اخبار

الرئيسي الروسي يدين عودة العالم للايديولوجيات العنصرية

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأحد أن روسيا سوف تدافع بكل حزم عن مصالحها الوطنية، مدينا عودة العالم للايديولوجيات العنصرية و”الخوف من روسيا”.

حيث قال الرئيس الروسي خلال إحياء ذكرى انتصار الاتحاد السوفياتي على الدولة الألمانية أمام مئات العسكريين في بزاتهم الرسمية بالساحة الحمراء إن “روسيا ستدافع بلا كلل عن القانون الدولي، وفي الوقت ذاته سوف ندافع بكل حزم عن مصالحنا الوطنية لنضمن سلامة شعبنا”

وقد ندد الرئيس الروسي بعودة “الخطابات العنصرية والتفوق القومي وبالمعاداة السامية وكراهية روسيا”.

الحرب الباردة

جاء ذلك، وسط توتر العلاقة بين الحكومة الروسية والحكومة الأميركية، حيث قام وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف، في أبريل المنقضي بالإعلان أن العلاقات مع أمريكا في الوقت الحالي أسوأ مما كانت عليه خلال أوقات الحرب الباردة وذلك بسبب الافتقار للاحترام المتبادل.

وأكد وزير الخارجية الروسية أن الشعبين كان من الممكن أن يعودوا للعلاقات الطبيعية، ولكن الأمر ليس في يد موسكو وحدها، مشيراً إلى أن روسيا قامت بمحاولات بهذا المجال عند تنصيب بايدن.

عقوبات جديدة

وقد قامت الولايات المتحدة في 15 أبريل، بفرض عقوبات جديدة على الدولة الروسية طالت 32 شخص طبيعي واعتباري.

فيما قامت واشنطن في وقت مضي وأعلنت أنها بصدد إبعاد عشر عاملين بالبعثة الدبلوماسية الروسية من البلاد.

قامت روسيا بطرد عشر موظفين من البعثات الأميركية، وقد أوصت بعودة السفير الأميركي لواشنطن للتشاور، وقد جرى حظر دخول ثمانية مسؤولين أميركيين للبلاد.

وهذه الأمور قد تسببت في الكثير من الاحتقانات بين الولايات المتحدة الأمريكية وبين الجانب الروسي لذلك صرح الرئيس الروسي بوتين بهذه التصريحات التى تم ذكرها وأدان العالم بالعنصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى