اخبار

استمرار الاشتباكات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي

قامت الإشتباكات مرة اخري بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي مساء أمس الأثنين، على الرغم من كل المناشدات الدولية لضبط النفس والهدوء.

حيث أعلن المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتنياهو، بإطلاق 150 صاروخ من غزة حتى هذا الوقت الحالي، مشيرا أن الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة ما زالت مستمرة.

وكشف الجيش الإسرائيلي عن أن المقاتلات التي يقوم بها ما زالت تشن هجمات على نفق يتبع إلى حماس بالقطاع، موضحا إلى أن قواته قامت باستهداف منصتي صواريخ وموقعين عسكريين وثماني عناصر من الحركة.

غارات وقتلى وجرحى

كما أفاد شهود عيان بسماع دوي انفجارات بالقطاع، وافادت وزارة الصحة إن عدد ضحايا الغارات التى تقوم بها القوات الإسرائيلية أصبح 20 بينهم تسع أطفال، بجانب إصابة عدد 65 بجراحات مختلفة.

وأفادت وسائل الإعلام المحلية أن الرئيس نتنياهو يقوم بإجراء مشاورات مع قادة الجيش والمخابرات عن الوضع في القطاع.

أما ميدانياً، اعلنت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) بأن بعض الأحياء والمناطق منها الثوري وبطن الهوى والرام وباب العامود شهدت الكثير من المواجهات، وقامت بأطلاق قوات الاحتلال بقنابل الغاز المسيل للدموع، وبقنابل الصوت نحو المواطنين.

أفاد ايضا بعض شهود العيان، إن الشرطة الإسرائيلية قامت بأغلاق الشارع الرئيسي بحي الثوري بالقدس، وايضا معبر كرم أبو سالم التجاري الوحيد بالقطاع، حتى إشعار آخر.

“حي الشيخ جرّاح”

الجدير بالذكر أن القدس الشرقية شهدت منذ عدة أسابيع اضطرابات وبعض أعمال العنف، أطلقها نزاع عن ملكية أراض بحي الشيخ جرّاح بنيت عليها منازل تسكن فيها أربعة عائلات فلسطينية، تطالبها جمعية استيطانية بضرورة إخلائها.

وجاءت هذه الاضطرابات بعد أن قامت المحكمة المركزية بالقدس بقضاء إخلاء عدد من العقارات الفلسطينية بالحي الذي أقامه الأردنيون لإيواء الفلسطينيين الذين هجّروا في سنة 1948 ويملكون عقود إيجار تثبت ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى