تكنولوجيا

الصين تعلن أخيراً عن مكان سقوط الصاروخ المرعب

وأخيرا خرجت بكين عن صمتها الطويل والمحرج الذي كانت قد لزمته السلطات الفضائية والدبلوماسية الصينية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ وينبين في المؤتمر الصحفي الدوري “بسبب التصميم التقني لتلك الصاروخ، أكثرية مكوناته سوف تحترق ويتم تدميرها عند العودة إلى الغلاف الجوي”، مشيراً إلى أن إمكانية التسبب بأضرار للنشاطات الجوية أو بالأشخاص والمنشآت وبالنشاطات على الأرض ضئيل للغاية.

وتخصص الوسائل الإعلامية الصينية، اليوم السبت، تغطية الحد الأدنى لهذا الحدث مكتفية بإيراد تصريحات المتحدث باسم وزارة الخارجية.

وكانت صحيفة غلوبال تايمز الصينية قد قالت يوم الأربعاء أن حطام الصاروخ سوف تسقط على الأرجح بمياه دولية، بوسط مخاوف من أن يسبب ضرراً عندما يعاود دخول الغلاف الجوي للأرض.

حول إعادة بقايا الصاروخ “لونغ مارش 5ب”، الذي قام بتحميل الوحدة التقنية الأساسية للمحطة الفضائية الصينية للمدار، إلى الغلاف الجوي، حيث صرح خبراء الفضاء الصينيون إلى صحيفة غلوبال تايمز في وقت مضي أن هيكل الصاروخ الأشبه بـ”جلد رقيق وبحشو كثير”، وبعد ان يتم استهلاك الوقود داخل الصاروخ عند عملية الإطلاق، فالقطع المتبقية من جسم الصاروخ ستكون صغيرة، بالإضافة لذلك، ونظرا إلى أن جسم الصاروخ تمت صناعته في الاساس من سبائك الألومنيوم، فسوف يحترق معظمه بكل سهولة في الغلاف الجوي، لهذا، وبالمقارنة مع المحطات الفضائية أو الأقمار الصناعية الضخمة، فإنه من غير المرجح أن تتسبب بقايا الصواريخ بإلحاق ضرر بالأرض.

وفي الوقت ذاته، فإن مسار طيران هذا الصاروخ ليس “خارجاً عن السيطرة” كما ذكرت بعض وسائل الإعلام، حيث تم حسابه بشكل دقة، ويتم تقصير وقت رحلته بالمدار عن عمد عن طريق تخميله حتى لا يتسبب في حدوث أي أضرار..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى