رياضة

مورينيو يقرر استعداده لتولي تدريب فريق روما الايطالي

أكد البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني السابق بفريق توتنهام الإنجليزي لكرة القدم، أنه لم يتأثر بأي ضغوط خارجية قد تؤثر على قرارته الفنية، هذا في الوقت الذي يستعد فيه لقيادة تدريب فريق روما الإيطالي.

وقد ذكرت وكالة الأنباء البريطانية “بي أيه ميديا”، أن فريق توتنهام الانجليزي كان قد قام بأقالة مورينيو من منصبه الشهر المنقضي بعد ان قدم الفريق أداء سيئ بالنصف الثاني من الموسم، ولكن تم تعيينه كمدرب لروما من بداية الموسم القادم اي بعد حوالي 15 يوم فقط من إقالته من تدريب توتنهام الانجليزي.

وكانت نهاية فترة مورينيو مع توتنهام الانجليزي مشابهة لجميع المرات التي خرج فيها المدرب البرتغالي من أي فريق آخر، حيث انتقد اللاعبون علنا مما أصاب الجماهير بالملل من أسلوب لعبه ودخل بأزمات مع الإعلام، وبالرغم من ذلك فإن مورينيو قال إنه يقوم بالتركيز فقط على ما يتم بالنادي.

كما أضاف خلال حوار مع الشريك التجاري “إكس تي بي”: “لا نسمح بالعوامل الخارجية أن تؤثر على ما نقوم بفعله بالداخل، مستكملا الضغط متواجد دائما في كرة القدم، لذلك فنركز دائما على الأساسيات وسنواصل التحضير، وسنحافظ على بيئتنا ممتعة لكنها محترفة”.

كما تابع: “بالنسبة لي، فكل مباراة تمثل ضغط لأن كل لقاء يعني شيء مختلف، يوجد ضغط مباريات “الديربي” وكذلك ضغط مباريات الدور قبل النهائي التي تؤهلك للنهائي والفوز بالبطولة، ويوجد النقاط الثلاث والصعود بجدول الترتيب وعدم خسارة مركزك”.

وفي المتاعب التي عانى منها بالدوري الإنجليزي، أكد مورينيو أنه قد تطور بسبب الضغط الذي يمارسه على ذاته، مضيفا “الأمر متعلق بالتحضير، يجب أن تكون جاهز لجميع الاحتمالات، لأنه بهذه الطريقة من الممكن التكيف والتأقلم مع لحظات الضغط عن طريق الاعتماد على خبرتك واستعدادك”.

وقد اختتم حديثه قائلا: “عندما أتخذ قرار كبير فأكون متأكد من أنني عندي جميع المعلومات اللازمة التي أحتاج لها، هذا هو التخطيط الأعلى لأنه من الغير ممكن اتخاذ قرارات دون معرفة جميع التفاصيل وبقضاء وقت لفهمها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى