اخبار

تركيا تتفق مع ألمانيا على ضرورة خروج القوات الأجنبية من الأراضي الليبية

أفاد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الخميس إن تركيا اتفقت مع ألمانيا على ضرورة مغادرة كافة المرتزقة الأجانب من الأراضي الليبية، لكن كان لدي أنقرة اتفاق ثنائي مع الحكومة الليبية حول تمركز قواتها هناك.

وخلال حديثه بمؤتمر صحفي مع نظيره الألماني هيكو ماس ببرلين، قال جاويش أوغلو إن القوات التركية بليبيا متواجدة هناك بموجب الإتفاق الذي تم مع حكومة الوفاق الوطني الليبية السابقة ويجب عدم الخلط بينها وبين المرتزقة الأجانب الذين يتمركزين هناك.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية أمس الأربعاء إن المستشارة أنجيلا ميركل قامت بإبلاغ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن انسحاب القوات الأجنبية من الأراضي الليبية سوف يكون “إشارة مهمة”، بينما تعهد الرئيسيان بدعم الحكومة المؤقتة الجديدة.

الهجرة غير النظامية

وعلى الرغم من تواجده ببرلين، قام الوزير جاويش أوغلو بعقد لقاء بالفيديو مع وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر مساء أمس الأربعاء.

بعد اللقاء، أدلى جاويش أوغلو ببيان على حسابه على تويتر، قال فيه: “قمنا بعملية تقييم الخطوات التي من الممكن اتخاذها مع وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر حول الهجرة الغير نظامية.

وقمنا بالتأكيد على أهمية التعاون الفعال بمحاربة منظمات حزب العمال الكردستاني وحركة الخدمة. وقمنا بتقديم ​​معلومات عن إجراءات السياحة الآمنة التي سوف ننفذها هذا العام”. كما شارك جاويش أوغلو بصور لقائه مع الوزير الألماني.

وكانت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش قد قامت بدعوة تركيا لسحب القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا، مع اقتراب إجراء انتخابات المرتقبة في وقت لاحق بهذا العام.

وحثت وزيرة خارجية ليبيا تركيا على تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي التي تطالب بانسحاب أكثر من 20 ألف مقاتل ومرتزق أجنبي من ليبيا.

وهذه التصريحات كانت خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الذي قام بزيارة طرابلس مع وزير الدفاع التركي خلوصي أكار وغيره من كبار المسؤولين العسكريين والاستخباراتيين الأتراك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى