للمدعية العامة بالمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودة بتاريخ 16 أيار/مايو، أنّها “تعتبر هذا الاستهداف المتعمّد إلى وسائل الإعلام والتدمير بشكل كامل والمتعمّد لجميع معداتها يُعتبرونه جريمة حرب طبقاً للمادة الثامنة من ميثاق روما” ومن أهم هذه القطاعات التي تم تدميرها

برج الجلاء بقطاع غزة الذي يحتوي على مكاتب اعلامية وصحفية قامت إسرائيل بقصفه وتدميره بشكل كامل اول أمس الموافق 15 مايو 2021 رويترز.

كما اضاف نصّ الشكوى أنّ “جيش القوات الإسرائيلية لم يتسبّب فقط بإلحاق الكثير من الأضرار المادية الكبيرة جداً بأقسام التحرير التي يُعتبرّ صحافيوها ومعداتّها ومَرافقها محميّون بمقتضيات حماية السكان المدنيين، بل أعاق كذلكً التغطية الإعلامية لنزاع يؤثّر بشكلا مباشراً وخطيرا على السكّان المدنيين”.

وقامت أمس صواريخ إسرائيلية بتدمير مبنى يحتوي على 13 طابق كان يحوي خصوصاً مكاتب وكالة “أسوشيتد برس” الأميركية وكذلك قناة “الجزيرة” الإخبارية القطرية.

وكان الجيش الإسرائيلي قام بإبلاغ القيّمين على المبنى بوجوب إخلائه قبل أن يتم قصفه.

واعتبر رئيس وزراء إسرائيلي بنيامين نتانياهو أنّ هذا المبنى كان “هدف مشروع تماما، مؤكّداً أنّ استهدافه جاء بناءاً على معلومات استخبارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى