منوعات

استعدادات رمضانية والبدء بالتمر قبل الإفطار سنه محمدية

أهم العادات الرمضانية وفوائد السنة المحمدية

من العادات الرمضانية المعروفة و المستحبة جدا هو الإفطار في شهر رمضان على التمر قبل تناول أي طعام آخر ويرجع ذلك لأنها سنة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم و أثبتت البحوث و الدراسات أن الكثير ممن يحرصون على هذه العادة في رمضان وغيره يتمتعون بصحة جيدة وعملية هضم منتظمة

 

و نادرا ما يشتكون صعوبة الهضم او أي خلل فيه ويرجع السر هنا في الفائدة العظيمة للحرص على هذه السنة المحمدية وهي تناول التمر قبل البدء بتناول الطعام بعد الصيام .

أهمية التمر في بداية الإفطار
ترجع أهمية التمر في أن التمر نفسه سريع الهضم ويحتوي على مواد سهلة و خفيفة و بدخول التمر للمعدة تبدأ المعدة في هضمها بسهولة و الاستعداد والتجهيز لعمليات هضم اصعب بعد دخول باقي الطعام مما يقلل من الشعور بعدم الارتياح وعسر هضم بعد الإفطار. .

 

نصائح الخبراء و فوائد التمر ذاته
بعض النصائح يتداولها العديد من مستشاري التغذية تضم التمر و كيفية تناوله بصورة سليمة لتحقيق الاستفادة الكاملة منه في حين أن تناول التمر في العموم مهم جدا نظرا لأنه يضم العديد من المعادن الأساسية و أنواع كثيرة جدا من الفيتامينات اللازمة لسلامة المعدة بالاخص و باقي أجهزة الجسم عامة منها الفوسفور الذي يعتبر الغذاء الأساسي لخلايا الدماغ العصبية .

 

كما يصف بعض أطباء السمنة و النحافة تناول سبع تمرات للمرضى المصابين بالسمنة رغم ارتفاع نسبة السكريات فيه لكنها سكريات أحادية مما يعنى انها سريعة الهضم والانتشار في الدم

 

مما يزيد من نشاط الجسم دون الحاجة لتناول كمية كبيرة من الطعام وهو من أهم الفوائد التي تجعلنا نتناول التمر قبل الإفطار لتجنب تناول كميات كبيرة من الأطعمة الأخرى و التي قد تسبب العديد من الآلآم بعدها .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق