تكنولوجيا

تقنية جديدة تساعد مرضي الشلل على الكتابة

لم يعتبر عدم القدرة على الكتابة عائق أمام الأفراد المصابين بالشلل، إذ أصبح باستطاعتهم تحويل ما يدور بأذهانهم من أفكار لنصوص وبسرعة كبيرة.

حيث قام باحثين أميركيين بتطوير نظام جديد يعرف باسم (بي سي آي) يتم استخدم فيه رقاقة صغيرة يتم زرعها بدماغ الشخص المصاب، لها القدرة على تحويل الأفكار لنص على شاشة الحاسوب، طبقاً لموقع “ديلي ميل”.

كما يتم استخدام النظام المبتكر الكمبيوتر لفك تشفير حركات الكتابة اليدوية من الإشارات المتواجدة بالدماغ، من خلال الرقاقة التي تتكون من مصفوفات أقطاب كهربائية مربعة ذات حجم صغير بحجم حبة الأسبرين.

تجربة سريرية

فيما قام الباحثين بإجراء تجربة سريرية على شخص مصاب بالشلل، حيث استطاع من كتابة نص على شاشة الحاسوب فقط عن طريق التفكير في حركات اليد التي نقوم بفعلها عند الكتابة، واستطاع من نسخ الجمل والإجابة على الأسئلة بمعدل مشابه للفرد العادي عند الكتابة من خلال استخدام الهاتف الذكي.

كذلك يتم استخدام هذا النظام الجديد لكلا من النشاط العصبي الغني المسجل عن طريق الأقطاب الكهربائية بداخل القشرة وقوة النماذج اللغوية التي من الممكن تطبيقها على الحروف، التي تم فك تشفيرها عصبيا، مؤديةً لكتابة نص بشكل دقيق وسريع.

خطط مستقبلية

لذلك، يتوقع الباحثين أنه سوف يمكن استعمال محاولة الكتابة اليدوية لإدخال النص كجزءا من نظام أكثر شمول، يشمل التنقل بالنقر والإشارة، تماماً مثل ذلك المستخدم بالهواتف الذكية الحالية، وحتى فك تشفير الكلام.

ويعتزموا العمل مع أحد المشاركين المصابون بالتصلب الجانبي الضموري، وهذا اضطراب عصبي يؤدي لفقدان كل من الكلام والحركة.

كذلك، سوف تكون هناك حاجة لمزيد من العروض التوضيحية عن فعالية وسلامة النظام قبل أن يتم استعماله في العيادات على نطاق موسع.

تأتي هذه الدراسة الجديدة كأحدث مرحلة من تجربة سريرية يطلق عليها اسم “بريين غيت” BrainGate، التي يقوم بإدارتها الدكتور لي هوشبيرغ، أستاذ علم الأعصاب بجامعة براون في بروفيدانس برود آيلاند الأميركية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى