اخبار

صاروخ صيني يخرج عن مساره وزنه ٢١ طن ويسبب الزعر للجميع

يترقب العالم تداعيات صاروخ صيني يخرج عن مساره، وتاه حول كوكب الأرض، يصل وزنه نحو 21 طن، وخرج عن السيطرة منذ أيام، بوسط تحذيرات أميركية من عودته للأرض يوم السبت وإصابته منطقة مأهولة.

فيما تم أطلاق الصاروخ “لونغ مارش 5 بي” لمدار أرضي منخفض، وترك لكي يدور حول الأرض بدون سيطرة، ومن المفترض أن يكون هناك مسارا ومدارا وتوقيت محددين وواضحين، كي تسقط باقي النفايات بالبحر أو في بعض الأماكن الغير مأهولة بالسكان، وألا تسقط بمنطقة طيران أو بمنطقة بها قوارب أو غير ذلك، بما قد يتسبب في حدوث الكثير من المخاطر، إلا أن هذا لم يحصل على الإطلاق.

تحذير أميركي

ففيما اعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية تاريخ عودته المتوقعة للغلاف الجوي إلى كوكب الأرض، لكنه أوضح أن نقطة دخوله الغلاف الجوي ما زالت غامضة ولا يمكن تحديدها الآن.

وأضاف أنه يتم نشر تحديثات بشكل يوم لموقع الصاروخ على منصة Space Track، مشيراً إلى أن الحكومة الصينية سوف تقدم معلومات إضافية “عندما تكون متاحة”، طبقاً لما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

معلومات صادمة

وكشفت أجهزة التتبع العاملة بالأقمار الصناعية أن جسم هذا الصاروخ طوله يبلغ نحو 100 قدم وبعرض 16 قدماً، ويسير بسرعة تتزايد عن أربع أميال في الثانية، ما يكفي للدوران حول كوكب الأرض بأقل من ساعتين.

من جهته، قال جوناثان ماكدويل، عالم الفلك بمركز “هارفارد سميثسونيان” للفيزياء الفلكية، لصحيفة “الغارديان” إن التداعيات لسقوط الصاروخ قد لا تكون جيدة على الأرجح.

مهمة لم تكلل بالنجاح

وكان هذا الصاروخ مسؤول عن إرسال “تيانهي”، وهي أول كبسولة انشاء لمحطة الفضاء التي تقوم الصين بتشييدها، وتم أطلاق من مركز Wenchang في هاينان بالصين، الخميس الماضي.

وتهدف الصين إلى أن تكون قوة فضائية رئيسية بقدوم عام 2030 لمواكبة المنافسين، بما في ذلك روسيا والولايات المتحدة ووكالة الفضاء الأوروبية، وبناء المحطة الفضائية الأكثر تقدماً التي تدور حول كوكب الأرض.

يشار أن المرة الأخيرة التي تم إطلاق فيها صاروخLong March 5B، انتهى به الأمر محطم في السماء وتسبب في الكثير من الأضرار بعدد من المنشأت بساحل العاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى