اخبار

مبعوث أمريكا في أديس أبابا لحل أزمة سد النهضة

مبعوث أميركي في رحالة إلى أثيوبيا لحل أزمة سد النهضة في إطار سعيها لإيجاد حل يرضي جميع الأطراف المتنازعة حول سد النهضة، لا سيما مع وصول المحادثات لطريق شبه مسدود، حيث ذهب المبعوث الأميركي الخاص للقرن الإفريقي جيفري فيلتمان، برحالة بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

سوف يجري المبعوث الأميركي خلال هذه الزيارة مجموعة من المحادثات مع أعضاء فريق التفاوض الخاص حول سد النهضة، في مسعىً إلى إيجاد نقاط مشتركة قد تثمر للتوصل لحل هذه الأزمة.

من جهته قام وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي الدكتور سلشي بغلي المبعوث الخاص، بالإعلان أن مشروع النهضة، هو مشروع تكامل وتعاوني إقليمي، موضحا السد سوف يكون مفيد لتحقيق التكامل الاقتصادي الإقليمي.

جهود أميريكا لحل الأزمة

في المقابل، أعلن المبعوث الخاص، أن مهمته جديدة، وسوف يواصلون التركيز عليها، حتى التوصل لحلول جديدة.

فيما أجرى فيلتمان منذ أيام محادثات مع المسؤولين المصريين وبمقدمتهم الرئيس عبد الفتاح السيسي بالعاصمة المصرية القاهرة، تناولت آخر التطورات التي تتعلق بسد النهضة، كما قام بإجراء محادثات اليوم السبت، مع رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان بمكتبه، تناولت عدة قضايا منها المتعلقة بالسد.

مقترح إثيوبي لكسب الوقت

وفي وقت مضي، أعلنت مصادر مصرية بأن الجانب الأثيوبي قدم مقترح جديد لحل الأزمة، يتلخص بإجراء مباحثات ثلاثية تتعلق بالملء الثاني فقط، وخاصة مع اقتراب ميعاد سقوط الأمطار والفيضان مع إمكانية عقد مباحثات أخرى في العام الجاري لمناقشة الأمور الثانية ولحسم الملف نهائيا.

فيما ذكرت بعض المصادر أن الرد المصري قد أبلغه الرئيس عبد الفتاح السيسي للرئيس الكونغولي والمبعوث الأميركي وهو أن مصر لن تقبل بالمساس بالأمن المائي وبالتالي لابد من التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم، يحافظ على حقوق الجانب المصري المائي ويجنب المنطقة المزيد من القلق والتوتر وعدم الاستقرار..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى